تعافي الأسواق من عمليات البيع المكثف

التحليل الفني لليوم 15 مايو 2019

0 43

استقرت يوم الثلاثاء عمليات البيع الناجمة عن الذعر في الأسواق والتي أدت إلى تجنب المخاطر في وقت سابق من الأسبوع. واظهرت أسواق الأسهم علامات الانتعاش مع تزايد الرغبة في المخاطرة ببطء.

ولا يزال الوضع الاقتصادي صامتاً على خلفية الخلاف التجاري بين الولايات المتحدة والصين. قالت إدارة بكين إن الولايات المتحدة وافقت على مواصلة المفاوضات، الأمر الذي لا يزال يترك الأمل في إمكانية حدوث التقدم في المحادثات التجارية.

هل تشعر بالثقة الكافية لبدء التداول؟ افتح حسابك الآن 

تراجع مؤشر المعنويات الاقتصادية الألماني “ZEW” بشكل غير متوقع

انخفض تقرير المعنويات الاقتصادية الشهرية من ألمانيا إلى -٢.١ بشكل غير متوقع في مايو. وكان هذا أقل من الزيادة المقدرة إلى ٥.١. أنهى هذا الانخفاض في مؤشر المعنويات لشهر مايو مدة ستة أشهر من التحسينات في المؤشر. وانخفض الإنتاج الصناعي في منطقة اليورو بنسبة ٠.٣٪ مطابقاً للتقديرات.

ضعف تداولات اليورو لليوم الثاني على التوالي

تداولات العملة الموحدة بشكل أضعف للجلسة اليومية الثانية على التوالي، حيث يأتي ذلك بعد أن لمس السعر لفترة وجيزة مستوى المقاومة عند ١.١٢٥٠. حيث يحاول السعر الارتداد بعد اختراق خط الاتجاه الصعودي البسيط. قد يشهد الإغلاق الصعودي فوق “الدوجي” على الرسم البياني للأربع ساعات محاولة زوج اليورو دولار استعادة الخسائر الأخيرة.

ارتفاع أسعار النفط على إثر تقرير المخزونات “API

سجلت أسعار النفط الخام انتعاشاً قصيراً خلال اليوم. وجاء ذلك بعد ورود أنباء عن هجمات على ناقلات النفط السعودية، حيث كانت هناك محاولات على أربع ناقلات نفط أخرى قبالة ساحل الإمارات العربية المتحدة. شهد تقرير المخزون الأسبوعي للمعهد الأمريكي للبترول قفزة كبيرة في مخزونات النفط. ووفقاً للتقرير، ارتفعت مخزونات النفط الخام الأمريكي ٨.٦٣ مليون برميل الأسبوع الماضي.

حفاظ خام غرب تكساس الوسيط على نطاق تداوله

تبقى أسعار النفط الخام ضمن نطاق المقاومة ٦٢.٨٥ والدعم ٦٠.٣٣. حيث أدى الانتعاش الوجيز في وقت سابق من هذا الأسبوع في ارتفاع طفيف. لذلك، نتوقع أن نرى التحيز يواصل الهبوط. من المحتمل إعادة اختبار أخرى للدعم السفلي بالقرب من ٦٠.٣٣ على المدى القريب.

تراجع الذهب مع تراجع معدلات العزوف عن المخاطرة 

عكست أسعار الذهب مكاسبها بعد اختبارها لفترة وجيزة مستوى ١٣۰۰ في وقت سابق من هذا الأسبوع، وأدى هذا الانعكاس إلى إغلاق الأسعار على خسارة يوم الثلاثاء. لكن من الممكن في المد القريب أن تبقى الحروب التجارية حافزاً يمكن أن يبقي الزخم متحيزاً في الاتجاه الصعودي. أما على الصعيد الاقتصادي، ستكون أرقام مبيعات التجزئة والإنتاج الصناعي في الولايات المتحدة هي المحفز على المدى القصير.

هل يتمكن الذهب من الحفاظ على مكاسبه؟

يظهر الانعكاس من مستوى ١٣٠٠ حالياً توطيداً في الأرباح. من المرجح أن تختبر أسعار الذهب مستوى الدعم عند مستوى ١٢٨٥ على المدى القريب. ويمكن أن يؤكد إنشاء الدعم على هذا المستوى على التحيز الصعودي. لكن إذا انخفض الذهب دون مستوى ١٢٨٥، فقد تشير حركة السعر إلى نوبة أخرى من التحرك الجانبي في سوق المعادن الثمينة.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر