ارتفاع النفط يتوقف مره أخرى بسبب ارتفاع مخزونات النفط

تقرير مخزون النفط الخام الأسبوعي

0 29

عادت أسعار النفط نحو انخفاض طفيف في منتصف هذا الأسبوع بعد أن أظهر أحدث تقرير صناعي مزيد من الزيادة في مخزونات الخام الأمريكية. فتوقفت مسيرة الارتفاع في أسعار النفط الخام يوم الثلاثاء، مع صدور التقرير الأسبوعي من معهد البترول الأمريكي والذي اشار إلى زيادة في المخزونات.

وعادت وأكدت إدارة معلومات الطاقة يوم الأربعاء هذا الأمر. حيث أظهر تقرير إدارة معلومات الطاقة أنه في الأسبوع المنتهي في ٥ أبريل، قد ارتفعت مخزونات الخام الأمريكية بمقدار ٧.٠٣ مليون برميل. كانت القراءة والتي جاءت على خلفية مكاسب الأسبوع الماضي البالغة ٧.٢٤ مليون برميل، تتضارب بشكل صارخ مع التراجع المتوقع في السوق بمقدار ٢.٢٩ مليون برميل. حيث وابتداءً من الأسبوع الماضي يشغل مخازن الخام الأمريكي الآن أعلى مستوى لها في ١٧ شهراً.

افتح حسابك مع أوربكس الآن واختبر استراتيجيتك حول أسعار النفط!

كما انخفضت مخزونات الخام في مركز تسليم “كوشينغ” في أوكلاهوما بمقدار ١.١ مليون برميل خلال الأسبوع. وأظهرت البيانات أيضاً أن طاقة تشغيل خام المصفاة ارتفع بمقدار ٢٥١ ألف برميل يومياً، حيث ارتفعت معدلات استخدام المصفاة بنسبة ١.١٪.

مخزونات البنزين ما زالت تتراجع

أشار تقرير تقييم إدارة معلومات الطاقة كذلك إلى انخفاض مخزونات البنزين الأمريكية بمقدار ٧.١ مليون خلال الأسبوع. ويمثل هذا أسبوعها الثامن على التوالي من الخسائر، على الرغم من التوقعات بانخفاض بمقدار ٢.٠١ مليون برميل. كذلك أظهرت البيانات أن مخزونات نواتج التقطير والتي تشمل زيت الديزل وزيت التدفئة، قد انخفضت بمقدار ١١٦ ألف برميل خلال الأسبوع. غير أن هذا كان أقل بكثير من الانخفاض المتوقع والبالغ ١.٣ مليون برميل.

إدارة معلومات الطاقة تتنبأ بزيادة إنتاج النفط الأمريكي

إلى جانب التقرير الأسبوعي المعتاد لهذا الأسبوع، قامت إدارة معلومات الطاقة أيضاً بتحديث توقعات النفط لعام ٢٠١٩. وتتوقع المجموعة الآن أن ينمو إنتاج الخام الأمريكي بمقدار ١.٤٣ مليون برميل يومياً على مدار العام. وسيبلغ هذا متوسط ١٢.٣٩ مليون برميل يومياً، وهو رقم قياسي جديد لإنتاج الخام الأمريكي. حيث تعد التوقعات مراجعة تصاعدية من التوقعات السابقة للمجموعة بارتفاع قدره ١.٣٥ مليون برميل يومياً على مدار العام.

بالنظر إلى ما بعد هذا العام، تتوقع إدارة معلومات الطاقة الأمريكية ارتفاع إنتاج الخام الأمريكي عام ٢٠٢٠ بمقدار ٧١٠ ألف برميل يومياً إلى ١٣.١٠ مليون برميل يومياً. ومع ذلك، فإن هذه التوقعات تعد أقل قليلاً من التوقعات السابقة. وتشير هذه النظرة الأخيرة من مشاريع تقييم إدارة معلومات الطاقة إلى أن الولايات المتحدة ستصل إلى ١٣ مليون برميل يومياً بحلول الربع الثاني من عام ٢٠٢٠. ويأتي ذلك بعد أن تفوقت الولايات المتحدة على المملكة العربية السعودية وروسيا كأكبر منتج للنفط في العالم.

اضطرابات النفط الليبي

على الرغم من التقرير المتراجع، استمرت أسعار النفط في الارتفاع هذا الأسبوع. وما زال السوق مدعوماً بتخفيضات الإنتاج المستمرة لـ “أوبك”. كما تلقى السوق ضغطاً متصاعداً هذا الأسبوع بسبب أنباء الاضطراب السياسي في ليبيا مع تقدم قوات المتمردين في العاصمة. ويسيطر المتمردون الآن على حقول النفط المسؤولة عن أكثر من ٥٠٪ من إنتاج البلاد. وهذا بالطبع يثير مخاوف بشأن مستويات العرض.

تمديد “أوبك”

تشير التقارير بأن “أوبك” تنظر تمديد خفض الإنتاج الحالي لمدة ٦ أشهر اخرى عندما تجتمع في دورتها القادمة والمقررة في فيينا في شهر يونيو. وأظهر تقرير أوبك الصادر في مارس أن إنتاج النفط انخفض بنحو ٥٣٤ ألف برميل يومياً في مارس، حيث انخفض الإنتاج إلى أدنى مستوى له خلال أربع سنوات.

الأنباء المتعلقة باحتمالية تمديد خفض الإنتاج، قد تبقي المشترين المضاربين مهتمين في هذه المستويات مع استمرارية دفع النفط نحو الأعلى.

المنظور الفني

يوضح الرسم البياني للإطار الزمني الأعلى مدى انتشار هذه الحركة للنفط الخام. ومع اختراق النفط لعدة مستويات هيكلية رئيسية في الأسابيع الأخيرة، فالسعر الآن يختبر مستوى ٦٤.٢٥. وإغلاق أسبوعي فوق هذا المستوى يضع التركيز على المستوى التالي عند  ٦٧.٧٣.

وتظهر الرسوم البيانية لفترة الأربع ساعات استمرار تداول النفط الخام داخل القناة الصاعدة والتي شكلت حركة السعر منذ أواخر مارس. وكسر قاع القناة سيجلب الدعم الهيكلي عند ٦١.٧٨. ومع ذلك، فمن المرجح أن نشهد بقاء التركيز على مزيد من الاتجاه الصاعد من هذا المستوى.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر