توقعات السوق الأسبوعية: تقويم حافل بالأحداث

0 59

من المتوقع أن يبقى التقويم الاقتصادي لهذا الأسبوع ضئيلاً بسبب الهدوء المعتاد في فترة الصيف. ومع ذلك، وعلى الرغم من فترة الهدوء المقبلة، فإن بعض الأحداث الاقتصادية ستكون ذات أهمية للمتداولين في الأسواق.

وتشمل الأحداث الرئيسية على مدار الأسبوع، محاضر الاجتماعات من قبل كل من مجلس الاحتياطي الفيدرالي وبنك الاحتياطي الأسترالي. كما من المقرر أن تُعقد ندوة “جاكسون هول” السنوية والتي ستكون بلا شك محط اهتمام.

ويأتي هذا على خلفية انتقال العديد من البنوك المركزية إلى دورة التيسير والأحداث الرئيسية المتعلقة بالحرب التجارية. ويستضيف هذا الأسبوع أيضاً قمة “مجموعة السبع” التي تعقد في فرنسا.

هل تشعر بالثقة الكافية لبدء التداول؟ افتح حسابك الآن 

بيانات اليابان قيد التدقيق

سجلت اليابان في الأسبوع المنصرم وعلى نحو مفاجئ، نتائج قوية للناتج الإجمالي المحلي للربع الثاني. وسيتطلع المستثمرون إلى المؤشرات الاقتصادية الرئيسية مثل الميزان التجاري وبيانات التضخم وقطاعات التصنيع. حيث من المحتمل أن توفر البيانات مزيداً من المعلومات حول كيفية سير الاقتصاد وما إذا كانت قوة الناتج الإجمالي المحلي للربع الثاني سوف تمتد إلى الربع الثالث أيضاً.

الأرقام التجارية لشهر يوليو تظهر انخفاض الصادرات

يتوقع الاقتصاديون الذين شملهم الاستطلاع أن تنخفض الأرقام التجارية المقررة يوم الإثنين بنسبة ٢.٢٪ على أساس سنوي. ويتبع ذلك مؤشر “فلاش” لمديري المشتريات التصنيعي لشهر أغسطس. ومن المتوقع أن يظل التصنيع ضعيفاً بموجب الاتجاه الحالي.

من المتوقع أن يبقى التضخم دون تغيير في يوليو

تنتهي البيانات الاقتصادية الواردة من اليابان بأرقام التضخم والمستحقة يوم الجمعة. ومن المتوقع أن يظل مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي في اليابان، والذي يستثني أسعار المواد الغذائية والطاقة غير المستقرة، دون تغيير في يوليو.

وكان مؤشر سعر المستهلكين الأساسي قد انخفض في الشهر الماضي إلى أدنى مستوى له في عامين عند ٠.٦٪ في يونيو. كما إن التضخم المنخفض للغاية، يمنح مسؤولي بنك اليابان زخماً لزيادة برنامجها المتعلق بالتيسير. ولكن حتى الآن، كان المسؤولون يشككون في زيادة برنامج التيسير الكمي.

محضر اجتماع البنك المركزي الأوروبي ومؤشر “فلاش” لمديري المشتريات يحددان مسار اليورو

بعد أن أدلى البنك المركزي الأوروبي بأدلة كثيرة حول التيسير المحتمل، تلا ذلك تأكيد رسمي على التيسير في اجتماع البنك المركزي الأوروبي في يوليو.

حيث قال “دراغي” إن البنك المركزي يتطلع إلى خفض أسعار الفائدة بشكل أكبر وإعادة تشغيل برنامج التيسير الكمي. ومع ذلك، فمن المحتمل أن يأتي قرار حول هذا الأمر في اجتماع السياسة النقدية لشهر سبتمبر. وسيتم مراقبة البيانات من منطقة اليورو عن كثب في الفترة التي تسبق هذا الحدث الكبير. وسيواجه رئيس الوزراء الإيطالي تصويتاً بحجب الثقة هذا الأسبوع في ٢٠ أغسطس.

مؤشر “فلاش” لمديري المشتريات وأرقام التضخم تعطي صورة أوسع للاقتصاد

يعد هذا الأسبوع هادئ نسبياً مع عدم وجود بيانات من الدرجة الأولى. ومع ذلك، فإن من المقرر صدور أرقام التضخم النهائية لمنطقة اليورو هذا الأسبوع. وكان مؤشر أسعار المستهلكين الرئيسي قد ارتفع بنسبة ١.١٪ في السنة المنتهية في يوليو، بينما ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي بمعدل ٠.٩٪ فقط خلال نفس الفترة.

من المحتمل أن تؤكد أرقام التضخم النهائية وجهة النظر القائلة بأن التضخم لا يزال ضعيفاً في منطقة اليورو. ومن المحتمل أن يثير هذا احتمالات بعض الاجراءات من قبل البنك المركزي الأوروبي هذا الأسبوع.

قد يقدم محضر البنك المركزي الأوروبي المزيد من الوضوح للمستثمرين

سيصدر البنك المركزي محضره لاجتماع السياسة النقدية هذا الأسبوع، والذي ومن المرجح أن يظهر ما جرى وراء الكواليس. وتثير خطة إعادة تشغيل برنامج التيسير الكمي مرة أخرى بعض الآراء المعارضة من داخل مجلس الإدارة. والسؤال الرئيسي من قبل المستثمرين هو إلى أي مدى سيذهب البنك المركزي فيما يتعلق ببناء برنامج تحفيزي كبير.

“جاكسون هول”، ندوة تلقي بظلالها على أسبوع هادئ

لا يوجد الكثير من الأحداث التي قد تثير الاهتمام على صعيد التقويم الاقتصادي الأمريكي. وستبدأ ندوة “جاكسون هول” هذا الأسبوع، مع اجتماع مجموعة السبع بعد أيام قليلة. وستكون صراعات الحرب التجارية ودورة السياسة النقدية للبنك المركزي هي المواضيع الرئيسية المطروحة للمناقشات خلال هذه الأحداث.

ندوة تركز على تحديات السياسة النقدية

ندوة “جاكسون هول” السنوية بعنوان “تحديات السياسة النقدية”، والذي يأتي في الوقت الذي تحولت فيه لهجة مختلف البنوك المركزية إلى “الحذر، حتى أن بعضها قد انتقل إلى دورة التيسير. وسيتحدث “جيروم باول” رئيس الاحتياطي الفيدرالي في ٢٣ أغسطس.

سيمنح محضر اجتماع بنك الاحتياطي الفيدرالي المزيد من الوضوح حول توجه بنك الاحتياطي الفيدرالي

سيصدر مجلس الاحتياطي الفيدرالي محضر اجتماعه للسياسة النقدية يوم الأربعاء. ويغطي المحضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة لشهر يوليو حيث خفض البنك المركزي أسعار الفائدة بمقدار ربع نقطة أساس. ومع ذلك، لم يكن خفض الفائدة بالإجماع. حيث كان هناك اثنان من المصوتين المعارضين خلال الاجتماع.

كما أوضح رئيس البنك المركزي أن خفض سعر الفائدة كان مجرد تعديل فقط، وليس بداية لدورة التيسير. وقد يشهد اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة وندوة “جاكسون هول” اللتان تنعقدان تباعاً، بعض التذبذب في الدولار الأمريكي.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.