تراجع الدولار الأمريكي وسط قلة الأساسيات

0 68

سجل الدولار الأمريكي الانخفاضات بعد تحول السعر للحركة العرضية في الجلستين السابقتين. وشهد الافتقار لورود أية بيانات اقتصادية من قبل الولايات المتحدة، تركيز المستثمرين على تقرير الوظائف يوم الجمعة وخطاب رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي “باول”.

ولم يلتزم رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي بالتيسير ولكنه حذر من مخاطر خفض أسعار الفائدة قبل الأوان. ومن ناحية أخرى، هدأت أصول الملاذ الآمن مع تطلّع المستثمرين نحو الأخبار المتعلقة بالمحادثات التجارية بين كل من الولايات المتحدة والصين والتي من المقرر استئنافها في أكتوبر.

هل تشعر بالثقة الكافية لبدء التداول؟ افتح حسابك الآن 

اليورو يرتفع على حساب خطط ألمانيا

شوهدت العملة الموحدة تستفيد من ضعف الدولار وبعض التطورات الأساسية. وبحسب ما ورد، تبحث الحكومة الألمانية عن طرق لزيادة الإنفاق الحكومي. وتعد الخطط الملقبة بميزانية الظل، هي خطط جارية للتحايل على قواعد الديون الصارمة. وذكرت “رويترز” أن المسؤولين يبحثون عن طرق لإنشاء كيانات عامة من أجل الاستفادة من تكاليف الاقتراض الرخيصة لدعم الاقتصاد.

اليورو يرتد من الدعم مقابل الدولار الأمريكي

ارتد زوج العملة من مستوى الدعم بالقرب من ١.١٠٣٠٠. وتم دعم حركة السعر كذلك من خلال خط الاتجاه الهابط، ليرتفع زوج العملة نحو الأعلى سريعاً. غير أن تحقيق المكاسب في الفترة التي تسبق اجتماع البنك المركزي الأوروبي المقرر هذا الأسبوع، بات محل تساؤل! تتواجد المقاومة الرئيسية التالية عند ١.١١٤٠.

الناتج الإجمالي المحلي لشهر يوليو في المملكة المتحدة يهدئ من مخاوف الركود

أصدر مكتب المملكة المتحدة للإحصاءات الوطنية أرقام الناتج الإجمالي المحلي الشهري يوم أمس. في شهر يوليو، حيث ارتفع الناتج الإجمالي المحلي للمملكة المتحدة بنسبة ٠.٣٪ على أساس شهري، وبهذا يكون قد تغلب على تقديرات لزيادة بنسبة ۰.١٪. وكان الإنتاج الصناعي أيضاً أقوى، حيث ارتفع بنسبة ٠.٣٪. وعلى الرغم من تفوق الأرقام على التقديرات، حذر مكتب الإحصاء الوطني من التعويل كثيراً على بيانات شهر واحد. في هذه الأثناء، تتواصل قصة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إذ تعهد رئيس الوزراء “بوريس جونسون” بالخروج من الاتحاد الأوروبي في ٣١ أكتوبر. ويأتي هذا في الوقت الذي أقر فيه المشرّعون قانون يمنع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق.

الجنيه الإسترليني يسجل نموذج شرائي مقابل الدولار الأمريكي

شوهد زوج العملة يسجل مكاسب قوية يوم الإثنين. وأدى هذا إلى تحرك السعر في تعيين نمط صعودي على الإطار الزمني اليومي. ومع ذلك، فإن الاختلاف في الأطر الزمنية الأخرى يستمر في إبقاء توجه زوج العملة غير مؤكد نوعاً ما. وانتقل مستوى الدعم الآن إلى ١.٢٣٢٨ والذي يمكن اختباره على المدى القريب قبل تسجيل المزيد من المكاسب.

يبقى الذهب خافتاً مع استمرار الرغبة في المخاطرة

كان تداول المعدن الثمين ضعيفاً يوم الإثنين إذا بقي مزاج المستثمرين في حالة تفاءل. حيث واصلت أسواق الأسهم تحركها نحو الأعلى بعد مكاسب يوم الجمعة. ومع ذلك، فإن اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي يثقل على المستثمرين. ومن المرجح أن تظل أسعار الذهب منخفضة في الفترة التي تسبق الاجتماع يوم الخميس.

الذهب يتشبث بمستوى الدعم

استمر ضُعف الذهب مقابل الدولار الأمريكي في أعقاب انخفاضات يوم الجمعة. ومع ذلك، كانت الأسعار خافتة إلى حد كبير مع اختبار الذهب لمنطقة الدعم ١٥٠٨. ومع اختراق السعر إلى ما دون مستوى الدعم ١٥٠٠، يختبر الذهب الآن منطقة الدعم الأدنى ١٤٨٥. ونتوقع أن تتوقف الانخفاضات عند هذا المستوى على المدى القريب حيث أن أسعار الذهب يمكن أن تتحرك الآن في حدود ١٤٨٥ و١٥٠٨.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.