انخفاض الدولار الأمريكي لليوم الثاني على التوالي

التقرير الفني لليوم ٤ يونيو

0 78

شهد الدولار الأمريكي انخفاضاً لليوم الثاني على التوالي على إثر بيانات التصنيع الضعيفة وتعليقات بنك الاحتياطي الفيدرالي. تباطأ النشاط الصناعي في الولايات المتحدة في شهر مايو مع تراجع مؤشر مديري المشتريات التصنيعي “ISM” إلى ٥٢.١ من ٥٢.٨. كانت هذه أدنى قراءة منذ أكتوبر ٢٠١٦. وقال رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في “سانت لويس” “جيمس بولارد” إن خفض سعر الفائدة ربما يكون مطلوباً جزئياً بسبب تصاعد التوترات التجارية على مستوى العالم.

اختبار اليورو أعلى مستوياته في شهر واحد 

وفي منطقة اليورو، باستثناء فرنسا وإسبانيا، انخفض نشاط الصناعات التحويلية إلى ما دون مستوى ٥٠، علامة على الانكماش في هذا القطاع.

هل يمكن أن يستمر اليورو مقابل الدولار الأميركي في الارتفاع؟

اختبرت العملة الموحدة مؤشر ١.١٢٥٠ يوم الإثنين قبل التراجع بشكل متواضع. كما شهدت المكاسب أيضاً كسر زوج اليورو مقابل الدولار الأميركي خط الاتجاه الهبوطي. يجب المتابعة من هنا فوق ١.١٢٥٠ من أجل تأكيد المزيد من الارتفاع في السعر. في الاتجاه الصعودي، يتم رؤية الهدف الرئيسي التالي عند ١.١٤٠٠ بينما يمكن لأي تراجع أن يرى اليورو مقابل الدولار الأمريكي يختبر الدعم على المدى القصير عند ١.١٢٠٠.

الجنيه الإسترليني يبقى ضعيفاً بسبب بيانات التصنيع البريطانية

شهد مؤشر مديري المشتريات التصنيعي الشهري من المملكة المتحدة انخفاض النشاط، حيث سجل مؤشر مديري المشتريات الصناعي من “ماركت” قراءة ٤٩.٤ على المؤشر والتي كانت أقل من تقديرات ٥٢.٥ وهبوطاً من قراءة ٥٣.١ السابقة. من المقرر صدور مؤشر مديري المشتريات للبناء في وقت لاحق اليوم. تشير التوقعات إلى ارتفاع متواضع في نشاط البناء من ٥٠.٥ في أبريل إلى ٥٠.٦ في مايو.

يتداول زوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي ضمن النطاق الجانبي 

يتداول الزوج بشكل ثابت داخل مستويات ١.٢٧١٦-١.٢٦٠٦ منذ الأسبوع الماضي. ومن الممكن لهذا النطاق الجانبي أن يفسح المجال لحدوث اختراق. يبقى التحيز في الاتجاه الصعودي في الوقت الحالي، ومن الممكن أن يؤدي الإغلاق فوق ١.٢٧١٦ إلى تصحيح محتمل في زوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي. يعتبر الهدف المبدئي عند ١٫٢٨٩٥ متبوعاً بمستويات المقاومة ١.٢٩٧٥. وعلى الجانب السفلي، فإن الإغلاق دون ١.٢٦٠٦ قد يشير إلى المزيد من الانخفاضات.

الذهب يرتفع إلى أعلى مستوى في أربعة أشهر

سجلت أسعار الذهب مكاسب قوية يوم الإثنين، محافظة على زخم قوي من يوم الجمعة الماضي. ارتفع السعر إلى أعلى مستوى في أربعة أشهر عند ١٣٢٧.٨٩ قبل أن يتراجع بشكل متواضع. وجاءت المكاسب مدفوعة بعدم اليقين التجاري وربما تباطؤ وتيرة النمو في الولايات المتحدة لشهر مايو. ساعدت أيضاً التعليقات الحذرة الصادرة عن بنك الاحتياطي الفيدرالي في “سانت لويس” المستثمرين في وصولهم بر الأمان.

هل يستطيع الذهب الحفاظ على المكاسب؟

الانعكاس الحالي قبالة أعلى المستويات بالقرب من ١٣٢٧.٨٩ يأتي مع اختبار السعر لمستوى المقاومة العلوي. الإغلاق تحت مستوى ١٣٢٠.٨١ قد يشهد انخفاضاً في أسعار الذهب. يبقى الدعم الرئيسي عند ١٢٨٥ مفتاح الجانب السلبي. ومع ذلك، فإن التحيز الكلي هو الآن في الاتجاه الصعودي. وما زالت الفجوة التي لم يتم ملؤها من إغلاق يوم الجمعة عند ١٣٠٤.١٨ الهدف الأولي متبوعة بالانتقال إلى مستوى ١٢٩٠.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر