المعادن تتراجع أمام قوة الدولار من جديد

التغطية الأسبوعية للمعادن

0 58

الذهب

كان أسبوعاً باهتاً بالنسبة للمعدن الأصفر حيث شهدت الأسواق موجة بيعية لدفع الأسعار نحو مستويات مستهدفه أقل من مستوى 1522.75. وتأثر الذهب خلال الأسبوع بارتفاع الدولار الأمريكي والذي شهد ارتفاعاً بعد محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة لشهر يوليو. وتم انتظار هذا الإصدار بشغف من قبل المتداولين الذين يتطلعون إلى قياس احتمالية إجراء المزيد من الخفض في أسعار الفائدة خلال هذا العام وكذلك عدد مرات الخفض المحتملة والتي يمكن توقعها.

ومع ذلك، أصاب محضر اجتماع الفيدرالي المتداولين بخيبة أمل، بعد فشله في تقديم أي معلومات جديدة. كما قللت لجنة السوق المفتوح من احتمالية إجراء المزيد من التخفيض في أسعار الفائدة، مشيرين إلى خفض أسعار الفائدة الماضي على أنه “تعديل منتصف الدورة”.

تداول فرص الحرب التجارية. افتح حسابك الآن!

“رأى معظم المشاركين أن سياسة تخفيض الربع نقطة المقترحة للتيسير في هذا الاجتماع هي جزء من إعادة ضبط موقف السياسة النقدية، أو تعديل منتصف الدورة، استجابة لتطور البيانات الاقتصادية خلال الأشهر الأخيرة. كما اقترح عدد من المشاركين مراقبة طبيعة المخاطر التي اعتبروا أنها تثقل كاهل الاقتصاد، وبدا واضحاً في المحضر غياب الوضوح فيما يتعلق بموعد حل هذه المخاطر. وبالتالي تسليط الضوء على الحاجة إلى أن يبقى صناع السياسة مرنين ويركزون على تداعيات البيانات الاقتصادية الواردة”

واستجابةً لمحضر الاجتماع انخفضت توقعات خفض سعر الفائدة في سبتمبر بشكل طفيف، مما أدى إلى ارتفاع الدولار الأمريكي وتراجع أسعار الذهب. كما سمح تخفيف التوترات بين الولايات المتحدة والصين ببعض عمليات البيع على الذهب، وشهدت الأسواق انخفاضاً في التدفقات نحو الملاذ الآمن هذا الأسبوع. حيث من المقرر أن يجتمع البلدان في سبتمبر في جولة أخرى من المحادثات التي من المتوقع أن تحدث في وقت قريب.

ورغم ذلك فإن الوضع المقلق في هونغ كونغ ما زال يمثل مخاطر. بينما حذرت الولايات المتحدة من أن التوصل إلى اتفاق تجاري قد يكون أمراً صعباً إذا استخدمت الصين القوة ضد المحتجين، وحذرت الصين الولايات المتحدة من الابتعاد عن الموقف أو المخاطرة بانهيار محادثات التجارة مرة أخرى. لهذا، لا يزال الوضع هشاً وهناك خطر كبير على الذهب.

توقفت أسعار الذهب عن صعودها هذا الأسبوع مع بقاء مستوى 1522.75 الرئيسي ثابتاً حتى الآن. أسعار الذهب لا تزال صعودية في الاتجاه العام. ثبات الأسعار فوق مستوى 1433.58 يدفع بالأسعار نحو استهداف المستوى 1566.15، وهو المنطقة العلوية التالية التي يجب مراقبتها.

الفضة

كانت أسعار الفضة أكثر ليونة هذا الأسبوع أيضاً. تراجعت الأسعار من أعلى مستوياتها في الآونة الأخيرة، حيث انخفض الدولار الأمريكي القوي في الوقت الحالي. وتبعت الفضة الارتفاع الأخير في الذهب، حيث وصلت إلى أعلى مستوياتها منذ أوائل عام 2018. وأدى تصاعد التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين إلى تعزيز المكاسب.

لكن التوترات خفت إلى حد ما، ويرجع هذا إلى قيام الولايات المتحدة بتأجيل جزء من التعريفات الجديدة بنسبة 10٪ المستحقة في 1 سبتمبر وحتى تاريخ لاحق. وتفاءلت الأسواق بأنه سيتم التوصل إلى صفقة.

لا تزال أسعار الفضة تستهدف مستويات 17.3336 في الوقت الحالي ، بعد تحرك قصير فوق هذه المستوى الأسبوع الماضي. ويمثل مستوى 16.5877 أهم مناطق الدعم للحركة الهبوطية. بينما ثبات الأسعار أعلاه، يبقي التركيز على المزيد من الارتفاع نحو مستوى 17.6936 ويعتبر أهم مستويات المقاومة التالية التي يجب مراقبتها.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.