مبيعات التجزئة الأمريكية تجلب بعض التفاؤل

0 57

أظهر تقرير مبيعات التجزئة الشهري الصادر من الولايات المتحدة، نتائج لشهر جديد من الإنفاق الاستهلاكي القوي في المحال التجارية. أظهرت البيانات الرسمية أن مبيعات التجزئة الرئيسية قد ارتفعت بنسبة ٠.٢٪ على أساس شهري في حين قفزت مبيعات التجزئة الأساسية بنسبة ١.٠٪.

وتأتي البيانات لتحمل شيئاً من التفاؤل، في الوقت الذي يساور المستثمرون القلق من أن الاقتصاد العالمي وبقيادة الولايات المتحدة، قد يتراجع كثيراً بسبب الكساد.

اليورو ينخفض بعد أن أشار مسؤولي البنك المركزي الأوروبي لاتخاذ إجراءات تحفيزية

سجل اليورو انخفاضات قوية يوم الخميس، نتيجة كسر مستوى الدعم الرئيسي. وجاء زخم الهبوط في العملة على خلفية التصريحات الرسمية للبنك المركزي الأوروبي بشأن إمكانية اتخاذ تدابير تحفيزية. حيث قال “أولي رين” عضو مجلس الإدارة في البنك المركزي الأوروبي، إن التدابير التحفيزية قد تتجاوز توقعات السوق. وهو ما أدى إلى انخفاض العملة الموحدة خلال اليوم.

هل سيضعف اليورو أكثر؟

قد يؤدي الاختراق السلبي لزوج العملة، وخاصة بعد أن خسر الدعم عند ١.١١٤٠، إلى مزيد من الانخفاضات. ومع ذلك، فإن الدعم الديناميكي خارج خط الاتجاه الأدنى قد ينقذ زوج العملة. لكن من غير المرجح أن يستمر هذا الدعم لفترة أطول. حيث قد يؤدي الاختراق للأدنى، إلى رؤية اليورو يختبر أدنى مستوياته السابقة عند ١.١٠٣٠.

ارتفاع الجنيه الإسترليني بعد تحرك الأحزاب لاستبعاد الخروج دون صفقة

سجل الجنيه الإسترليني ارتفاعات يوم الخميس على خلفية أنباء عن اتخاذ الحكومة بمختلف أحزابها تدابير، لتجنب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق. وكان الجنيه الإسترليني في انخفاض مستمر منذ أن اتخذ رئيس الوزراء “جونسون” موقفاً صارماً بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في الوقت المحدد سواء مع أو دون صفقة. ولكن في ظل التطورات الأخيرة التي تتطلع الآن إلى تجنب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون صفقة، تمكن الجنيه الإسترليني من الارتداد على إثر هذه الأنباء.

يحتمل أن الجنيه الإسترليني قد شكل قاعاً مقابل الدولار الأمريكي

كانت حركة السعر في زوج العملة مستقرة نسبياً بعد التداول بالقرب من أدنى مستوياتها التاريخية الجديدة. وانطلق الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي في الاتجاه الصاعد من نمط الوتد الهابط. ومع ذلك، فإن الزخم لا يزال ضعيفاً إلى حد ما. حيث أن هناك حاجة إلى المزيد من الارتفاع في الزوج من أجل الحفاظ على الزخم. وكذلك هناك خطر من أن يخترق الجنيه الإسترليني منطقة الدعم الواقعة بين ١.٢٠٨٢-١.٢٠٢٦ مقابل الدولار الأمريكي، ما لم يتم تشكيل قاع أعلى.

الذهب يسجل مكاسب ضئيلة نتيجة ضعف الزخم

تم تداول المعدن الثمين بالقرب من أعلى المستويات السابقة والتي تم تأسيسها في وقت سابق من الأسبوع. ومع ذلك، فقد ضعف الزخم نتيجة استيعاب المستثمرون لأنباء تباطؤ محتمل في النمو الاقتصادي. ومع تحقيق أسعار الذهب مكاسب قوية، فمن المحتمل أن يتطلع المستثمرون إلى جني الأرباح مع نهاية الأسبوع.

توطيد الذهب بالقرب من أعلى المستويات مقابل الدولار الأمريكي

يعزز المعدن الثمين بالقرب من اعلى المستويات. وبالتالي، قد يتشكل نطاق جانبي فوق مستوى الدعم ١٥٠٩. وطالما لم يتم اختراق القمم السابقة، فقد يتطلع الذهب لاختبار الدعم. وإذا ما أفسح الدعم المجال؛ فإننا نتوقع تصحيحاً نحو المستوى ١٤٨٥ حيث يتواجد مستوى الدعم الرئيسي التالي.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.