إنتاج الخام الأمريكي يسجل أعلى مستوى له على الإطلاق

تقرير مخزونات النفط الأسبوعي

0 25

تلقت أسعار النفط دعماً إيجابياً هذا الأسبوع من قبل أحدث تقارير للصناعة والذي أظهر انخفاضاً إضافياً في مستويات مخزونات النفط الأمريكية. حيث أعلن “معهد البترول الأمريكي” يوم الثلاثاء عن انخفاض هائل في مستويات النفط الخام قدره ١١ مليون برميل. وتسبب هذا الإعلان في تحرك قوي في الاتجاه الإيجابي من النفط. وانصب التركيز بعد ذلك إلى التقرير الرئيسي الوارد من “إدارة معلومات الطاقة” يوم الأربعاء.

وأظهر تقرير “إدارة معلومات الطاقة” والذي يغطي الأسبوع المنتهي في ٢٣ أغسطس، انخفاض مخزونات الخام الأمريكي بمقدار ١٠ ملايين برميل خلال الأسبوع. وهذا يفوق بكثير التوقعات بانخفاض قدِّر بـ٢.١ مليون برميل. كما انخفض مخزون النفط الخام إلى أدنى مستوياته منذ أكتوبر عام ٢٠١٨. ويبلغ حجم مخزونات الخام الأمريكية الآن ٤٢٧.٨ مليون برميل، ليستقر بالضبط عند متوسط خمس سنوات لهذا الوقت من العام.

افتح حسابك مع أوربكس الآن واختبر استراتيجيتك حول أسعار النفط!

انخفاض صافي واردات الخام

أظهرت البيانات أن صافي واردات الخام الأمريكي قد انخفض بمقدار ١.٥١ مليون برميل يومياً ليصل إلى ٢.٩ مليون برميل يومياً. حيث انخفضت الواردات في منطقة ساحل الخليج بمقدار ٣٨٧.٠٠٠ برميل يومياً الأسبوع الماضي، لتصل إلى أدنى مستوى لها على الإطلاق عند ١.٢ مليون برميل يومياً.

وكان ذلك استناداً إلى بيانات “إدارة معلومات الطاقة” والتي تعود إلى عام ١٩٩٠. كما أظهر التقرير أن مخزونات مركز التسليم “كوشينغ” من النفط الخام في أوكلاهوما، قد انخفضت بمقدار ١.٩٨ مليون برميل. وبهذا، تكون المخزونات قد انخفضت إلى أدنى مستوى لها منذ ديسمبر عند ٤٠.٤ مليون برميل.

وكذلك انخفضت امدادات خام المصفاة بمقدار ٢٩٤.٠٠٠ برميل يومياً على مدار الأسبوع، مع انخفاض معدلات استهلاك المصفاة بنسبة ٠.٧٪، ليصل إلى ٩٥.٢٪ من إجمالي الطاقة الإنتاجية.

تراجع مخزونات البنزين

أظهر تقرير “إدارة معلومات الطاقة” كذلك انخفاض مخزونات البنزين بمقدار ٢.١ مليون برميل. وهو ما تجاوز بكثير توقعات المحللين لانخفاض قدره ٣٨٨.٠٠٠ برميل. هذا وقد انخفضت مخزونات نواتج التقطير التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، بمقدار ٢.١ مليون برميل، مقابل توقعات بزيادة قدرها ٩١٨.٠٠٠ ألف برميل، وفقاً للتقرير.

ومع ذلك، لم يكن التقرير إيجابياً في مجمله بالنسبة للنفط الخام، حيث عكست البيانات أيضاً زيادة قدرها ٢٠٠ ألف برميل في إنتاج الخام الأمريكي. وارتفع الإنتاج حالياً إلى أعلى مستوياته على الإطلاق عند مستوى ١٢.٥ مليون برميل يومياً.

لا تزال الحرب التجارية محل تركيز

كانت أسعار النفط الخام هذا الأسبوع تستجيب كذلك لتحول المعنويات صوب المفاوضات التجارية الأمريكية الصينية الحالية. حيث تم يوم الجمعة بيع النفط الخام بكميات كبيرة بعد أن أعلنت الصين عن تطبيق حزمة إضافية جديدة من الرسوم الجمركية بنسبة ١٠٪ على واردات البضائع الأمريكية المقدرة بـ ٧٥ مليار دولار. وجاء هذا كرد فعل على تعريفات “ترامب” الجديدة والتي سيتم فرضها (جزئياً) في الأول من سبتمبر. وجاء رد “ترامب” في البداية عنيفاً، قائلا إنه سيأمر جميع الشركات الأمريكية بالتوقف عن العمل في الصين والبحث عن بديل.

غير إنه خلال الملاحظات الختامية في اجتماعات “مجموعة السبع” في “بياريتس” يوم الإثنين، بدا أن “ترامب” قد غير أسلوبه العنيف إزاء الصين. فعلى عكس ما صرح به سابقاً، قال الرئيس إن الجانبين سيواصلان العمل معاً وأنه لا يزال واثقاً من إمكانية تحقيق “صفقة عظيمة”.

المنظور الفني

يواصل نموذج المثلث الهابط في النفط الخام في الإشارة إلى خطر الاختراق أدنى مستوى ٥١.٢٧، مستهدفاً هبوطاً أكبر نحو منطقة ٤٢.٢٥. حيث يواصل خط الاتجاه الهابط الموضعي من أعلى مستوياته في يوليو في الحد من الاتجاه الصاعد في الوقت الحالي، ليضع التركيز على المزيد من الحركة للأدنى ما لم نشهد اختراقاً على الجانب الإيجابي. ومع ذلك، ما لم يرتد السعر بسرعة أعلى من مستوى ٦٠.٩١، يبقى التركيز منصباً على المزيد من الانخفاض في الوقت الحالي.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.