ارتفاع مبيعات التجزئة للربع الأول في نيوزيلندا بنسبة ٠.٧٪

التحليل الفني لليوم ٢٢ مايو ٢٠١٩

0 36

شهد تقرير مبيعات التجزئة الأخير الصادر من نيوزيلندا، قراءة تُعد أفضل بقليل من المتوقع. حيث ارتفعت مبيعات التجزئة الفصلية بنسبة ٠.٧٪ متجاوزة التوقعات بزيادة قدرها ٠.٦٪. غير أن هذا كان نسبياً منخفضاً مقارنة بمبيعات التجزئة للربع الرابع والتي بلغت ١.٧٪. أما على أساس سنوي، فقد ارتفعت مبيعات التجزئة في نيوزيلندا بنسبة ٣.٣٪. وكانت ردة فعل الدولار النيوزيلندي للتقرير خافتة.

هل تشعر بالثقة الكافية لبدء التداول؟ افتح حسابك الآن 

اليورو يبقى خافتاً على الرغم من ضعف مبيعات المنازل الأمريكية

كانت العملة الموحدة تتداول على ضعف يوم الثلاثاء وسط الافتقار إلى أي أساسيات واضحة. وشهد تقرير مبيعات المنازل الأمريكية القائمة انخفاضاً بنسبة ٠.٤٪ على أساس شهري ليصل إلى ٥.١٩ مليون وحدة في أبريل. كما تحدث بضع من أعضاء مجلس الاحتياطي الفيدرالي خلال اليوم، لكن بقي المستثمرين خارج ساحات التداول.

اليورو يتراجع نحو مستوى الدعم مقابل الدولار الأمريكي

وسع زوج العملة من الانخفاضات ليختبر منطقة الدعم لفترة وجيزة بالقرب من المستوى ١.١١٤٠ قبل تراجعه للأعلى بشكل بسيط. ويظل النطاق الجانبي ضمن ١.١١٨٢ و١.١١٤٠ قائماً حتى الآن. ويمكن للعملة الموحدة أن تبقى ضمن هذا النطاق حتى يكون هناك اختراقاً قوياً في أي من الاتجاهين.

ارتفاع معدل التذبذب للإسترليني نتيجة دراما البريكست

ارتفع الجنيه الإسترليني إلى أعلى مستوى له خلال اليوم عند ١.٢٨١١ قبل أن يتراجع لينتهي بالقرب من أدنى مستوى عند ١.٢٧١٦. وكان معدل التذبذب قد ارتفع مع وعد رئيسة الوزراء “ماي” للبرلمان بالتصويت للدعوة إلى استفتاء ثان لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إذا ما دعموا اتفاقها. غير أن الحزب المعارض قد رفض الاقتراح. وسيصدر تقرير التضخم الشهري في وقت لاحق من اليوم.

الجنيه الإسترليني يعود ليستقر بالقرب من الدعم مقابل الدولار الأمريكي

أغلق زوج العملة يوم التداول بعودته بالقرب من منطقة الدعم عند ١.٢٧١٦. وكان التعزيز بالقرب من هذا المستوى، قد أدى إلى إبقاء حركة السعر منخفضة حتى الآن. وهناك اشارات لوجود تباين صاعد بالقرب من الدعم الحالي مما يبقي على التحيز للاتجاه الصاعد. وقد يرتد الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي إلى المستوى ١.٢٨٩٥ ثم ١.٢٩٧٥. ومع ذلك، فإذا ما انخفض السعر إلى ما دون الدعم الحالي، فيمكننا توقع المزيد من الانخفاضات.

الذهب ينتظر محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية

اختبرت أسعار الذهب لفترة وجيزة الدعم عند المستوى ١٢٧٠ قبل أن تتراجع من أدنى مستوياتها. وكان السعر قد وسع من الانخفاض التدريجي بعد الاختراق هبوطاً من المستوى ١٢٨٥. وسيكون محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي هو أبرز ما في أحداث اليوم. وقد نشهد مع هذا الاجتماع إما امتداد الذهب في انخفاضه، أو ارتداده نحو مستوى الدعم.

من المرجح أن يتداول الذهب/دولار بشكل عرضي

تشير حركة السعر في المعدن الثمين إلى أن النطاق الجانبي قد يستمر على المدى القصير. وستبقى مستويات المقاومة والدعم عند ١٢٨٥ و١٢٧٠ أساسية في الوقت الحالي. وهناك مجال لأسعار الذهب لإعادة اختبار المستوى ١٢٨٥ لإرساء المقاومة قبل تسجيل المزيد من الانخفاضات. وعلى الجانب السلبي، فإذا ما انخفض الذهب إلى ما دون ١٢٧٠ على أساس يومي، فيمكننا توقع أن نشهد استمراراً في الاتجاه الهابط.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر