توقعات السوق الأسبوعية: كل الأعين على البنك المركزي الأوروبي

0 63

سيشهد الأسبوع الحالي تحول تركيز المستثمرين نحو اجتماع البنك المركزي الأوروبي والذي سيسرق الأضواء في ضوء التوقعات.

ومع ذلك، فهناك أحداث أخرى هامة سيتوالى صدورها على مدار الأسبوع مثل التضخم في الولايات المتحدة وبيانات أسعار المنتجين وأرقام مبيعات التجزئة لشهر أغسطس.

وفي الوقت ذاته، تتجه المملكة المتحدة نحو أسبوع مزدحم إلى حد ما ومتقلب، ليشمل النقاش الدائر والمستمر حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وكذلك بعض المؤشرات الاقتصادية الهامة.

تداول اليورو بفروقات سعريه تبدآ من ٠.٨

وستعطينا بيانات التجارة وأرقام التضخم الواردة من الصين في الوقت نفسه، لمحة عن أداء اقتصاد الصين. وتأتي البيانات وسط تصاعد الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين خلال الأشهر القليلة الماضية. ومن المرجح أن تستشعر الصين أثر التعريفات التجارية.

وإليك استعراض سريع للأحداث الرئيسية التي يتوجب مراقبتها على مدار الأسبوع الحالي.

صخب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يتعالى

شهد الأسبوع الماضي موجة من النشاط بين المشرعين في المملكة المتحدة فيما يتعلق بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. حيث تهاوت خطط رئيس الوزراء “جونسون” لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي من دون صفقة الأسبوع الماضي؛ إذ سارع المشرعون إلى منعها. وقوبلت الدعوة لإجراء انتخابات مبكرة بمقاومة.

ومن المقرر أن تستمر دراما خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي هذا الأسبوع، حيث سيناقش المشرعون البريطانيون ويصوتون على طلب “جونسون” لإجراء انتخابات عامة. وفي الوقت ذاته، بقي رئيس الوزراء البريطاني ثابتا على التزامه بمغادرة الاتحاد الأوروبي في ٣١ أكتوبر بغض النظر عن وجود صفقة لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

محاولة “بوريس جونسون” للمرة الثانية لإجراء انتخابات عامة

سيعقد رئيس الوزراء “جونسون” يوم الإثنين مناقشة أخرى حول الدعوة لإجراء انتخابات عاجلة. وسيصوت البرلمان البريطاني على إجراء انتخابات مبكّرة قبل الموعد النهائي للبريكست المحدد في شهر أكتوبر.

ومع ذلك، فالأمر يعتمد على قرار حزب العمال بالتصويت لصالح، أو معارضة الدعوة لإجراء انتخابات عامة.

وكان الجنيه الإسترليني يرتفع حتى الآن وسط توقعات بأن المملكة المتحدة ستتجنب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي من دون صفقة. لكن حال اقرار الانتخابات، فقد تشهد العملة بعض ضغوطات البيع.

إجمالي الناتج المحلي البريطاني وبيانات الصناعة في مقدمة البيانات

على الصعيد الاقتصادي، من المقرر صدور تقرير الناتج الإجمالي المحلي في المملكة المتحدة إلى جانب تقارير الإنتاج الصناعي والتصنيع هذا الأسبوع.

وكان الناتج الإجمالي المحلي قد تقلص في المملكة المتحدة في الشهر الماضي، مما أثار مخاوف من أن الاقتصاد قد يتجه نحو الركود. ويمكن لاستمرار الانكماش أن يؤكد هذه النظرة.

وكان اقتصاد المملكة المتحدة في انخفاض مستمر، ويعود ذلك إلى حد كبير إلى حالة عدم اليقين المتعلقة بمصير البريكست. حيث توقف الاستثمار فيما بقيت الشركات حذرة بشأن نتيجة قرار مغادرة الاتحاد الأوروبي. وعلى أساس سنوي، فقد يتقلص الإنتاج الصناعي والتصنيع بنسبة ١.١٪ و١.٠٪ على التوالي.

يعتزم البنك المركزي الأوروبي متابعة توجهات مستقبلية حذرة

سيعقد البنك المركزي الأوروبي اجتماعه للسياسة النقدية يوم الخميس من هذا الأسبوع. وبعد تعليقات حذرة من قبل “دراجي” وبعض الأعضاء الآخرين في مجلس الإدارة، يستعد المستثمرون لاتخاذ الإجراءات المناسبة.

حيث أن الإجماع العام يميل نحو أن يقوم البنك المركزي الأوروبي بخفض سعر الفائدة على الودائع بمقدار ١٠ نقاط أساس. وسيؤدي ذلك إلى وصول سعر الفائدة على الودائع من -٠.٤٠٪ حالياً إلى -٠.٥٠٪ نتيجة لذلك. ولا يمكننا أن نتوقع أي تغييرات في معدل إعادة التمويل الرئيسي.

وتبقى التساؤلات قائمة حول ما إذا كان البنك المركزي سيكون قادراً كذلك على إعادة تشغيل برنامج التيسير الكمي. وهناك دعم جيد لوجهة النظر القائلة بأن البنك المركزي قد لا يبذل قصارى جهده لإنعاش النمو والتضخم.

الإنتاج الصناعي في منطقة اليورو ومؤشر أسعار المستهلكين الألماني

على الصعيد الاقتصادي، من المقرر صدور أرقام الإنتاج الصناعي هذا الأسبوع إلى جانب بيانات مؤشر أسعار المستهلكين الشهرية من ألمانيا. وسينظر في شهر آخر من التراجع في الإنتاج الصناعي داخل منطقة اليورو.

ومن المتوقع أن ينخفض الإنتاج الصناعي بنسبة ١.٣٪ في الشهر المنتهي في يوليو. وهذا يمثل انخفاضاً معتدلاً نوعاً ما مقارنةً بتراجع يونيو بنسبة ٢.٦٪ خلال العام.

كما من المتوقع أن تشهد بيانات التضخم في ألمانيا بلوغ معدل التضخم عبر السنوات ١.٤٪. وفي ذات الوقت، من المتوقع أن يظل المؤشر المنسق لأسعار المستهلكين ثابتاً عند ١.٠٪ على أساس سنوي.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.