ترقب المتداولون لمحضر اجتماع بنك الاحتياطي الفيدرالي

0 53

في أعقاب أسبوع بطيء نسبياً على صعيد البيانات الاقتصادية، سيكون اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي المقرر اليوم، هو الحدث الأبرز الذي يتوجب مراقبته. ومن المرجح أن يبقى المستثمرون على الهامش في الفترة التي تسبق صدور محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة المزمع عقده اليوم.

وتأتي البيانات فيما قال رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في بوسطن “روسينغرين” أنه ليس هناك حاجة لخفض أسعار الفائدة. وكان “روسينغرين” أحد المصوتين الإثنين اللذان عارضا خفض الفائدة.

هل تشعر بالثقة الكافية لبدء التداول؟ افتح حسابك الآن 

ارتداد اليورو نتيجة استقالة رئيس الوزراء الإيطالي

تجاهل اليورو الأنباء الواردة من إيطاليا والمتعلقة بإعلان رئيس الوزراء “جوزيب كونتي” لاستقالته. وجاء الخبر يوم الثلاثاء بعد أسابيع من التكهنات في أعقاب خلاف مع وزير الداخلية. وكان “كونتي” قد ألقى باللوم على الوزير لتقويض جهود الحكومة لتمرير ميزانيتها. ويمكن أن تؤدي التطورات الحاصلة إلى انتخابات جديدة في إيطاليا.

هل سيحافظ اليورو على الارتداد الايجابي مقابل الدولار الأمريكي؟

انخفض زوج العملة في البداية إلى أدنى مستوياته عند ١.١٠٦٤ قبل تسجيله لانتعاش قوي. ويمكن أن تقتصر المكاسب على المستوى ١.١١٠٠. ومع ذلك، فإن الإغلاق فوق هذا المستوى قد يشهد انهيار المقاومة. وقد يؤدي هذا إلى إبطال نموذج العلم الهابط، وقد يضع اليورو على المسار الصحيح لمواصلة الاتجاه الصاعد. وهناك احتمال كذلك لوجود قاع مزدوج يتشكل بالقرب من ١.١٠٦٤. وقد يؤدي الاختراق فوق ١.١١١٢ إلى نمط القاع المزدوج.

ارتفاع الجنيه الإسترليني نتيجة مسعى رئيس الوزراء للتفاوض مع الاتحاد الأوروبي

سجل الجنيه مكاسباً يوم الثلاثاء بعد أن دعا رئيس الوزراء “جونسون” مسؤولي الاتحاد الأوروبي الاتحاد الأوروبي، متحدثاً عن صفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، فقد دعا “جونسون” مسؤولي الاتحاد الأوروبي إلى إلغاء الدعم الإيرلندي. وقال “جونسون” إن الدعم كان غير قابل للتحقيق لكنه قال إنه لا يزال من الممكن التوصل إلى اتفاق بحلول ٣١ أكتوبر. وأكد الاتحاد الأوروبي حتى الآن أن الدعم الإيرلندي ليس مجالًا للتفاوض.

الجنيه الإسترليني يتماسك عند الدعم ١.٢٠٨٢ مقابل الدولار الأمريكي

اختبر الإسترليني لفترة وجيزة منطقة الدعم عند ١.٢٠٨٢ قبل تسجيله للمكاسب. ومع مستوى الدعم الذي يجري تشكيله، فمن المحتمل أن يتشكل نموذج الوتد الهابط. وسيؤدي هذا إلى وضع الحد الأدنى للتحرك الإيجابي إلى المستوى ١.٢٢١٠ مبدئياً. وسيشهد الإغلاق فوق هذا المستوى على الأرجح دفع الجنيه الإسترليني نحو منطقة المقاومة الرئيسية مقابل الدولار الأمريكي عند ١.٢٥٣٣ – ١.٢٥١١.

الذهب يسعى لاستعادة الخسائر

حاول المعدن الثمين تسجيل بعض المكاسب المتواضعة يوم الثلاثاء. حيث شوهدت حركة السعر تتداول إلى حد كبير ضمن نطاق يوم الإثنين الذي تم تحديده. وقد يبقى المستثمرين على الهامش قبيل محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة المقرر صدوره في وقت لاحق اليوم. وقد بدأت حالة الهلع المبدئي الذي حدث في أعقاب انعكاس منحنى العائد لمدة ١٠ أعوام وعامين في التلاشي كذلك، مما أدى إلى زيادة الرغبة في المخاطرة.

يبدو أن مسيرة ارتفاع الذهب مقابل الدولار الأمريكي قد انتهت حتى اللحظة

يبدو أن حركة السعر في المعدن الثمين على الجانب الإيجابي آخذه في الاضمحلال. حيث اختبر الذهب لفترة وجيزة منطقة المقاومة عند ١٥٠٨ مقابل الدولار الأمريكي. وطالما استمرت هذه المقاومة، فيمكننا توقع الانخفاض مع تواجد الدعم الأدنى عند ١٤٨٥.٧٠. وفي حين أن هناك احتمال أن يبقى السعر ضمن النطاق المذكور، فمن المرجح أن تزداد فرصة الاختراق إلى الجانب السلبي.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.