توقعات السوق الأسبوعية: بنكيّ المركزي الأسترالي والنيوزلندي

0 43

من المتوقع أن يبقى التقويم الاقتصادي للأسبوع الحالي بطيئاً إلى حد ما. حيث سيعقد “بنك الاحتياطي الأسترالي” و”البنك الاحتياطي النيوزيلندي” اجتماعات السياسة النقدية الخاصة بهما هذا الأسبوع. ونتيجة لذلك، يتحول التركيز نحو الدولار الأسترالي والدولار النيوزيلندي للأسبوع الحالي. وكلا البنكين المركزيين يعدان حالياً في دورة تيسير.

هذا وستصدر نيوزيلندا كذلك تقرير الوظائف الفصلي الذي يغطي الأشهر الثلاثة المنتهية في يونيو ٢٠١٩. وكان معدل البطالة في نيوزيلندا يتراوح حول ٤.٢٪ و٤.٣٪ خلال الفترتين الفصليتين الأخيرتين.

وإليك ملخص سريع عما هو قادم في أسواق العملات لهذا الأسبوع.

اختبر استراتيجيتك وتداول الدولار الأسترالي. افتح حسابك التجريبي الآن. 

منطقة اليورو

ستصدر من منطقة اليورو هذا الأسبوع تقارير مؤشر مديري المشتريات الخدمي. من المتوقع أن يتقدم قطاع الخدمات وسط تباطؤ في القطاع الصناعي. ومن غير المرجح أن يقدم التقرير المتفائل الكثير لمنطقة اليورو. فمع إشارة البنك المركزي الأوروبي بالفعل إلى أنه سيتجه للتيسير في سبتمبر، قد يتم تجاهل تقرير مؤشر مديري المشتريات الخدمي.

ستقدم المملكة المتحدة تقريرها عن أرقام الناتج الإجمالي المحلي هذا الأسبوع. وتشير التوقعات إلى أنه من المتوقع أن النشاط الاقتصادي سيرتفع بنسبة ١.٨٪ على أساس سنوي في الربع الثاني. وهذا يمثل قراءة غير متغيرة عن الربع السابق. وإلى جانب تقرير الناتج الإجمالي المحلي، فمن المقرر صدور أرقام الإنتاج الصناعي والإنتاج التصنيعي الشهرية كذلك.

وسيصدر البنك المركزي الأوروبي محضر اجتماعه للسياسة النقدية هذا الأسبوع. يمكن أن يكون محضر الاجتماع بالغ الأهمية للأسواق. حيث قد يعلن البنك المركزي عن استعداده لمزيد من التيسير، ويمكن أن يقدم المحضر مزيداً من التفاصيل حول خطط البنك المركزي الأوروبي.

البيانات الاقتصادية المرتقبة من الولايات المتحدة لهذا الأسبوع تعد الأقل أهمية. حيث يبدأ الأسبوع بتقرير مؤشر مديري المشتريات في القطاع غير الصناعي من قبل “معهد إدارة التوريدات” والذي سيصدر يوم الإثنين.

من المحتمل إبقاء بنك الاحتياطي الأسترالي على السياسة النقدية الميسرة

لقد كان بنك الاحتياطي الأسترالي في دورة تيسير، تماشياً مع البنوك المركزية العالمية. حيث قام بنك الاحتياطي الأسترالي بالفعل بتخفيض أسعار الفائدة مرتين هذا العام في شهري يونيو ويوليو. ويبلغ معدل الفائدة حالياً ١.٠٠٪، وهو ما يمثل انخفاضاً قياسياً لأسعار الفائدة في البلاد.

وفي أعقاب التخفيضين في سعر الفائدة، فمن غير المرجح أن يتابع بنك الاحتياطي الأسترالي تخفيض سعر الفائدة هذا الشهر. وإذا ما حدث ذلك، فسيكون الخفض الثالث على التوالي، وهو أمر غير مرجح أن يحدث في أغسطس.

ويتوقع الاقتصاديون أن يُقدم بنك الاحتياطي الأسترالي على خفضٍ آخر في سعر الفائدة في وقت لاحق من هذا العام، ربما خلال فترة الخريف. وسيؤدي ذلك إلى انخفاض أسعار الفائدة في أستراليا إلى مستوى جديد عند ٠.٧٥٪.

ومن المرجح أن يظل البنك المركزي على الهامش هذا الأسبوع. غير أن البنك الاحتياطي الأسترالي سيركز على التوجهات المستقبلية، فيما يشهد أيضاً تباطؤاً في سوق العمل. وكان معدل البطالة في أستراليا أقل من هدف بنك الاحتياطي الأسترالي بشكل مستمر منذ فترة وحتى الآن. لذلك، قد ينتظر البنك المركزي تقرير الوظائف لشهري ليوليو وأغسطس قبل اتخاذ قرار بشأن الخطوة التالية.

هل سيُخفض بنك الاحتياطي النيوزيلندي أسعار الفائدة مرة أخرى؟

الأسواق مقسمة تماما قبيل اجتماع السياسة النقدية لهذا الأسبوع. حيث قد يقوم بنك الاحتياطي النيوزيلندي بتخفيض أسعار الفائدة مرة أخرى، مما يمثل خفضاً لأسعار الفائدة للشهر الثاني على التوالي.

يبلغ معدل الفائدة النقدي الرسمي لبنك الاحتياطي النيوزيلندي ١.٥٠٪. وخفض البنك المركزي أسعار الفائدة في شهر مايو من هذا العام، حيث تم الخفض بمعدل ٢٥ نقطة أساس. وهو ما جعل معدل الفائدة الرسمي ينتقل من ١.٧٥٪ إلى ١.٥٠٪.

وقد ينقل خفض سعر الفائدة في بنك الاحتياطي النيوزيلندي هذا الأسبوع سعر الفائدة الرسمي إلى ١.٢٥٪. وهذا من شأنه أن يمثل انخفاض تاريخي في معدل الفائدة النقدي الرسمي.

وستلعب التوجهات المستقبلية لبنك الاحتياطي النيوزيلندي دوراً مهماً هذا الأسبوع. حيث من المتوقع أن يحافظ البنك المركزي على التحيز للسياسة النقدية الميسرة. ولا يمكن استبعاد إجراء المزيد من التخفيضات في أسعار الفائدة، ويأتي اجتماع السياسة النقدية لبنك الاحتياطي النيوزيلندي في الأسبوع الذي يتضمن أيضاً بيانات سوق العمل الفصلية.

حيث من المحتمل أن تنعكس الحالة الاقتصادية الفاترة في سوق العمل أيضاً. وهذا يمكن أن يقلل من احتمالات توقعات التضخم. حيث من المرجح أن يتراجع التضخم النيوزيلندي عن معدل التضخم المستهدف من قبل بنك الاحتياطي النيوزيلندي.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر