الأسواق على تباين قبيل قرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي اليوم

0 84

يختتم مجلس الاحتياطي الفيدرالي اجتماعه للسياسة النقدية الذي يستمر ليومين مساء اليوم. ويترقب المستثمرون خفض لسعر الفائدة على أساس ربع نقطة مئوية في جلسة اليوم. وإلى جانب قرار اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة اليوم، استؤنفت المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين. ويبدو أن المستثمرين أقل تفاؤلاً بإمكانية التوصل إلى صفقة تجارية. نتيجة لذلك، أنهى الدولار الأمريكي تداولات جلسة يوم الثلاثاء دون تغير يذكر.

تداول اليورو بفروقات سعريه تبدآ من ٠.٨

اليورو يظهر علامات على الوصول نحو القاع

يبدو أن زوج العملة الموحدة استمر بالتماسك بالقرب من أدنى المستويات. بعد الانزلاق نحو 1.1101، يحاول زوج اليورو مقابل الدولار الأميركي تحديد القاع عند هذه المستويات. حيث كانت تقديرات التضخم في ألمانيا إيجابية. لشهر يوليو، ارتفع مؤشر أسعار المستهلك الرئيسي بنسبة 1.7٪، مرتفعًا من 1.6٪ في يونيو. من المتوقع اليوم صدور تقديرات التضخم في منطقة اليورو حيث تشير التوقعات إلى زيادة أبطأ في أسعار المستهلكين.

قد يرتد اليورو مقابل الدولار الأميركي إلى الأعلى

يظهر التماسك بالقرب من مستوى الدعم 1.1140 إشارات تدل على أن زوج اليورو مقابل الدولار يستعد لتصحيح على المدى القصير في الاتجاه الصعودي. يبقى مستوى المقاومة عند 1.1250 هو التحدي الرئيسي للاتجاه الصعودي. طالما لم يتم اختراق مستوى المقاومة هذا، فإن الزوج قد يستمر بالتداول إلى الجانب السلبي.

الإسترليني يتداول عند أدنى مستوى في عامين

استمرت الانخفاضات في الجنيه الإسترليني مع تراجع الزوج إلى أدنى مستوى له منذ عامين. قد يدفع الزخم الهبوطي الحالي في زوج الجنيه الاسترليني مقابل الدولار الأميركي إلى مزيد من الانخفاض لاختبار أدنى مستوى في ثلاث سنوات. تأتي الانخفاضات في الوقت الذي يعدل فيه المستثمرون توقعاتهم للسعر مع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. ويبدو أن المفاوضات بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة تسير في طريق مسدود، حيث يستمر الخلاف حول الدعم الإيرلندي ليمثل نقطة الخلاف الأصعب بين الجانبين.

الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأميركي يرتد من أدنى مستوى خلال عامين

يشهد الباوند ارتداداً من أدنى مستوياته عند 1.2125، ولكن تظل حركة السعر محصورة في الفترة الزمنية للرسم البياني H4 السابق. وبالنظر إلى أن الدولار سوف يكون متقلباً اليوم، فمن المحتمل أن يرتفع الباوند على المدى القريب. ومع ذلك، فإن الاتجاه الصعودي لا يزال ضعيفاً في الوقت الحالي. مما قد يؤدي الى اختراق أدنى مستوى عند 1.2125 ويدفع الزوج إلى المزيد من الانخفاضات التي قد تدفع الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأميركي إلى مستويات 1.1990.

أسعار الذهب تتماسك بثبات بالقرب من القمة

تمكن المعدن النفيس من تسجيل بعض المكاسب المتواضعة يوم الثلاثاء ولكن حركة السعر لا تزال منخفضة. يشير هذا إلى أنه من المحتمل أن ينتظر المستثمرون تطورات اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي اليوم. وشهدت البيانات الاقتصادية يوم الثلاثاء انخفاض للتضخم في الولايات المتحدة إلى ما دون معدل التضخم المستهدف لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي والذي يبلغ 2.0٪.

الرؤية الفنية للذهب مقابل الدولار الأمريكي لا تزال متضاربة

توقف السعر بالقرب من منطقة المقاومة من 1431 إلى 1428 على الرسم البياني لكل 4 ساعات. ويبدو
أن استمرار هذه المقاومة قد يدفع بالمعدن الأصفر نحو اختراقاً هبوطي. ومع ذلك، بالنظر إلى التقلبات، يمكننا أن نتوقع ارتداداً على المدى القصير إلى الاتجاه الصعودي. تبقى القمم السابقة بالقرب من مستويات 1440 أساسية. على الجانب السلبي، قد يشير انهيار خط الترند الصعودي إلى تحرك نحو مستوى الدعم 1404.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر