الدولار يستعيد قوته فيما لا يزال المستثمرون حذرين

0 49

شوهد الدولار الأمريكي يرتفع بقوة يوم أمس الأربعاء. وجاءت المكاسب بعد أن كان السعر قد تحول للاتجاه العرضي في اليوم السابق.

ولا تزال البيانات الاقتصادية ضئيلة، كما ساعد الافتقار إلى أي تطورات جديدة بشأن الحرب التجارية على تحسين الرغبة في المخاطرة. ومع ذلك، فإن أرقام الناتج الإجمالي المحلي المنقحة المرتقبة اليوم، ستوفر حافزاً للمستثمرين. ومن المتوقع أن ينقح الناتج الإجمالي المحلي للربع الثاني على انخفاض إلى ٢.٠٪ من ٢.١٪ الذي أعلن عنه في البداية.

تداول فرص الحرب التجارية. افتح حسابك الآن!

تباطؤ مناخ المستهلك الألماني

أظهر تقرير معهد أبحاث السوق في ألمانيا “Gfk” حول مناخ المستهلك الألماني أن قطاع المستهلكين قد أشار إلى تباطؤ. وتأتي البيانات وسط سلسلة من التقارير الاقتصادية الضعيفة الصادرة من ألمانيا. حيث أظهرت التقارير في وقت سابق من هذا الأسبوع، أن الناتج الإجمالي المحلي الألماني قد تقلص بنسبة ٠.١٪ في الربع الثاني من هذا العام. وكانت المؤشرات الأوروبية تتداول على نحو أضعف على وقع البيانات.

يواصل اليورو توسيع نطاق انخفاضاته مقابل الدولار الأمريكي

شوهد زوج العملة وهو يوسع نطاق تراجعاته بالأمس. وهذا يؤكد الانحياز للسلبي بعد فشل اليورو في التغلب على منطقة المقاومة عند ١.١١٤٠٠ مقابل الدولار الأمريكي. من المرجح أن يتوقف هذا التراجع بالقرب من أدنى مستوياته التي تم تشكيلها سابقاً عند ١.١٠٦٥. غير إنه في حال الاختراق ما دون هذا المستوى، فربما يشهد الزوج المزيد من الانخفاضات.

تراجع الجنيه الإسترليني بعد موافقة الملكة على تعليق البرلمان

تعرض الجنيه الإسترليني لصدمة يوم أمس حيث انخفض أكثر من ١٪ خلال اليوم. وانخفضت العملة بعد أن قال رئيس الوزراء “جونسون” إنه سيطلب من الملكة تعليق البرلمان البريطاني لمدة شهر قبل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. وجاء في نبأ عاجل في وقت لاحق من المساء، أن الملكة قد وافقت على تعليق البرلمان. وهذا يزيد من احتمالات خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي دون أن تحظى باتفاق. وكانت مكاسب الجنيه الإسترليني التي تحققت في الأيام السابقة قد محيت.

الإيجابية تسود على زوج الإسترليني/ دولار

على الرغم من الانخفاضات، يبدو أن زوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأميركي في الاتجاه الصاعد. حيث ما لبث أن انخفض زوج العملة إلى منطقة الدعم عند ١.٢٢٩٥ ليندفع على الفور إلى الأعلى. غير إنه سيتعين عليه تجاوز المستويات المرتفعة سابقاً عند ١.٢٢٩٥. حيث يعد الاختراق فوق هذا المستوى مطلوباً لزوج العملة لتحقيق الارتفاع. ومع ذلك، ففي المدى القريب، نراقب الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي لإعادة اختبار قوي لمنطقة الدعم عند ١.٢١٧٠ قبيل تسجيل المزيد من المكاسب.

الذهب يتماسك بقوة بالقرب من القمة

يبقى المعدن الثمين بالقرب من القمة المحققة ضمن مسيرة الارتفاع، وعلى الرغم من تسجيل قاع متواضع خلال اليوم، لا يزال الذهب الآن بالقرب من أعلى مستوى له في ست سنوات. حيث تبقي التوترات التجارية وحالة عدم اليقين في مختلف الاقتصادات أصول الملاذ الآمن مطلوبة. وبينما كان هناك بعض التحسن في أسواق الأسهم، تمكن الذهب من الحفاظ على مكانته حتى الآن.

تماسك الذهب بثبات مقابل الدولار الأمريكي

يتماسك المعدن الثمين بثبات بالقرب من القمة. ولا تزال حركة السعر خافتة في الوقت الحالي. حيث يتم تداول السعر ضمن النطاق الذي تم إنشاؤه يوم الإثنين. وستأتي أية مكاسب على المدى القريب فقط عند الاختراق فوق مستوى ١٤٥٥. ولا تزال التوقعات في الذهب في المدى القريب، نحو الجانب السلبي. حيث من المرجح اختبار الدعم المبدئي عند ١٥٠٨.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.