انعكاس مؤلم للذهب نتيجة ارتفاع الدولار الأمريكي من جديد

ملخص المعادن الأسبوعي

0 55

الذهب

كان هذا الأسبوع محبطاً لمشتري الذهب. فما بدأ مع مسيرة ارتفاع سريعة، انتهى بعمليات بيع مخيبة للآمال حيث أثر ارتفاع الدولار الأمريكي على السعر. وقد تداول الذهب في بداية الأسبوع بقوة نحو الاتجاه الصاعد.

فقد أدت الأنباء بأن الرئيس ترامب بصدد فرض تعريفات جمركية على ما تبقى من البضائع الصينية والمقدرة بـ ٣٠٠ مليار دولار، إلى زيادة تدفقات الملاذ الآمن. بعد ان استجاب متداولي الذهب لتراجع الأسهم. وردت الصين عبر بتطبيق مجموعتها الخاصة من التعريفات الجمركية بنسبة ٢٥٪ على السلع الأمريكية المقدرة بـ ٦٠ مليار دولار، وهو ما فاقم من العزوف عن المخاطر.

هل تود الاستفادة من آراء الخبراء في التداول؟ قم بفتح حسابك الآن 

علاوة على ذلك، فإن الأنباء التي تفيد بأن إيران قد هاجمت أربع ناقلات نفط سعودية في الشرق الأوسط، ضاعفت المخاوف من نشوب صراع في المنطقة وذلك بعد توجه السفن الحربية الأمريكية إلى هناك. وكان تداول الدولار الأمريكي ضعيفاً في بداية الأسبوع، مع تسرب مشاعر تجنب المخاطرة للأسواق. فيما كانت أسعار الذهب مرتفعة بقوة، لتسجل قمة شهرية جديدة.

ولكن في أعقاب الانهيار المبدئي في يوم الإثنين، فقد تعافت الرغبة في المخاطرة بقوة على مدار الأسبوع. وعادت الأسهم لتتداول صعوداً نحو مستويات الأسبوع الماضي، بعد أن تفاجأت من البيانات الأمريكية التي جاءت ايجابية. حيث كانت البيانات المتعلقة بالمنازل الأمريكية أفضل من المتوقع فيما تراجعت معدلات الشكاوى من البطالة خلال الأسبوع.

حيث أضافت مجموعة البيانات هذه دعماً للدولار الأمريكي والذي ارتفع للأعلى في نهاية الأسبوع. وهو ما أرسل بالذهب نحو التراجع بشكل قوي، على الرغم من عوامل الخطر المتعلقة بالشرق الأوسط إلى جانب الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

ونتطلع إلى الجلسة الأمريكية النهائية من هذا الأسبوع اليوم، حيث لدينا قراءة جامعة “ميشيغان” لثقة المستهلك لشهر مايو. ومن المتوقع أن تأتي القراءة أقوى من قراءة الشهر السابق. وإذا شهدنا قراءة مثل أو أفضل من المتوقع، فمن المفترض أن يبقى الطلب على الدولار الأمريكي جيداً خلال بقية اليوم مع قلة من البيانات الأخرى التي قد تحرك السوق اليوم.

المنظور الفني

شهدت مسيرة ارتفاع الذهب هذا الأسبوع، اختراق السعر فوق خط الاتجاه العلوي للقناة الهابطة الأخيرة. ومع ذلك، فقد توقف الارتفاع عند اختبار مستوى المقاومة ١٢٩٨.٦٨. لتكون كفيلة بإعادة الأسعار للأسفل والعودة داخل القناة الهابطة. وبينما لا يزال السعر أعلى مستوى ١٢٨٠.٥٨، يبقى التركيز على المزيد من الارتفاع. حيث يعد السعر ١٣٠٨.١٩ هو المستوى التالي المراقب على الجانب الصاعد.

الفضة

تتبعت أسعار الفضة حركة نظيرتها من الذهب. حيث شهدنا انخفاض الأسعار إلى مستويات لم تشهدها منذ ديسمبر ٢٠١٨. وقد أثبت الدولار الأمريكي القوي انه يمثل عقبة راسخة أمام ارتفاع الفضة لهذا العام مع انخفاض الأسعار المتتالي نتيجة ارتفاع الدولار.

من المؤكد أن الفضة لم تتمتع بنفس علاقة الملاذ الآمن الذي يتحرك بشكل عكسي مع الأسهم كما في الذهب، حيث أعطيت الفضة مؤخراً استخداماً صناعياً نموذجياً غالباً ما يثقل كاهلها عند هبوط الأسهم.

المنظور الفني

تراجعت أسعار الفضة الآن إلى ما دون مستوى أكبر وتد صعودي للاثنين المسجلين خلال الشهر السابق. وإذا ما رأينا إغلاقاً أسبوعياً أدنى مستوى ١٤.٥٦٤٠، سيؤدي ذلك إلى إلغاء شريط الوتد وابقاء التركيز بقوة على المزيد من الهبوط. ويعد المستوى١٤.٣٣٢١ هو منطقة الدعم الرئيسية التالية والتي يجب مراقبتها، بينما أي ارتداد نحو الأعلى سيجد البائعين في انتظاره عند المستوى١٤.٩١٦١.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر