توقعات السوق الأسبوعية: اجتماع بنك الاحتياطي الأسترالي واجتماع البنك المركزي الكندي

0 64

يتطلع الأسبوع الحالي إلى شهر تداول جديد يحمل في فحواه اجتماعات البنك المركزي وبعض المؤشرات الاقتصادية الرئيسية التي سترد من الولايات المتحدة.

ومن المؤكد أن البيانات الواردة خلال الأسبوع ستؤدي لعودة بعض التقلبات فيما ينتظر المستثمرون المزيد من الإشارات من قِبل صناع السياسة.

غير أن، بداية الأسبوع ستنطلق بخطوة هادئة. حيث ستكون الأسواق الأمريكية مغلقة اليوم الإثنين احتفالاً بعطلة عيد العمال. ومع ذلك، سيزداد الزخم في الأيام التالية خلال الأسبوع.

هل تشعر بالثقة الكافية لبدء التداول؟ افتح حسابك الآن 

وسيستمر موضوع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في البقاء ضمن دائرة الأضواء خلال الأسبوع، حيث ستبقي عدة خُطّب من عدد من مسؤولي مجلس الاحتياطي الفيدرالي المستثمرين منشغلين.

وإليك نظرة سريعة على أحداث الأسبوع الحالي.

بنك الاحتياطي الأسترالي يفتتح انطلاقة اجتماعات البنوك المركزية لهذا الأسبوع

سيعقد بنك الاحتياطي الأسترالي اجتماعه للسياسة النقدية وسط أسبوع مزدحم إلى حدٍ ما بالنسبة للدولار الأسترالي.

ومن المتوقع أن يبقي البنك المركزي أسعار الفائدة دون تغيير هذا الأسبوع. غير أن مجموعة التقارير الاقتصادية التي سترد خلال الأسبوع ستبقي صناع السياسة على اطّلاع وثيق بتلك البيانات الاقتصادية.

التوترات التجارية تبقي الدولار الأسترالي تحت السيطرة

ستؤثر التوترات التجارية المتصاعدة بين كل من الولايات المتحدة والصين بكل تأكيد على البيانات الصادرة من أستراليا. وسنشهد هذا الأسبوع بيانات الاستيراد / التصدير للربع الثاني إلى جانب تقرير مخزونات الشركات (الميزان التجاري). وستوفر البيانات معلومات أولية عن أداء الناتج الإجمالي المحلي في الربع الثاني للمنطقة.

ومن المتوقع أن يرتفع الاقتصاد الأسترالي بنسبة ٠.٥ ٪ في الربع الثاني. حيث تظهر التوقعات المتشددة أن الزخم في النمو قد ازداد، مدعوماً بانخفاض أسعار الفائدة.

من المرجح أن تعطي أرقام التجارة لشهر يوليو إلى جانب تقارير مبيعات التجزئة نظرة أفضل لنمو الناتج الإجمالي المحلي.

بنك كندا يتوجه لتثبيت أسعار الفائدة

يحمل تقويم هذا الأسبوع خبراً آخر ذو أهمية، وهو قرار سعر الفائدة من قبل بنك كندا. ومن المتوقع أن يبقي البنك المركزي أسعار الفائدة دون تغيير عند ١.٧٥٪ في اجتماعه لهذا الأسبوع.

ودفعت بيانات الناتج الإجمالي المحلي الأفضل من المتوقع يوم الجمعة الماضي، الناتج الإجمالي المحلي الكندي إلى تجاوز توقعات الناتج الإجمالي المحلي لبنك كندا. ومع ذلك، ففي حين يبدو أن الاقتصاد المحلي في حالة أفضل، فإن الرياح المعاكسة العالمية لا تزال مُدعاة للقلق.

ويتوقع المستثمرون أن يقوم البنك المركزي على الأرجح بتخفيض أسعار الفائدة في أكتوبر. ولكن سيكون من السابق لأوانه الجزم بذلك. حيث بالنظر إلى البيان التجاري الأخير والظروف المحلية، فإن البنك المركزي قد يفضل إتاحة المزيد من الوقت.

بيانات الوظائف في كندا

مع قرار بنك كندا الذي يعد بصورة أو بأخرى محسوماً، سيتحول تركيز المستثمرون لينصب على تقرير الوظائف الذي سيرد من كندا يوم الجمعة. ويتوقع الاقتصاديون أن يضيف الاقتصاد الكندي حوالي ١٢.٥ ألف وظيفة في أغسطس.

وهذا يلي انخفاض قدره ٢٤.٢ ألف وظيفة في الشهر السابق. وستكون بيانات الوظائف مهمة في السيناريو الأوسع الذي يعني به المستثمرون. حيث من المؤكد أن نتائج التقرير الأفضل من المتوقع على صعيد الوظائف؛ سيقنع المستثمرين بأن خفض الفائدة المتوقع ستزداد احتماليته.

تقييم المستثمرون للبيانات الاقتصادية الأمريكية للربع الثالث

سيصادف هذا الأسبوع صدور التقارير الاقتصادية من قبل الولايات المتحدة والتي ستمنح المستثمرين نظرة ثاقبة حول أداء الربع الثالث. وتشمل البيانات، تقارير مؤشر مديري المشتريات الصناعي وغير الصناعي الشهرية. كما من المقرر صدور تقرير سوق العمل يوم الجمعة والذي اكتسب أهمية أيضاً.

فمع توسع الاقتصاد الأمريكي الذي شهد وتيرة أبطأ بنسبة ٢.٠٪ فقط في الربع الثاني، ستقدم بيانات هذا الأسبوع نظرة ثاقبة مبكرة حول كيفية سير الاقتصاد الأمريكي في الربع الثالث.

مؤشري مديري المشتريات الصناعي وغير الصناعي من “معهد إدارة التوريدات” نحو ارتفاع متواضع

قد يقدم مؤشري مديري المشتريات الصناعي وغير الصناعي الوارد من “معهد إدارة التوريدات” صورة متباينة.

والأهم من ذلك أن قطاع الصناعات التحويلية قد يشهد انتعاشاً متواضعاً. غير أن الاقتصاديون يتوقعون أن قطاع الصناعات التحويلية قد يتراجع أكثر إلى ٥١.٠، من ٥١.٢ سابقاً.

ومن المتوقع أن يرتفع مؤشر مديري المشتريات في القطاع غير الصناعي إلى ٥٣.٨.

الوظائف في الولايات المتحدة ضمن دائرة الاهتمام

يخضع سوق العمل للتدقيق وسط تباطؤ الاقتصاد القائم. ويتوقع الاقتصاديون أن يبقى معدل البطالة في الولايات المتحدة دون تغيير عند ٣.٧ ٪ في أغسطس.

وكان معدل البطالة في الولايات المتحدة في الشهر الماضي، عند ٣.٢ ٪.  ويستمر متوسط الأجور في الساعة في الارتفاع بوتيرة ثابتة قدرها ٠.٣٪ خلال الشهر.

بالنسبة لشهر أغسطس، فإن التوقعات تشير إلى ارتفاع متواضع للتوظيف في القطاع الخاص بمقدار ١٥٩ ألفاً مقارنةً بـ ١٦٤ ألفاً في الشهر السابق.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.