تراجع الدولار مع تحسن ثقة المستثمرين

0 56

شوهدت الأسواق تتصاعد بشكل متواضع بعد أيام من سيطرة حالة عدم اليقين. وتوسع الدولار في مدى الانخفاضات لليوم الثاني على التوالي. فيما ضاقت الفجوة التجارية في يوليو على خلفية الضعف في القطاع الصناعي. حيث أكدت البيانات الاتجاه المتباطئ وسط الاستثمارات في الولايات المتحدة. هذا وقد انخفض عجز الميزان التجاري في السلع والخدمات بنسبة ٢.٧٪ على أساس شهري. وسيتطلع المتداولون نحو أرقام التغير في وظائف القطاع الخاص غير الزراعي اليوم.

هل انت مستعد لإقتناص فرص التداول المتاحة مع صدور بيانات سوق العمل الأمريكي؟  إفتح حسابك الحقيقي الآن 

ارتفاع اليورو على خلفية ضعف الدولار الأمريكي

سجلت العملة الأوروبية ارتفاعات يوم الأربعاء فيما تراجع الدولار الأمريكي. وشملت البيانات الاقتصادية الواردة من منطقة اليورو بالأمس، تقرير مبيعات التجزئة. والتي انخفضت وفقاً للتقديرات بنسبة ٠.٦٪ على أساس شهري في أغسطس. وتم تعديل بيانات الشهر السابق للأعلى لتظهر زيادة بنسبة ١.٢٪. وفي خطاب رئيسة البنك المركزي الأوروبي المنتظر، ألقت “كريستين لاغارد” خطابها حيث تعهدت بمراجعة السياسات النقدية للبنك المركزي الأوروبي.

اختبار اليورو للمقاومة مقابل الدولار الأمريكي

شهد الارتفاع المتواضع في زوج العملة، اختبار اليورو لمستوى الدعم الذي تم اختراقه سابقاً عند ١.١٠٣٠. ومن الممكن أن يقوم اليورو مقابل الدولار الأمريكي بالتوطيد بشكل عرضي. ولكن هذا مرهون بتماسك مستوى المقاومة الصاعد. ولكن في الوقت الحالي، يبدو أن الانخفاضات ستنتهي. وما لم تمتد الخسائر في العملة الموحدة إلى ما دون المستويات المحددة سابقاً، فنتوقع أن نشهد نطاق عرضي.

عدم اليقين السياسي في المملكة المتحدة يبقي عدم الاستقرار قائم

شهدت التطورات السريعة الواردة من المملكة المتحدة على صعيد السياسة تحقيق الجنيه الإسترليني للمكاسب. حيث واجه رئيس الوزراء البريطاني “بوريس جونسون” مقاومة فيما سارع المشرعون إلى منع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق. ويُعد هذا أمر إيجابي لمشتري الجنيه الإسترليني؛ لأنه يقلل من احتمالات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق. ويطرح المشرعون فكرة تمديد الموعد النهائي للخروج حتى الـ ٣١ من يناير. ودفعت الأنباء بالجنيه الإسترليني لتحقيق مكاسب لليوم الثاني وذلك بعد انخفاضه إلى قيعان تاريخية لفترة وجيزة يوم الثلاثاء.

يواجه الإسترليني خطر التصحيح مقابل الدولار الأمريكي على المدى القريب

تظهر حركة السعر في زوج العملة حالياً تباعد هابط مخفي. حيث يشكل مؤشر الاستوكاستك ارتفاعاً أعلى مقابل ارتفاعاً أدنى في السعر. وهذا يمكن أن يؤدي إلى انخفاض الأسعار مرة أخرى. حيث يمكن أن يختبر الجنيه الاسترليني مقابل الدولار الأمريكي مستوى الدعم الأدنى عند ١.٢٠٨٢ على المدى القريب. وإذا ما توقفت التراجعات عند هذا الدعم، فسيكون هناك مجال للجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي للاستمرار في التحيز الإيجابي.

الذهب يتحول للاتجاه العرضي مع تحسن معنويات المخاطرة

تم تداول المعدن الثمين يوم الأربعاء بشكل عرضي بالقرب من أعلى مستوى له خلال ست سنوات. حيث شهد تحسن معنويات المستثمرين بقاء الملاذ الآمن خافتاً. وجاء رد الفعل الإيجابي وسط انحسار التوترات في هونغ كونغ. لكن لا تزال الأنباء المتعلقة بالشأن التجاري بين الصين والولايات المتحدة بعيدة عن الأضواء. ومع ذلك، فقلة ورود تصريحات أو سياسات جديدة من أي من الجانبين، قد أعطى المجال للمستثمرين للإقدام على المزيد من المخاطر.

من المرجح صمود الذهب بالقرب من أعلى المستويات الحالية مقابل الدولار الأمريكي

قد تبقى حركة السعر في الذهب مقابل الدولار في حالة انتظار قبيل البيانات الاقتصادية الرئيسية المرتقبة اليوم. حيث من المقرر أن يصدر تقرير التغيير في وظائف القطاع الخاص غير الزراعي والذي قد يكون خطوة تمهيدية لتقرير التوظيف المرتقب يوم الجمعة. حقيقة أن أسعار الذهب يتم تداولها بالقرب من مستوى ١٥٤٤، تشير إلى أن هذا المستوى قد يتحول إلى مقاومة على المدى القصير.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.