الأسواق تسجل انتعاشاً متواضعاً

0 58

بعد يوم من هبوط الأسهم وتراجع العوائد على سندات الخزانة بشكل حاد، كان هناك استعادة للأوضاع الطبيعية إلى حد ما. حيث تمكنت مؤشرات الأسهم الرئيسية من تحقيق انتعاش متواضع بعد حدة عمليات البيع التي منيت بها. ومع ذلك، فمن غير المرجح أن تكون حالة عدم اليقين قد انتهت، حيث وصفت الولايات المتحدة الصين بشكل رسمي بأنها متلاعبة بالعملة. وقد يكون لهذا الأمر تداعياته، حيت من المحتمل أن تلجأ الولايات المتحدة لصندوق النقد الدولي لتقليص ما يسمى بالميزة الممنوحة للصين بسبب إضعافها لسعر الصرف.

هل تود الاستفادة من آراء الخبراء في التداول؟ قم بفتح حسابك الآن 

اليورو يتحول للاتجاه العرضي خلال اليوم

شوهد اليورو يتداول بشكل عرضي بحلول أواخر جلسة التداول الأمريكية ليوم الثلاثاء. غير أن الأسعار باتت عرضية الحركة بعد ارتفاع اليورو إلى أعلى مستوى له خلال الشهر. وكانت العملة الموحدة قد ارتفعت إلى أعلى مستوياتها خلال اليوم عند ١.١٢٤٨، قبل أن تتراجع في نفس اليوم. هذا، وقد كانت البيانات الاقتصادية الصادرة من منطقة اليورو ضئيلة وكذلك الحال من قبل الولايات المتحدة، وهو ما أبقى اليورو مقابل الدولار الأمريكي تحت السيطرة.

اليورو يتجه نحو الاستقرار ضمن نطاق عرضي مقابل الدولار الأمريكي

تمكن زوج العملة من الارتفاع مباشرة بعد أن وصل إلى أدنى مستوى له منذ عامين قبل أسبوع فقط. وبينما ساعد هذا اليورو على الارتفاع مقابل الدولار الأمريكي إلى أعلى مستوى له خلال الشهر، يبدو أن هذا الزخم الحالي يتلاشى. وهذا يمكن أن يبقي النطاق الجانبي لتحرك الزوج ضمن المستويات ١.١٢٥٠-١.١١٤٠ مرة أخرى في الواجهة. ومع ذلك، فإنه يبدو أن التحيز في الاتجاه الصاعد قد بدأ يتكون.

لا يزال النفط ضعيفاً بسبب تصاعد الحرب التجارية

استمرت أسعار خام غرب تكساس في البقاء ضعيفة. وكان هذا في البداية نتيجة لارتفاع الدولار الأمريكي، لتتبعه الولايات المتحدة في وقت لاحق بإعلان فرض رسوم جمركية جديدة على الواردات الصينية. وأدى خطر تصاعد الحروب التجارية إلى كبح جماح التطلعات العالمية، مما زاد من الضغط على أسواق النفط. وسيتم متابعة تقرير “إدارة معلومات الطاقة” والذي سيصدر اليوم حول مخزونات النفط الخام عن كثب. حيث تشير التوقعات إلى انخفاض محتمل يصل إلى ٢.٩ مليون برميل.

من المحتمل أن يفقد خام غرب تكساس مستوى الدعم ٥٤.٤٢

تشير حركة السعر في خام غرب تكساس في الوقت الحالي إلى أن أسعار النفط قد تصبح أضعف على المدى القريب. حيث يبدو أن مستوى الدعم عند ٥٤.٤٢ والذي صمد حتى الآن سيفسح المجال لمزيد من الانخفاضات. ويحتمل أن يكون تقرير المخزونات من “إدارة معلومات الطاقة” المرتقب اليوم بمثابة المحفز لهذا الاحتمال. وسيدفع الاختراق ما دون مستوى الدعم ٥٤.٤٢ أسعار النفط إلى مستوى الدعم التالي ٥١.٧٠.

ارتفاع الذهب على خلفية تجنب المخاطرة

استمر المعدن الثمين في الحفاظ على زخم اتجاه الصعود القوي. حيث ارتفعت أسعار الذهب إلى قمم جديدة يوم الثلاثاء، لتختبر أعلى مستوى لها عند ١٤٧٤. وتأتي المكاسب في الذهب نتيجة الانخفاضات الأخيرة في أسواق الأسهم والتي شهدت النفور القوي من المخاطرة. حيث عزف المستثمرون عن الرغبة في المخاطرة وهربوا إلى الأصول الآمنة وسط استمرار حالة عدم اليقين.

قد يكون اختبار الذهب لمستوى ١٥٠٠ مقابل الدولار الأمريكي هو الخطوة التالية

إذا كان الزخم الحالي مؤشراً يقتدى به، فقد تشهد أسعار الذهب ارتفاعاً إلى المستوى ١٥٠٠ على المدى القريب. وهذا من شأنه أن يمثل أعلى مستوى جديد له منذ ست سنوات، حيث يتداول الذهب بالفعل. ومن الناحية الفنية، يشير الاختراق الصاعد من نموذج المثلث المتصاعد إلى أن الحد الأدنى لهدف الصعود سيكون إلى مستوى ١٥٠٠. وقد يقتصر أي انخفاض، على مستوى المقاومة المخترق عند المنطقة ١٤٣١-١٤٢٨.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر