تهديد “ترامب” المفاجئ بزيادة التعريفات الجمركية يطيح بالأسواق

0 104

صدم إعلان الرئيس الأمريكي “ترامب” بفرض رسوم جمركية إضافية على الواردات الجديدة للمنتجات الصينية يوم الجمعة الماضي الأسواق. حيث انخفضت جميع فئات الأصول ذات الصلة بشكل ملحوظ مع تزايد المخاطر وسط توقعات برد انتقامي من قبل الصين. وفي ظل خيبة أمل الوظائف في القطاع غير الزراعي ووجود أسبوع هادئ على صعيد التقويم الاقتصادي الأمريكي، فقد يضعف الدولار أكثر بينما يبدو أن عوائد سندات الخزانة تسعر لخفض آخر في أسعار الفائدة.

هل تود الاستفادة من آراء الخبراء في التداول؟ قم بفتح حسابك الآن 

انخفاض الدولار الأمريكي بسبب رد فعل السوق

مع توجه المستثمرين إلى الملاذات الآمنة بسبب زيادة التصعيد التجاري بين الولايات المتحدة والصين، بقيت الأسواق عازفة بشكل كبير عن المخاطرة منذ الأسبوع الماضي. وفي أعقاب صدور تقرير التوظيف في القطاع غير الزراعي الضعيف يوم الجمعة الماضي، فمن المرجح أن تستمر التراجعات على زوج العملة الموحدة إلى مستويات منخفضة. وقد تظهر فرصة للمتنفس بعد صدور مؤشر مدير المشتريات في القطاع غير الصناعي والذي سيصدر اليوم من “معهد إدارة التوريدات”، حيث يتوقع الاقتصاديون توسعاً من ٥٥.١ إلى ٥٦.٤.

الدولار الأمريكي يتجه نحو تسجيل أدنى مستوى جديد له في 2019 أمام الين الياباني

يعيد الاختراق دون مستوى تصحيح فيبوناتشي ٧٨.٦٪ بالقرب من ١٠٦.٦٠ هذا الصباح، تأكيد الاستجابة الأولية للأسواق في أعقاب إعلان “ترامب”. ومع عدم وجود دعم أدنى بالقرب من المستوى المذكور، يعود أدنى مستوى للانهيار السريع لعام ٢٠١٩ عند ١٠٥ مره أخرى ليراقب من قبل المستثمرين. ويبقى هذا هو الدعم الرئيسي التالي حتى يأخذنا الاختراق السلبي إلى ١٠٤.٦٠.

الذهب يصل لقمة مايو ٢٠١٣

من المرجح أن تبقي التوترات المتزايدة في الشرق الأوسط وتصاعد الحرب التجارية المتداولين في السوق أقرب إلى أصول الملاذ الآمن. ومع زيادة فرص خفض سعر الفائدة في سبتمبر، والبنوك المركزية التي تسعى لاستيعاب الذهب بقدر الحاجة، فمن المحتمل أن يوسع الذهب من حركته صعوداً في الأيام المقبلة، وربما حتى على المدى المتوسط.

قد يتراجع الذهب قليلاً مقابل الدولار الأمريكي

امتداد السعر إلى ١٤٦٠ دولاراً هذا الصباح يظهر حقاً انخفاض معنويات السوق لهذا الأسبوع. وفي أعقاب اختراق السعر أعلى مستوى قمة الشهر الماضي عند ١٤٥٣، يتطلع المستثمرون الآن إلى مستوى ١٤٧٥ دولار، والذي تم الوصول إليه في أبريل ٢٠١٣. ومع توقع أن يؤثر الارتداد على سعر الصرف، يمكن توقع انخفاض قصير الأجل من التدفقات خلال اليوم، ولكن لا شيء يمكن أن يغير التوقعات على المدى الطويل.

النفط يتراجع بفعل الحرب التجارية

تعرضت أسواق النفط لضربة قوية الأسبوع الماضي، لتتراجع وسط تقرير معهد البترول الأمريكي الضعيف عن مخزونات النفط الخام الأسبوعية وتحول موقف “ترامب” المفاجئ ضد الصين. ومع إضافة التعريفة الجمركية الجديدة إلى المخاوف بشأن الطلب على النفط ونتائج “معهد إدارة التوريدات” الصناعية المتدهورة، قد تتراجع أسعار النفط على المدى القصير والمتوسط.

احتمالية اختراق خام غرب تكساس نحو مستويات منخفضة جديدة

مع فشل أسعار النفط في الانخفاض خارج القناة الصاعدة، سيراقب المستثمرون الآن عن كثب الدعم عند ٥٤.٨٥ دولار. وسيكون أدنى مستوى له خلال ٣ أسابيع عند ٥٣.٦٢ دولار هو الدعم الثانوي التالي في حالة إضعاف الثيران رهانهم على الارتفاع، لكن هذا المستوى قد لا يزال بعيداً عن متناولنا بالنظر إلى تواجد مؤشر ستوكاستيك عند ذروة البيع.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.