تباين أداء الدولار الأمريكي وسط جلسة تداول هادئة

0 50

كان تداول الدولار الأمريكي متبايناً، رغم أن مؤشر الدولار شوهد يتداول بشكل أضعف. وأبقى نقص البيانات الاقتصادية والجديد من الأخبار حول روايات التجارة والأسعار في الغالب منخفضة خلال اليوم. ويراهن المستثمرون على احتمالات خفض الفيدرالي للفائدة. حيث من المقرر أن يجتمع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأسبوع المقبل.

هل تود الاستفادة من آراء الخبراء في التداول؟ قم بفتح حسابك الآن 

اليورو يحافظ على مكاسبه على حساب ضعف الدولار

شوهدت العملة الموحدة يوم الاثنين متمسكة بمكاسبها. وبالنظر إلى قلة البيانات الاقتصادية الصادرة من منطقة اليورو، جاءت معظم التدفقات على حساب ضعف الدولار الأمريكي. وفي أعقاب  تقرير الوظائف الضعيف يوم الجمعة، حاول الدولار الارتفاع إلى أعلى مستوياته خلال اليوم قبل أن يتخلى عن تلك المكاسب.

هل يتمكن اليورو من مواصلة الارتفاع مقابل الدولار الأمريكي؟

تراجع زوج العملة في بداية افتتاح التداولات يوم الاثنين، إلا أن السعر شوهد يتعافى مع إغلاق اليوم. وسيحتاج اليورو مقابل الدولار الأمريكي إلى الإغلاق فوق أعلى المستويات المحورية الأخيرة عند ١.١٣٣٨ من أجل تسجيل المزيد من الارتفاع في السعر. ومع ظهور مؤشر الأستوكاستك في الاتجاه الصاعد، فقد يكون هذا هو الميل على المدى القريب في الوقت الحالي. حيث يظهر هدف الصعود  عند ١.١٤٠٠.

تراجع الإسترليني نتيجة ضعف بيانات الناتج الإجمالي المحلي

انخفض الجنيه البريطاني خلال اليوم فيما أظهرت البيانات الاقتصادية تراجعاً في الناتج الإجمالي المحلي للشهر الثاني. ومفوتاً لتقديرات بتراجع ٠.١ ٪ ، انخفض الناتج الإجمالي المحلي بنسبة ٠.٤ ٪ عن شهر أبريل. وكانت بيانات التصنيع أيضاً أضعف، حيث انخفضت بنسبة ٣.٩٪ خلال الشهر. وتجاوزت هذه القراءة التقديرات بانخفاض ١.١ ٪. وسيتحول التركيز إلى تقرير الوظائف الشهري والمقرر صدوره في وقت لاحق اليوم. ومن المتوقع أن يتباطأ مؤشر متوسط الأرباح إلى ٢.٩٪ من ٣.٢٪ سابقاً.

الجنيه الإسترليني يواصل التداول عرضياً مقابل الدولار الأمريكي

ارتفع زوج العملة لفترة وجيزة إذ اخترق النطاق العلوي عند ١.٢٧١٦. ومع ذلك، فقد تراجع السعر مرة أخرى داخل النطاق يوم الاثنين. ويعتبر مؤشر الاستوكاستك صاعداً مما قد يدل على الاتجاه الصاعد. وسيحتاج الجنيه الإسترليني إلى الإغلاق بقوة فوق ١.٢٧١٦ مقابل الدولار الأمريكي من أجل تحقيق المزيد من الارتفاع. وإلى الجانب السلبي، فإن الطرف السفلي من النطاق عند ١.٢٦٠٦ لا يزال قائماً.

تراجع الذهب بسبب عودة شهية المخاطرة

شوهدت أسعار الذهب تتداول على ضعف نتيجة عودة شهية المخاطرة لدى المستثمر. حيث أدت احتمالية قيام بنك الاحتياطي الفيدرالي بخفض سعر الفائدة في وقت ما هذا العام إلى ارتفاع أسواق الأسهم. وساعد عدم وجود أي تطورات جديدة حول المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين في تنامي هذا الشعور في الوقت ذاته. ومع تراجع الولايات المتحدة حالياً عن تهديداتها التجارية للمكسيك، فإن حالة عدم اليقين العالمية تعد مستقرة إلى حد ما.

الذهب على المسار الصحيح لاختبار الدعم مقابل الدولار الأمريكي

شوهد المعدن الثمين وهو يتخلى عن معظم المكاسب يوم الاثنين. حيث حدثت فجوة سعر على انخفاض عند الافتتاح واستمر السعر في تمديد الانخفاضات خلال اليوم. وهذا يجعل حركة السعر في الذهب على وشك تحقيق اختبار مستوى الدعم ١٣٢٠. وتأسيس الدعم عند هذا المستوى يمكن مع ذلك أن يبقى التحيز على المدى المتوسط في الاتجاه الصاعد. ومع ذلك، فإن الإغلاق دون ١٣٢٠ قد يؤدي إلى مزيد من التراجعات والتي قد تشهد الذهب يختبر مستوى الدعم الأدنى عند ١٢٩٠-١٢٨٥.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.