تصحيح النفط الخام يستمر بعد أن كشفت إدارة معلومات الطاقة عن زيادة أكبر في المخزونات

تقرير مخزونات النفط الخام الأسبوعي

0 57

تراجعت أسعار النفط الخام بشكل حاد هذا الأسبوع، نتيجة تأثير أحدث تقارير الصناعة على المعنويات. حيث أظهر التقرير الأسبوعي لإدارة معلومات الطاقة أن مخزونات الخام الأمريكي قد ارتفعت مرة أخرى بشكل غير متوقع بمقدار ٤.٧ مليون برميل في الأسبوع المنتهي في ١٧ مايو. وكان هذا الرقم يمثل تناقضاً صارخاً مع توقعات المحللين بتراجع قدره ٥٩٩.٠٠٠ ألف برميل. وعزز الفائض الأخير إجمالي مخزونات الخام، باستثناء احتياطي النفط الاستراتيجي التابع للحكومة الأمريكية إلى ٤٧٦.٨ مليون برميل. ويعد هذا هو أعلى مستوى له منذ يوليو ٢٠١٧.

افتح حسابك مع أوربكس الآن واختبر استراتيجيتك حول أسعار النفط!

استمرار مبيعات احتياطي النفط الاستراتيجي

ويعود جزء من الزيادة، نتيجة للمبيعات من جانب “احتياطي النفط الاستراتيجي” والتي وفرت الأسبوع الماضي ١.١ مليون برميل. ليمثل هذا أسبوعه الرابع على التوالي من المبيعات. ومع ذلك، فإن الزيادة الأوسع في مخازن النفط الخام تعزى إلى ضعف تشغيل المصفاة. والتي كانت أقل من المعتاد في هذا الوقت من العام وخاصة في وسط غرب الولايات المتحدة حيث انخفض استخدام المصفاة إلى أدنى مستوى له منذ عام ٢٠١٣.

انخفاض معدل استخدام المصفاة

انخفضت معدلات استخدام المصفاة على مدار العام بسبب الصيانة الموسمية. وحتى مع استعداد الأسواق لموسم ذروة الطلب على الوقود خلال فصل الصيف، فبالكاد تعدت معدلات استخدام المصفاة ما فوق ٩٠٪. وانخفض تشغيل المصفاة الخام على مدار الأسبوع بمقدار ٩٨.٠٠٠ برميل يومياً، وهبطت معدلات الاستخدام بنسبة ٠.٦٪ لتصل إلى ٨۹.۹٪ من إجمالي الطاقة الإنتاجية. كذلك انخفضت المعدلات في الغرب الأوسط إلى ٨٢.٧٪ من القدرة التشغيلية. ويمثل هذا الرقم أدنى مستوى له في شهر مايو منذ عام ٢٠١٣.

وبناً على ذلك، فقد قفزت مخزونات خام الغرب الأوسط الأسبوع الماضي إلى ١٤٢.٤ مليون برميل. وهو أعلى مستوى لها منذ نوفمبر ٢٠١٧. ومن جهة أخرى، فقد انخفضت مخزونات البنزين في المنطقة ذاتها إلى ٤٧.٤ مليون برميل. ويعد هذا أدنى مستوى أسبوعي لها لشهر مايو منذ عام ٢٠١٤.

وختاماً، فقد ارتفعت مخزونات النفط الخام في مركز التسليم كوشينغ – أوكلاهوما، بمقدار ١.٣ مليون برميل. حيث وصلت المخزونات إلى أعلى مستوى لها منذ ديسمبر ٢٠١٧، عند ٤٩.١ مليون برميل يومياً.

تراجع واردات الولايات المتحدة من النفط الخام وارتفاع الإنتاج

وفي أخبار أخرى، أظهر التقرير انخفاض صافي واردات الولايات المتحدة من النفط الخام الأسبوع الماضي بمقدار ٢٤٤.٠٠٠ برميل يومياً. كما ارتفع إنتاج النفط الخام من جديد بمقدار ١٠٠.٠٠٠ برميل يومياً ليصل إلى ١٢.٢ مليون برميل. وهو بالكاد أدنى الرقم القياسي.

كذلك ارتفعت مخزونات البنزين بمقدار ٣.٧ مليون برميل. لتخالف توقعات المحلّلين التي تظهر في استطلاع أجرته “رويترز” حول هذه البيانات. حيث قد توقعوا انخفاضاً قدره ٨١٦ ألف برميل.

كما ارتفعت مخزونات نواتج التقطير بما في ذلك زيت الديزل والتدفئة بمقدار ٧٦٨.٠٠٠ برميل. ومن جديد، كان هذا على عكس التوقعات بانخفاض قدره ٤٨.٠٠٠ ألف برميل، وفقاً لإدارة معلومات الطاقة.

توترات الشرق الأوسط توفر دفعة للصعود

كان من الممكن أن يترك هذا التقرير أثراً هبوطي أكبر على الاسعار لولا التوترات المتصاعدة والمستمرة في الشرق الأوسط، والتي تبقي على المخاوف بشأن إمدادات الطاقة حية. حيث هدد “ترامب” إيران يوم الإثنين “بقوة كبيرة” إذا ما هاجمت أي مصالح أمريكية في المنطقة، وذلك بعد نشر سفن حربية أمريكية في المنطقة.

لا تزال مشاكل الحرب التجارية تثقل كاهل المعنويات

على كل حال، فإن الضغط المتصاعد على السعر، يقابله حالياً المخاوف المتزايدة للاقتصاد العالمي في ضوء الحرب التجارية المتصاعدة بين كل من الولايات المتحدة والصين، في أعقاب الرسوم الجمركية الانتقامية التي جاءت من الصين.

وانخفضت أسعار النفط في العام الماضي مع اندلاع الحرب التجارية. وعلاوة على ذلك، فهناك مخاوف من أنه إن لم يتم التوصل إلى اتفاق، فإننا نتجه في المستقبل القريب، إلى وضع مماثل مع النفط والأسهم.

المنظور الفني

من المحتمل أن يرتفع سعر النفط الخام الآن إلى ما دون قمة ٢٠١٩، عند المستوى ٦٦.٥٠. وفي حال إذا ما اخترقنا أدنى مستوى الدعم ٦٠،٤١، فقد يمهد هذا الطريق لتصحيح أدنى بكثير في النفط، مستهدفًا ٥٨.١٣ اولاً، حيث لدينا أن أيضاً القناة الهابطة.

ومع ذلك، فإنه لا يزال يُنظر إلى القناة الصاعدة في الوقت الحالي، على أنها نموذج علم صاعد تصحيحي للحركة الصاعدة القوية من هذا العام، مع انتظار المشترين لاختراق على الجانب العلوي لتأكيد استئناف الاتجاه.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.