محضر اجتماع اللجنة الفدرالية للسوق المفتوح يدعو للتحلي بالصبر نحو رفع سعر الفائدة

التحليل الفني لليوم ٢٣ مايو ٢٠١٩

0 72

أصدر مجلس الاحتياطي الفيدرالي محضر اجتماع السياسة النقدية الأمس. وكشف المحضر أن صانعي السياسة ملتزمون بالحفاظ على ثبات أسعار الفائدة خلال الأشهر القليلة المقبلة.

ورفع الأعضاء سقف توقعاتهم بشأن النمو الاقتصادي والبطالة بينما توقعوا أن يستقر التضخم بالقرب من المعدل المستهدف للتضخم عند ٢٪. وعزز الدولار الأمريكي من قوته مع إغلاق يوم الأربعاء.

اليورو يبقى ضعيفاً

سجلت العملة الموحدة تراجعات متواضعة لتخسر ٠.٠٩٪ من قيمتها في يوم أمس. وجاءت تلك الانخفاضات الضعيفة على الرغم من تسجيل الدولار لمكاسب قوية خلال اليوم. كما كانت البيانات الاقتصادية الصادرة من منطقة اليورو ضئيلة. ولكن بالنظر قدماً، فمن المقرر صدور تقارير “فلاش” لمؤشر مديري المشتريات في وقت لاحق اليوم، كما سيشمل اليوم بداية انتخابات الاتحاد الأوروبي.

من المرجح أن يستقر اليورو منخفضاً مقابل الدولار الأمريكي خلال اليوم

قد تستمر العملة الموحدة في تمديد الانخفاضات مع اقترابها من منطقة الدعم بالقرب من المستوى ١.١١٤٠. ونتوقع أن نشهد حدوث بعض التعزيز عند هذا المستوى. حيث سيحافظ زوج اليورو/دولار على نطاقه العرضي ضمن مستويات ١.١١٨٢ و١.١١٤٠ في المدى القريب. ومع ذلك، فهناك خطورة تتمثل في حدوث اختراق أسفل ١.١١٤٠، مما قد يدفع العملة الموحدة للانخفاض نحو قيعان جديدة.

تراجع الجنيه الإسترليني إلى أدنى مستوياته في ٤ أشهر

أظهر تقرير التضخم في المملكة المتحدة بأن أسعار المستهلكين قد ارتفعت بشكل طفيف في أبريل. وارتفع التضخم الرئيسي على أساس سنوي من ١.٩٪ سابقاً، إلى ٢.١. وكان هذا أدنى قليلاً من التقديرات بزيادة ٢.٢٪. ونما معدل التضخم الأساسي كذلك بوتيرة أبطأ بلغت ١.٨٪، مفوتاً التقديرات بزيادة قدرها ١.٩٪. ولا يزال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يهيمن على تدفقات الباوند. حيث انخفضت العملة بعد استقالة زعيم مجلس العموم البريطاني بسبب نهج رئيسة الوزراء “ماي” تجاه خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

الجنيه الإسترليني نحو تمديد انخفاضه مقابل الدولار الأمريكي

فقد زوج العملة ٠.٣٥٪ من قيمته على مدار اليوم، ويشير زخم الهبوط نحو المزيد من الانخفاضات. حيث قد ينخفض الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي إلى مستوى ١.٢٦٠٦ والذي من شأنه أن يشكل اختباراً لمستوى الإغلاق في بداية يناير من هذا العام. وحال لم يستقر السعر عند هذا المستوى، فقد يواجه زوج العملة المزيد من الخسائر. غير أن هناك فرصة لانتعاش السعر بالنظر إلى كون أن الجنيه الإسترليني قد تراجع للأسبوع الثالث على التوالي امام الدولار الأمريكي.

صمت الذهب نحو محضر بنك الاحتياطي الفيدرالي

لم تتفاعل أسعار الذهب كثيراً مع صدور محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح. ويأتي هذا وسط تباين معنويات السوق. حيث لا يزال تهديد الحروب التجارية يشكل مصدر قلق بين المستثمرين. وهو ما حافظ على انخفاض أسعار الذهب الذي يتداول بالقرب من مستوياته المنخفضة الأخيرة عند ١٢٧٠.

هل يتمكن الذهب من الانتعاش في المدى القريب؟

حركة السعر منخفضة إلى حد ما بالقرب من المتوسط المتحرك لمدة ٢٠٠ يوم. ومع تحديد مستوى الدعم عند ١٢٧٠، فيمكن أن تبقى أسعار الذهب منحازة نحو الجانب الأعلى. حيث يظل مستوى المقاومة الحالي عند ١٢٨٥هو الأساس على المدى القصير. وما لم يخترق الذهب إلى ما دون المستوى ١٢٧٠، فنتوقع أن يظل السعر خافتاً عند المستويات الحالية. وراقب أي انعكاس محتمل في الذهب والذي قد يشهد إعادة اختبار السعر لمستوى المقاومة ١٢٨٥.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.