الدولار الأمريكي يستقر عند أعلى مستوياته في عامين

0 76

ارتفع الدولار الأمريكي إلى أعلى مستوى له خلال عامين يوم الجمعة. حيث دعمت تدفقات نهاية الشهر إلى جانب بعض البيانات الاقتصادية الإيجابية الواردة من الولايات المتحدة من حالة التفاؤل بشأن الدولار. وكانت نفقات الاستهلاك الشخصي الصادرة في الولايات المتحدة قد شهدت زيادة بنسبة ٠.٦ ٪ في يوليو. وأكدت البيانات على قدرة المستهلك على التكيف. ومع ذلك، فقد تباطأ نمو دخل الأسرة بشكل كبير خلال الشهر. فبعد ارتفاعه بنسبة ٠.٥ ٪ في يونيو، نما دخل الأسرة بنسبة ٠.١ ٪ فقط في يوليو.

تراجع اليورو نحو أدنى مستوى له في عامين

انخفضت عملة اليورو إلى ١.١٠٩٨ يوم الجمعة، وهو أدنى مستوى لها منذ عامين. وجاءت الانخفاضات مع استمرار تدهور البيانات الواردة من منطقة اليورو. وهذا يثير احتمالات قيام البنك المركزي الأوروبي بالإعلان عن خطط التحفيز عند اجتماعه في ١٢ سبتمبر. حيث كان البنك المركزي الأوروبي قد تعهد بالفعل بالتزامه ببدء برنامج التيسير الكمي. ولكن حجم ونطاق خطة التحفيز محل تكهنات.

يبقى اليورو خافتاً مقابل الدولار الأمريكي حتى اجتماع البنك المركزي الأوروبي

من غير المرجح أن تحقق العملة الموحدة أي تقدم كبير في الأسبوع الحالي. ويأتي هذا في الوقت الذي يستنفر فيه المتداولون قبيل اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي. ومن المحتمل أن تستمر المستويات المنخفضة الحالية في الوقت الحالي. ونتيجة لذلك، قد يتم تداول اليورو مقابل الدولار الأمريكي أدنى منطقة المقاومة عند ١.١٠٣٠٠.

الجنيه الاسترليني خافت فيما تنظر المحاكم الأسكتلندية قضية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

كان الجنيه الاسترليني خافتاً يوم الجمعة. وجاء ذلك وسط تقارير إخبارية تفيد بأن المحاكم الأسكتلندية وافقت على النظر في قضية المشرعين القانونيين في المملكة المتحدة ضد قرار رئيس الوزراء “جونسون” بحل البرلمان قبل الموعد النهائي لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في ٣١ أكتوبر. غير أن المحكمة الأسكتلندية قد رفضت التماس مقدم من المشرعين بإصدار أمر قضائي مؤقت. ومن المقرر عقد جلسة استماع كاملة حول هذه القضية في ٣ سبتمبر.

الجنيه الإسترليني يختبر الدعم مقابل الدولار الأمريكي، فهل يتبعه ارتفاع؟

استقر زوج العملة بالقرب من منطقة الدعم عند١.٢١٧٠ يوم الجمعة. ويأتي هذا مع إعادة اختبار السعر لمنطقة الدعم بقوة أكبر. ويعد الارتداد مطلوباً قبالة هذا المستوى من أجل دفع زوج الإسترليني دولار للأعلى. وسيكون الهدف الأولي هو القمم السابقة عند ١.٢٢٩٥. حيث سيفتح الإغلاق فوق هذه القمة المجال امام الجنيه الإسترليني لتحقيق المزيد من المكاسب المحتملة امام الدولار الأمريكي.

الذهب يسجل أول انخفاض أسبوعي له في أربعة أسابيع

أغلق المعدن الثمين الأسبوع الماضي على انخفاض. وكان هذا أول انخفاض أسبوعي له بعد أربع ارتفاعات أسبوعية متتالية. ومع ذلك، فقد جاء الإغلاق السلبي للذهب بعد أن اختبر السعر أعلى مستوى له في ستة سنوات عند ١٥٥٥.٠٠ للأونصة. وكانت أسعار الذهب قد تراجعت بشكل متواضع نتيجة ارتفاع الدولار الأمريكي من جديد.

 من المرجح أن يصحح الذهب للأدنى في المدى القريب

من المتوقع أن يسجل المعدن الثمين تصحيح هابط على المدى القصير. حيث من المحتمل أن تشهد حركة السعر اختبار الذهب للدعم النفسي الأدنى عند مستوى ١٥٠٠. وقد يشير الاختراق أدنى هذا المستوى إلى مزيد من الانخفاضات. وتشاهد منطقة الدعم الرئيسية التالية عند ١٤٨٥ حال النجاح في الإغلاق ما دون منطقة١٥٠٠.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.