انعكاس منحنى العائد يصيب الأسواق بالهلع

0 132

تراجعت الرغبة في المخاطرة يوم الأربعاء بعد أن انخفضت عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل ١٠ سنوات لمستوى أدنى من عوائد سندات الخزانة لمدة عامين. وأثار انعكاس منحنى العائد حالة من الذعر بين المستثمرين، مما جعلهم يهرعوا نحو أصول الملاذ الآمن. وجاء ذلك الانعكاس بعد يوم واحد فقط من رؤية أسواق الأسهم نوعاً من الانتعاش. حيث أثار منحنى العائد المعكوس مخاوف المستثمرين من جديد بشأن تباطؤ النمو الاقتصادي والركود المحتمل.

تداول اليورو بفروقات سعريه تبدآ من ٠.٨

تراجع اليورو مع تأكيد الناتج الإجمالي المحلي للربع الثاني في منطقة اليورو بنسبة ٠.٢٪

شوهدت عملة اليورو تتداول على نحو أضعف خلال اليوم، بعد أن تم تأكيد الناتج الإجمالي المحلي للربع الثاني في منطقة اليورو بارتفاع بنسبة ٠.٢٪ في الربع الثاني من العام. وكانت هذه قراءة مطابقة لتقديرات “فلاش”. وشهد الناتج الإجمالي المحلي الألماني انخفاضاً بنسبة ٠.١٪ في الربع الثاني من العام. ويعزى التباطؤ الحاصل إلى ضُعف أسواق التصدير نتيجة النزاع التجاري مع الولايات المتحدة.

تراجع اليورو نحو الدعم الأدنى مقابل الدولار الأمريكي

شوهد اليورو يتراجع مقابل الدولار الأمريكي خلال اليوم بعد أن اخترق نطاقه. وهبطت عملة اليورو إلى مستوى الدعم الأدنى عند ١.١١٤٠، وشوهِدت تختبر هذا المستوى في وقت كتابة هذا التقرير. ونتوقع أن يثبت مستوى الدعم هذا على المدى القصير. غير أن الفشل في الثبات، سيؤدي إلى انخفاض اليورو إلى أدنى مستوياته المحددة سابقاً عند ١.١٠٢٨.

التضخم في المملكة المتحدة يتفوق قليلاً على التوقعات

أظهرت بيانات التضخم في المملكة المتحدة زيادة متواضعة. حيث ارتفع التضخم الرئيسي بنسبة ٢.١٪ عن السنة المنتهية في يوليو ٢٠١٩. وكان هذا أعلى بقليل من التقديرات لزيادة ١.٩٪ وارتفاعاً من ٢.٠٪ المسجلة في الشهر السابق. وقد شهد التضخم الأساسي ارتفاعاً من ١.٨٪ إلى ١.٩٪ في يوليو عن السنة. ومع ذلك، فشلت البيانات في دفع الجنيه الإسترليني نحو الأعلى خلال اليوم.

زوج الإسترليني/ دولار يبقي على نطاقه العرضي

يستمر زوج العملة في التداول ضمن النطاق المحدد والذي ينحصر بين ١.٢٠٨٢ و١.٢٠٢٦. ويبقى نمط الوتد الهابط قائماً، وهو ما يشير إلى احتمالية اختراق إيجابي. ويظل هذا الانحياز قائما طالما لم ينخفض الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي إلى ما دون مستوى ١.٢٠٢٦ حيث حددت أدنى المستويات السابقة.

ارتفاع الذهب نتيجة انحسار شهية المخاطرة

شوهد المعدن الثمين يرتفع للأعلى بشكل طفيف مع إغلاق يوم الأربعاء. غير أن المكاسب في المعدن الثمين كانت خافتة إلى حد ما. وفشلت أسعار الذهب في الارتفاع مع ارتفاع معدلات العزوف عن المخاطرة، مما قد يشير إلى أنه قد تم تشكيل قمة. وكانت البيانات الاقتصادية الصادرة من الولايات المتحدة كذلك محدودة، مما أبقى أسعار الذهب تحت السيطرة.

من المرجح أن الذهب قد شكَّل قمة مقابل الدولار الأمريكي

يقوى الفشل في تسجيل قمم أعلى على خلفية النفور من المخاطرة في الآونة الأخيرة، من الرأي القائل بأن أسعار الذهب ربما تكون قد شكلت قمة. ففي أعقاب الارتفاع إلى أعلى مستوى له خلال ست سنوات عند ١٥٣٢، فشل الذهب في الارتداد فوق هذا المستوى من جديد. وبينما تم تأسيس الدعم عند ١٤٩٤، فإن الفشل في تسجيل قمم أعلى، قد يشير إلى احتمال توطيد أو تحرك للأدنى. لذا، راقب الدعم عند ١٤٩٤ والذي قد يعطي المزيد من الأدلة. حيث أن الإغلاق تحت هذا المستوى قد يشير إلى المزيد من التراجعات في أسعار الذهب.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر