الدولار الأمريكي يتماسك قبل تقرير الناتج المحلي الإجمالي للربع الأول

التحليل الفني لليوم ٢٦ أبريل

0 129

ارتفع الدولار الأمريكي يوم الخميس مدعوماً بتقرير طلبات السلع المعمرة. حيث أظهرت البيانات أن طلبات السلع المعمرة قد ارتفعت بنسبة ٢.٧ ٪ على أساس شهري متجاوزة بذلك التقديرات بقوة.

وبقي الدولار متماسكاً في وقت مبكر من جلسة تداول يوم الجمعة. من المقرر صدور تقرير الناتج الإجمالي المحلي للربع الأول في وقت لاحق اليوم. ويتوقع خبراء الاقتصاد أن نمو الناتج الإجمالي المحلي قد يرتفع في الربع الأول ٢.٥ ٪ ، وهي تعد قراءة أفضل مقارنة بالمخاوف الأولية من الركود في الاقتصاد.

هل تشعر بالثقة الكافية لبدء التداول؟ افتح حسابك الآن 

اليورو يستمر في التراجع

تراجعت العملة الموحدة يوم الخميس إلى مستويات منخفضة جديدة . وجاءت التراجعات وسط انتعاش الدولار الأمريكي الذي دُعم ببيانات اقتصادية قوية. على عكس اقتصاد منطقة اليورو، الذي لا زال يكافح المزيد من السلبية.  وكانت العملة الموحدة قد انخفضت للجلسة الثالثة على التوالي.

هل ينخفض اليورو أكثر مقابل الدولار الأمريكي؟

يتداول زوج العملة بالقرب من خط الدعم لعدة سنوات بالقرب من منطقة ١.١١٢٠. وتشير الرسوم البيانية اللحظية إلى ارتداد محتمل في السعر. غير أن العملة تحتاج لكسر الدعم السابق ١.١١٤٠ لتأكيد الصعود. ويأتي الهدف التالي للاتجاه الصاعد عند ١.١٢٢٦ حيث يمكن للمقاومة أن تتشكل.

أسعار الذهب ترتفع لليوم الثاني على التوالي

شوهد المعدن الثمين يرتفع على مدى جلستين متتاليتين. ويتزامن انتعاش السعر مع اختبار المتوسط المتحرك لـ ٢٠٠ يوم. وتأتي مكاسب الذهب على الرغم من البيانات الاقتصادية الأمريكية التي أظهرت انتعاشاً في النشاط. ومع ذلك، فإن التوقعات الأوسع نطاقاً للبنك المركزي، لا تزال متشائمة مما يقود أسعار الذهب إلى الصعود.

هل يتمكن الذهب من الحفاظ على التصحيح الإيجابي؟

على الرغم من انتعاش السعر، إلا أن التصحيح نحو الاتجاه الصاعد، لم يختبر المستوى ١٢٨٥ حتى الآن. حيث يبقى مستوى السعر هذا أساسياً، حيث يحتمل ان المقاومة قد تشكلت في المنطقة بين ١٢٨٥ – ١٢٩٠. ويعد أي ارتداد من ذلك المستوى، هو إشارة إلى انتهاء التصحيح بالطبع،  حيث يمكن للأسعار ان تبدأ في توسيع نطاق التراجعات.

أسعار النفط تتراجع إلى أدنى مستوى في أسبوع

أغلقت أسعار خام غرب تكساس الوسيط يوم الخميس على انخفاض. وجاء الانخفاض على الرغم من المخاوف بشأن جودة النفط القادم من روسيا. حيث أعلنت كل من بولندا وألمانيا وجمهورية التشيك أنها ستتوقف عن شراء النفط الخام من روسيا، وهو ما يؤدي إلى إغلاق أحد خطوط الأنابيب. ويقدر لهذا الأمر أن يؤثر على حوالي ١ ٪ من المعروض العالمي.

قد يتحول النفط الخام للاتجاه العرضي

مدد خام غرب تكساس الوسيط تراجعه، ليتداول بالقرب من مستوى الدعم عند ٦٤.٥٥. وسيعد إعادة اختبار هذا المستوى بمثابة اختبار للدعم. وهو ما يمكن أن يبقي أسعار النفط مدعومة نحو الاتجاه الصاعد. ومن المرجح أن يتحول الاتجاه العام إلى عرضي من هذه النقطة، في حال ارتد نحو الاتجاه الصاعد. ومن المحتمل أن يتماسك النطاق المشكل بين ٦٦.٠٠ -٦٤.٥٥   للمدى القريب.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر