ضعف تقرير “ADP” للوظائف يجدد الرهان على خفض الاحتياطي الفيدرالي للفائدة

0 114

أظهر تقرير وظائف القطاع الخاص غير الزراعي الصادر من “ADP” (أوتوماتيك داتا بروسيسنج) ووكالة “موديز” للتصنيف الائتماني نتائج شهرية ضعيفة مرة أخرى. حيث ارتفع التوظيف للقطاع الخاص إلى ١٠٢,٠٠٠ وظيفة فقط في يونيو. وكان هذا أقل من التقديرات بزيادة ١٤٠,٠٠٠.

وتم تعديل بيانات شهر مايو من ٢٧,٠٠٠ إلى ٤١,٠٠٠. في غضون ذلك، انخفض مؤشر مديري المشتريات في القطاع غير الصناعي والصادر عن “معهد إدارة التوريدات” من ٥٦.٩ في مايو إلى ٥٥.١ في يونيو. لتجدد بذلك البيانات الصادرة الآمال في أن استجابة بنك الاحتياطي الفيدرالي نحوها سيكون بتخفيض سعر الفائدة في يوليو. ويذكر أن الأسواق الأمريكية مغلقة اليوم بسبب عطلة عيد الاستقلال.

هل تشعر بالثقة الكافية لبدء التداول؟ افتح حسابك الآن 

اليورو يبقى خافتاً نحو مؤشر مديري المشتريات الخدمي

كان تداول اليورو عرضياً يوم الأربعاء على الرغم من أن زخم الهبوط كان واضحاً. إذ أظهر تقرير مؤشر مديري المشتريات الخدمي لشهر يونيو والصادر عن “ماركيت” قراءة أفضل قليلاً من المتوقع. حيث ارتفع نشاط الخدمات إلى ٥٣.٦، متجاوزاً التقديرات بقراءة عند ٥٣.٤. غير أن البيانات لم تساعد اليورو الذي ظل متحيزاً للهبوط.

قد ينخفض اليورو إلى ١.١٢٥٠ مقابل الدولار الأمريكي

يمكن لزخم الهبوط الحالي أن يبقي اليورو متحيزاً لاختبار مستوى الدعم عند ١.١٢٥٠ مقابل الدولار الأمريكي مرة أخرى. ومع ذلك، نتوقع أن يظل السعر ضمن نطاق عرضي على المدى القصير، في الفترة التي تسبق تقرير الوظائف المرتقب يوم الجمعة. وهناك مجال لقيام العملة الموحدة بتسجيل انعكاس قبالة أدنى المستويات الحالية، اي فوق مستوى ١.١٢٥٠ على حساب تقرير الوظائف الأضعف.

الجنيه الإسترليني ينخفض مع تراجع قطاع الخدمات قرب الـ ٥٠

شهد نشاط الخدمات الشهري في المملكة المتحدة شهراً آخر ضعيفاً، حيث تتبع التباطؤ الحاصل في كل من قطاع الصناعة والإنشاء. وكانت البيانات الصادرة من “ماركيت” قد شهدت تراجع قطاع الخدمات في المملكة المتحدة إلى ٥٠.٢ في يونيو. وكان هذا أقل من ٥١.٠ المقدرة، وهي ذات المستوى المسجل في مايو. ولقد بلغ نشاط الخدمات شهراً ضعيفاً في شهر يونيو، والذي شهد تباطؤ الاقتصاد في القطاعات الثلاثة.

هل يتمكن الجنيه الإسترليني من عكس مسار التراجعات مقابل الدولار الأمريكي؟

سجل زوج العملة انخفاضات قوية لثلاثة أيام متتالية. وتعد حركة السعر حالياً قريبة من أدنى مستوياتها في ١٦ و١٧ يونيو عند ١٢٥٣٢. وإذا ما تم اختراق هذا المستوى، فمن المحتمل أن يلغي نموذج الرأس والكتفين المعكوس. وسيحتاج الجنيه الاسترليني إلى إغلاق يومي فوق ١.٢٦٠٠ مقابل الدولار الأمريكي لتأكيد أي حركة صعود محتملة.

الذهب يتداول عرضياً على وقع معنويات العزوف عن المخاطرة

بعد تقليص الخسائر، أغلقت أسعار الذهب يوم الأربعاء بشكل عرضي إلى حد ما. حيث سعى المستثمرون إلى الأصول ذات المخاطر العالية والتي شهدت ارتفاع الأسهم إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق. وأدت التوقعات بخفض سعر الفائدة الفيدرالية إلى زيادة الرغبة في المخاطرة. ومع ذلك، ومن المرجح أن يبقى الذهب في نطاق عرضي وسط التحيز لتيسير في السياسة النقدية.

هل الذهب بصدد تصحيح للأدنى؟

شهدت حركة الأسعار الأخيرة في الذهب إعادة الاختبار إلى أعلى مستوى له في ست سنوات قبل أن يغلق على هبوط إلى حد ما. ويشير مؤشر “الاستوكاستك” على الرسم البياني اليومي إلى ارتفاع أدنى، مما يشير إلى حركة محتملة نحو الجانب السلبي. وسيحتاج السعر إلى الإغلاق أدنى مستوى ١٤٠٤.٠٠ لتأكيد التحيز نحو الهبوط. ويتواجد الهدف السلبي التالي عند ١٣٥٤.٠٠.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.