ارتفاع الدولار مع تجدد التفاؤل بشأن محادثات تجارية جديدة

0 54

شوهد الدولار الأمريكي يسجل مكاسباً يوم الإثنين. وجاءت تلك المكاسب بعد أن أثار الرئيس “ترامب” تفاؤلاً جديداً متعلق بالمحادثات التجارية مع الصين. فمتحدثاً في قمة مجموعة السبع، قال “ترامب” إن المحادثات مع الصين كانت أكثر جدوى، ومع ذلك، كان هناك بعض الالتباس لأن مزاعم “ترامب” حول رغبة الصين في العودة إلى المفاوضات التجارية قوبلت بالرفض من قبل مسؤولين من الصين.

تراجع مؤشر “IFO” الألماني لثقة الأعمال نحو أدنى مستوياته في ٧ سنوات

فيما قد يشكل مشكلة أكبر لألمانيا؛ انخفض آخر مسح لمؤشر “Ifo” لمناخ الأعمال الألماني إلى أدنى مستوى له منذ عام ٢٠١٢. حيث انخفض مؤشر الأعمال إلى ٩٤.٣، في أعقاب النسخة المنقحة في يوليو عند ٩٥.٨، وهو ما جاء على خلاف التقديرات بالتراجع عند ٩٥.١. وتأتي الانخفاضات في ظل انكماش الاقتصاد الألماني بنسبة ٠.١٪ في الربع الثاني.

اليورو يخفق في اختراق مستوى المقاومة عند ١.١١٤٠ مقابل الدولار الأمريكي

فشل زوج العملة في الاستفادة من المكاسب بعد أن ارتفع لفترة وجيزة فوق مستوى المقاومة ١.١١٤٠. حيث أدى الإخفاق في الإغلاق أعلى هذه المقاومة إلى توسع العملة الموحدة في انخفاضها. وعاد السعر ليتداول حالياً ضمن نطاق ١.١١٤٠ و١.١٠٦٥. ومع ذلك، فإن التحيز يبقى في الاتجاه الصاعد إلى الآن. وما لم يكن هناك اختراق قوي أدنى ١.١٠٦٥، فإننا نتوقع أن يسعى اليورو لاختراق مستوى المقاومة مره أخرى مقابل الدولار الأمريكي.

قوة الدولار تدفع الجنيه الإسترليني للتخلي عن مكاسبه

أغلق الجنيه البريطاني على تراجع يوم الإثنين. وجاء التراجع وسط جلسة هادئة مع عدم وجود أي أساسيات من قبل المملكة المتحدة. ونتيجة لذلك، فقد دفعت قوة الدولار الجنيه الإسترليني للأدنى خلال اليوم. وعلاوة على ذلك، فقد تلاشت حالة التفاؤل المبدئي حول صفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والتي جاءت في أعقاب تعليقات المستشارة “ميركل”. حيث يتساءل المستثمرون عما إذا كانت تعليقات “ميركل” تعكس الموقف الرسمي للاتحاد الأوروبي.

الجنيه الإسترليني يتجه نحو تصحيح أدنى مقابل الدولار الأمريكي

تحول زوج العملة إلى الاتجاه الهابط بعد أن ارتفع لفترة وجيزة إلى أعلى مستوى له خلال ثلاثة أسابيع. وتجيئ الانخفاضات الحالية وسط تباعد هبوطي مخفي على الإطار الزمني للرسم البياني اليومي. ومن المرجح أن يتم اختبار منطقة المقاومة التي تم اختراقها مؤخراً عند ١.٢١٧۰ كدعم. وإذا ما تماسك مستوى الدعم، فإننا نتوقع أن نشهد الجنيه الإسترليني يسعى للارتفاع للأعلى من جديد مقابل الدولار الأمريكي. ويبقى هدف الصعود عند ١.٢٥١١.

تراجع الذهب مع تراجع حدة توتر المستثمرين

ارتفع المعدن الثمين يوم الإثنين بعد خطاب شديد اللهجة من قبل الرئيس “ترامب”. غير أن الذهب عاد وتخلى عن المكاسب بسرعة بعد أن اتخذ ترامب موقفاً أخف وطأة تجاه الصين. كما ساعد تقرير طلبيات السلع المعمرة الأفضل من المتوقع علاوة على ذلك على استقرار أسعار الذهب منخفضة خلال اليوم.

من المرجح أن يعيد الذهب اختبار مستوى الاختراق مقابل الدولار الأمريكي

في أعقاب المكاسب التي حققها الذهب يوم الإثنين، اتجه المعدن الثمين إلى الأدنى. ونتوقع أن يتوقف هذا التصحيح الحالي بالقرب من مستوى الاختراق. ويبقى مستوى المقاومة الذي تم تحديده مسبقاً عند ١٥٠٨ هو المستوى الرئيسي نحو الهبوط. ومن المرجح أن يختبر الذهب هذا المستوى مقابل الدولار الأمريكي في المدى القريب. كما من المحتمل أن يبقي الارتداد من هذا المستوى على زخم الصعود في الذهب قائم.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.