تراجع الدولار عن أعلى مستوى له خلال عامين بسبب ضعف بيانات “معهد إدارة التوريدات”

0 110

ارتفع الدولار الأمريكي ليسجل أعلى مستوى له خلال عامين عند ٩٩.٣٢ قبل أن يتراجع. وجاء الانخفاض بعد أن تراجع مؤشر مديري المشتريات الصناعي الصادر عن “معهد إدارة التوريدات” لأول مرة منذ ثلاث سنوات.

وكان مؤشر النشاط الصناعي قد انخفض إلى ٤٩.١ في أغسطس من ٥١.٢. وأثارت هذه التراجعات المخاوف مرة أخرى حول ركود محتمل، مدعومة بحالة عدم اليقين بشأن الحرب التجارية.

هل تشعر بالثقة الكافية لبدء التداول؟ افتح حسابك الآن 

انتعاش اليورو/دولار عقب مؤشر مديري المشتريات الصناعي لمعهد إدارة التوريدات

انتعش اليورو يوم الثلاثاء بعد انخفاض الأسعار في البداية إلى أدنى مستوى لها خلال عامين عند ١.٠٩٢٥. وكانت البيانات الاقتصادية الواردة من منطقة اليورو ضئيلة. ومع ذلك، أظهر تقرير مؤشر أسعار المنتجين زيادة بنسبة ٠.٢ ٪ في الشهر. وكان هذا أقل من التقديرات بزيادة بنسبة ٠.٣٪ ولكن أفضل من التراجع بنسبة ٠.٦ ٪ في يوليو.

إمكانية ارتداد اليورو مقابل الدولار الأمريكي على المدى القصير

تدل حركة السعر بعد انخفاض اليورو مقابل الدولار الأمريكي إلى أدنى مستوى له خلال عامين، على احتمالية انتعاش في الأفق. ومع ذلك ستقتصر المكاسب على اختبار الدعم الذي تم اختراقه مؤخراً عند ١.١٠٣٠. حيث إن إعادة اختبار هذا المستوى لإنشاء المقاومة، ستؤكد الجانب السلبي. ولكن يمكن أن يبقى زوج العملة مقيد ضمن النطاق ١.١٠٣٠ و١.٠٩٢٥.

الجنيه الإسترليني يقفز مع تحرك النواب لمنع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي “دون اتفاق”

تواصل أزمة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وحالة عدم اليقين السياسي في المملكة المتحدة. في أحدث خطوة متعلقة بهذا الشأن، يخطط المشرعون للتصويت لمنع بريطانيا من مغادرة الاتحاد الأوروبي دون اتفاق. ومع ذلك، كرر رئيس الوزراء “جونسون” أن المملكة المتحدة سوف تغادر الاتحاد الأوروبي بغض النظر عن التوصل لصفقة من عدمه. وربما تتجه المملكة المتحدة كذلك نحو انتخابات عامة أخرى إذا ما صوت المشرعون لمنع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق.

الجنيه الإسترليني يحد من خسائره في وقت سابق من هذا الأسبوع

تعافى زوج العملة من أدنى مستوياته اليوم. وكان الجنيه الاسترليني قد تراجع مقابل الدولار الأمريكي في البداية إلى قيعان جديدة عند ١.١٩٥٧، قبل أن يتحول للإيجابية. ويمكن لزخم الصعود، إذا ما استمر، أن يشهد زوج العملة معه محاولة اختبار مستوى ١.٢١٧٠. ومع ذلك، سيكون هذا خاضعاً للنجاح في التغلب على المقاومة الحالية على المدى القصير عند ١.٢٠٨٢.

عودة الذهب من جديد نحو أعلى مستوياته في ٦ سنوات

سجل المعدن الثمين مكاسب يوم الثلاثاء بعد تقرير “معهد إدارة التوريدات عن التصنيع. ومع إلقاء اللوم على الحرب التجارية في تراجع التصنيع العالمي، تهافت المستثمرون نحو شراء الأصول الآمنة. وأعادت أسعار الذهب اختبار مستوى ١٥٤٣ مع انخفاض الأسهم الأمريكية، ليعكس معنويات السوق.

هل يتمكن الذهب من الاختراق نحو مستويات قياسية جديدة مقابل الدولار الأمريكي؟

يبدو أن الارتفاعات الحالية تأتي بزخم ضعيف. وما لم يكن هناك إغلاق قوي فوق المستوى ١٥٤٣، فمن المرجح أن يبقي الذهب مقابل الدولار الأمريكي ضمن حركة عرضية على المدى القريب. ويعد الإغلاق المقنع فوق ١٥٤٣ مطلوباً لتوطيد المزيد من الارتفاعات. ونتوقع أن يبقى تداول الذهب/دولار عرضيا أو بالقرب من المستويات المرتفعة الحالية. ومن المرجح أن يضع الدعم الأدنى عند ١٥١٨ حداً للتراجع.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.