إغلاق سلبي للدولار الأمريكي قبيل أسبوع هام

0 63

أغلق الدولار الأمريكي بشكل سلبي يوم الجمعة، مسجلاً بذلك يومين متتاليين من التراجعات. ويأتي هذا التراجع فيما يحتمل أن يحجز المستثمرون الأرباح قبيل اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة المقرر الأربعاء. حيث من المتوقع أن يخفض مجلس الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة بمقدار ربع نقطة أساس. وفي نفس الوقت، فعلى الصعيد الاقتصادي، ارتفعت مبيعات التجزئة الشهرية بنسبة ٠.٤٪ في أغسطس. وبهذا تكون قد تغلبت على تقديرات بزيادة ٠.٢٪.

هل تشعر بالثقة الكافية لبدء التداول؟ افتح حسابك الآن 

اليورو يحافظ على مكاسبه بفضل ارتفاع الفائض التجاري

نجحت عملة اليورو في التمسك بالمكاسب منذ اجتماع البنك المركزي الأوروبي يوم الخميس، حيث سجلت العملة الموحدة مكاسباً متواضعة يوم الجمعة. وأظهر تقرير الفائض التجاري لشهر يوليو زيادة، حيث على أساس معدّل موسمياً، ارتفع الفائض التجاري لمنطقة اليورو إلى ١٩ مليار من ١٧.٧ مليار في يونيو. وارتفعت الصادرات بنسبة ٦.٢٪ بينما ارتفعت الواردات بنسبة ٢.٣٪ عن العام المنتهي في يوليو.

قد يعاود اليورو اختبار الدعم مقابل الدولار الأمريكي

يبدو أن زخم الصعود يتلاشى في الوقت الحالي. ونتيجة لذلك، فقد يدفع هذا الضعف بالعملة الموحدة نحو الأسفل لاختبار الدعم عند ١.١٠٣٠. وسيفتح إنشاء دعم عند هذا المستوى المجال للتحيز الصاعد. حيث سيكون مستوى المقاومة عند ١.١١٤٠ هو الهدف المحتمل على المدى القريب. ومع ذلك، فإن انهيار مستوى الدعم قد يعود باليورو ليبقيه في النطاق العرضي مقابل الدولار الأمريكي.

ارتفاع الجنيه الإسترليني بفضل تقارير حول “الحزب الديمقراطي الوحدوي”

ارتفع الجنيه الإسترليني بقوة يوم الجمعة بعد ورود تقارير تفيد بأن “الحزب الديمقراطي الوحدوي” يلين من تشدد موقفه حيال الدعم الإيرلندي. وكان الدعم لإيرلندا هي نقطة الخلاف الرئيسية في مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي حتى الآن. ومع ذلك، فقد أبقى الجنيه الإسترليني على مكاسبه على الرغم من رفض الحزب لتلك التقارير واعتبارها بمثابة شائعات. ومن المقرر أن يجتمع “بوريس جونسون” مع نظرائه في الاتحاد الأوروبي في وقت لاحق اليوم.

ارتفاع الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأميركي يتوقف بالقرب من المقاومة

تمكن زوج العملة من استئناف ارتفاعه بعد أن توطد بالقرب من منطقة الدعم عند ١.٢٣٢٨. ودفعت المكاسب الجنيه الإسترليني بالقرب من منطقة المقاومة مقابل الدولار الأمريكي والمتواجدة عند ١.٢٥١١- ١.٢٥٣٣. ومن المحتمل أن يضع اختبار الزوج لهذا المستوى، حداً للمكاسب في الوقت الحالي. وبالتالي، فقد يستقر الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي في نطاق مستوى المقاومة المذكور والدعم الأدنى عند ١.٢٣٢٨.

تراجع أسعار الذهب لثلاثة أسابيع متتالية

أغلق المعدن الثمين يوم الجمعة في المنطقة الحمراء مسجلاً بذلك ثلاث تراجعات أسبوعية متتالية. ويأتي التراجع السلبي لمسيرة الارتفاع القوية التي شهدها الذهب، قبيل قرار السياسة النقدية الرئيسي من قبل مجلس الاحتياطي الفيدرالي والعديد من البنوك المركزية الأخرى. كما ساهم هدوء التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين في زيادة معنويات الرغبة في المخاطرة.

هل يخترق الذهب الدعم مقابل الدولار الأمريكي؟

تكثفت حركة سعر الذهب مقابل الدولار الأمريكي ضمن نطاق ١٥٠٨ و١٤٨٥. وقد أدى الفشل في الاختراق نحو الأعلى، إلى إبقاء الاسعار خافتة. ولذلك، فهناك فرصة جيدة أن يستمر الذهب في الهبوط. وبالتالي، لا يمكن استبعاد الوصول نحو الدعم السفلي عند ١٤٣١- ١٤٢٨. وستشير إعادة اختبار هذا المستوى من أجل تأسيس الدعم، إلى اكتمال التصحيح على المدى الطويل في المعدن الثمين.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.