الدولار الأمريكي يتراجع لليوم الثالث على التوالي

0 54

واصل الدولار الأمريكي هبوطه فيما انخفض المؤشر لثلاثة أيام متتالية. وجاءت الانخفاضات وسط انتهاء فئات الأصول الأربعة يوم الجمعة، مما أدى إلى بعض التدفقات الخارجية في الدولار.

وكانت البيانات الاقتصادية متباينة في ذلك اليوم حيث ارتفعت مبيعات المنازل القائمة بمقدار ٥.٣٤ مليون. إلا أن مؤشر “ماركيت” لمديري المشتريات الصناعي والخدمي قد جاء أضعف من المتوقع له في يونيو.

هل تشعر بالثقة الكافية لبدء التداول؟ افتح حسابك الآن 

ارتفاع اليورو إلى أعلى مستوياته في ثلاثة أشهر

ارتفعت العملة الموحدة بنسبة ٠.٦٧٪ يوم الجمعة لتغلق عند أعلى مستوى لها في ٣ أشهر. وكان عامل ضعف الدولار الأمريكي، ومؤشر فلاش لمديري المشتريات الإقليمي والذي جاء إلى حد ما أفضل من المتوقع، عوامل قد ساهمت في ارتفاع اليورو. وبالنسبة لمنطقة اليورو، كانت قراءة مؤشر مديري المشتريات المركب مخيبة للآمال. حيث انخفض مؤشر مديري المشتريات الصناعي إلى ٤٧.٠ بينما ارتفع مؤشر مديري المشتريات الخدمي إلى ٥٣.٤. وقد تم الاستماع لرئيس البنك المركزي الأوروبي “دراجي” وهو يبلغ مسؤولي الاتحاد الأوروبي عن ضعف النمو في منطقة اليورو.

هل يتمكن اليورو من الحفاظ على مكاسبه مقابل الدولار الأمريكي؟

مع تداول العملة الموحدة بشكل عرضي أغلب هذا العام، فإن الإغلاق الأخير فوق ١.١٣٠٠ دولار يعد أمراً بالغ الأهمية. وقد يؤدي الزخم المستمر في الاتجاه الصاعد إلى ارتفاع اليورو إلى ١.١٤٠٠ دولار كمستوى تالي. ومع ذلك، فهناك مجال لتراجع الأسعار على المدى القصير. حيث يوجد دعم مؤقت بالقرب من مستوى ١.١٣٣٩ والذي قد يشهد تراجع السعر نحوه لتوطيد الدعم بشكل أقوى. وسيشير هذا في النهاية إلى انعكاس قد يبقي اليورو في المسار الصحيح مقابل الدولار الأمريكي لاختبار المستوى الهام عند ١.١٤٠٠ دولار في نهاية المطاف.

خام غرب تكساس يستقر بالقرب من أعلى مستوى له في ثلاثة أسابيع

حافظت أسعار النفط الخام على الزخم مع إغلاق الجمعة حيث استقر السعر بالقرب من أعلى مستوى له خلال ٣ أسابيع. وبقيت حركة السعر منحازة إلى الجانب الإيجابي، لكن وتيرة الارتفاع كانت محدودة مقارنة بالأيام السابقة. وجاء ذلك فيما كان الرئيس “ترامب” على وشك أن يأمر بشن هجوم على إيران لكنه امتنع في اللحظة الأخيرة. ويتوقع المستثمرون أن تتصدر الجهود الدبلوماسية المشهد، مما يزيد من تخفيف الضغوط.  وأعلن “ترامب” فرض عقوبات جديدة على إيران خلال عطلة نهاية الأسبوع.

قد تصحح أسعار النفط على المدى القريب

في أعقاب الارتفاع إلى مستوى المقاومة المحدد عند ٥٧.٥٠، أغلقت أسعار النفط الخام مع نمط قمة المغزل يوم الجمعة. ويتطلب متابعة هبوطيه اليوم لتأكيد الاتجاه الهابط على المدى القصير. حيث يوجد الدعم السفلي عند ٥٤.٢٤ والذي يمكن اختباره على المدى القريب. وقد يعد الارتداد من مستوى ٥٤.٢٤ تمهيداً لاختراق أسعار النفط إلى ما فوق مستوى المقاومة ٥٧.٥ بهدف الوصول لمستوى ٦٠ دولار.

ارتفاع الذهب نحو أعلى مستوى له في ستة أعوام

واصل المعدن الثمين اتجاهه الصاعد، حيث أغلق يوم الجمعة مع مكاسب لخمسة أسابيع متتالية. واختبرت أسعار الذهب أعلى مستوياتها عند ١٤٠٠ دولار للأونصة قبل أن تتراجع لتستقر عند ١٣٩٩.٢٩ دولار. وتأتي هذه المكاسب في الوقت الذي تتحول فيه معظم البنوك المركزية إلى انحياز متشائم إلى جانب بعض القلق العالمي المعني بالتجارة.

هل يتراجع الذهب من أعلى مستوياته الحالية؟

قد يشهد الذهب شكلاً من أشكال التراجع أمام الدولار الأمريكي في المدى القريب، خاصة بعد اختبار مستوى ١٤٠٠. ويظهر الدعم الأدنى المباشر عند مستوى ١٣٥٤. وقد يبقي إنشاء دعم عند هذا المستوى التحيز في الاتجاه الصاعد. ومع ذلك، وفي أعقاب التراجع، سيحتاج الذهب إلى تجاوز المستويات القمم الحالية فوق ١٤٠٠ للإبقاء على المكاسب المقبلة. وعلى الجانب السلبي، فإن الإغلاق دون ١٣٥٤ قد يؤدي إلى انخفاض الذهب نحو مستوى الدعم ١٣٢٠.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر