لايزال الدولار ضعيفاً والمستثمرون يأملون في قمة مجموعة العشرين

0 32

واصل الدولار الأمريكي تراجعه يوم الإثنين. وكانت البيانات الاقتصادية ضئيلة خلال اليوم حيث اقتصرت على صدور بيانات مؤشر “Ifo” الألماني فقط. ومن جديد يتطرق الرئيس “ترامب” للاحتياطي الفيدرالي، مشيراً إلى أن البنك المركزي يجب أن يخفض أسعار الفائدة.

وفي غضون ذلك، يتطلع المستثمرون إلى قمة مجموعة العشرين المزمع انعقادها في نهاية هذا الأسبوع حيث من المتوقع أن يجتمع كل من “ترامب” ونظيره الصيني “شي”. وتبقي الأسواق على آمالها حول قدرة كل من الولايات المتحدة والصين على انقاذ المحادثات التجارية.

تداول فرص الحرب التجارية. افتح حسابك الآن!

اليورو يختبر مستوى الـ ١.١٤٠٠ دولار

شهد تقرير مؤشر “Ifo” لمناخ الأعمال الألماني الصادر يوم الإثنين، انخفاض المؤشر للشهر الثالث على التوالي. حيث أظهرت البيانات انخفاض المؤشر إلى ٩٧.٤ في يونيو مقارنة مع ٩٧.٩ في مايو. وتأتي البيانات على خلفية إشارة البنك المركزي الألماني إلى أن النمو قد ينكمش في الربع الثاني من هذا العام. ومع ذلك تجاهل اليورو تلك البيانات إذ ارتفع لاختبار مستوى الـ١.١٤٠٠ دولار.

هل يتمكن اليورو من تسجيل المزيد من المكاسب مقابل الدولار الأمريكي؟

كان اتجاه زوج العملة صعودي نوعاً ما خلال الأسبوع الماضي. ومع ذلك، فيمكننا توقع أن نشهد بعض التراجع في السعر، نتيجة اقترابه من مستوى الـ ١.١٤٠٠. ويقع الدعم على المدى القريب عند المستوى ١.١٣٣٩ والذي قد يصمد امام أية انخفاضات على المدى القصير. فيما سيحتاج السعر للإغلاق بشكل مقنع فوق المستوى ١.١٤٠٠ من أجل تأكيد المزيد من الارتفاع. ويعد الهدف الرئيسي التالي للاتجاه الصاعد هو ١.١٥٤١.

النفط يبقى ثابتاً في انتظار المزيد من الإشارات

تم تداول أسعار خام غرب تكساس بشكل عرضي يوم الإثنين بعد مكاسب الأسبوع الماضي. وكانت الإدارة الأمريكية قد أعلنت عن فرض عقوبات جديدة على إيران، ولكن رد فعل السوق كان خافتاً إزاء هذا الخبر. وقد أصدرت دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والمملكة المتحدة والولايات المتحدة تحذيراً يعرب عن قلقهم البالغ من تصاعد التوترات في الشرق الأوسط وتحديداً إيران.

هل سيصحح النفط للأدنى؟

أغلق النفط بنموذج شمعة الدوجي لليوم الثاني على التوالي بالقرب من منطقة المقاومة عند ٥٦.٥٠. ويشير اختراق خط الاتجاه الثانوي على تصحيح هبوطي محتمل في السعر. حيث يظهر الدعم المبدئي عند المستوى ٥٤.٥٠. وفي حال ازدياد زخم الهبوط، فقد تنخفض أسعار النفط إلى مستوى ٥٤.٥٠. في المقابل، فإن الانعكاس بالقرب من المستويات الحالية قد نشهد معه المزيد من الارتفاع، مما يدفع خام غرب تكساس إلى المستوى ٥٩.٥٠.

الذهب يحافظ على استمرار زخم الصعود

استمر المعدن الثمين في المزيد من الارتفاع حيث ارتفع إلى أعلى مستوياته في ستة أعوام. وكان الذهب قد ارتفع بما يزيد عن ١.٥٪ يوم الإثنين إذ أغلق بكل أريحية فوق مستوى ١٤٠٠ دولار للأونصة. وتنطوي المكاسب في أسعار الذهب على مزيج من ضعف الدولار الأمريكي ودعوة الرئيس “ترامب” للاحتياطي الفيدرالي بخفض أسعار الفائدة. كما ساهمت التوترات بين الولايات المتحدة وإيران في تحقيق مكاسب الذهب القوية.

هل تصل أونصة الذهب إلى ١٤٥٠؟

قد يشهد زخم الصعود الحالي في أسعار الذهب ارتفاع المعدن الثمين إلى مستوى ١٤٥٠ والذي يمثل المستوى الرئيسي التالي الذي يحظى بالاهتمام. ويسجل السعر حالياً مكاسب للأسبوع السادس على التوالي. ويظهر مستوى المقاومة الرئيسي عند مستوى ١٤٧٠. وبالانتقال للجانب السلبي، فيتواجد الدعم الأخير عند المستوى ١٤٠٤.٥٠ والذي قد يوقف أي تصحيح قصير الأجل في الأسعار.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.