التغطية الأسبوعية للمعادن 2019-02-15

ازدياد قوة الدولار الأميركي تشكل ضغطاً على المعادن لكن الذهب يبقى مدعوماً

0 245

الذهب

شهد المعدن الأصفر مزيداً من التوطيد هذا الأسبوع، وبقي ضمن نطاق الأسبوعين الماضيين حيث بقي نقص المحفزات عاملا مؤثرا في بقاء التداول ضعيفاً جداً. وبالرغم من قوة الدولار الأمريكي خلال الأسبوع، فقد تمكنت أسعار الذهب من الحفاظ على دعمها، حيث استعادت خسائرها الأولية لتصل إلى نهاية الأسبوع مرتفعة.

على الرغم من تفضيل الدولار، في الوقت الحالي ساعد استمرار عدم اليقين بشأن مفاوضات البريكست، ومحادثات التجارة بين الولايات المتحدة والصين ومخاوف جديدة بشأن تباطؤ النمو في الولايات المتحدة على استمرار التدفق للملاذ الآمن بثبات.

التداول وفقاً للأخبار السياسية يتطلب خبرة واطلاع. اختبر استراتيجيتك الآن 

تبقي البيانات الأمريكية الأضعف من المتوقع، على توقعات رفع أسعار الفائدة الفيدرالية منخفضة، مما سيبقي الذهب مدعوماً على المدى المتوسط. ينتظر المتداولون الآن تفاصيل حول محادثات التجارة التي تجري في بكين والتي من شأنها أن توفر الحافز التالي لتدفقات المخاطر. إذا تم احراز تقدم، وجاءت والعناوين إيجابية، فإن معنويات المخاطرة ينبغي أن تتصاعد مع انخفاض الذهب. ومع ذلك، إذا كانت التقارير سلبية ويبدو أن صفقة أو محادثات أخرى لن يتم الاتفاق عليها، فقد نشهد انخفاض حاد في المخاطرة، مما يدفع أسعار الذهب للارتفاع.

مع ذلك، يجب أن يجد التصحيح مستوى دعم عند المستوى ١٢٩٨.٢٩، أو خط الترند الصاعد تحته مباشرةً، مع الحفاظ على التركيز في نهاية المطاف لإعادة اختبار مستويات القمة الأعلى عند ١٣٦٥.٥٣ في ٢٠١٨.

الفضة

لم تكن أسعار الفضة مدعومة بشكل جيد هذا الأسبوع بعد أن سجلت أسبوعها السلبي الثاني، حيث أثرت الأسهم الأمريكية الأكثر ليونة، وقوة الدولار الأمريكي على السعر. وقد تلاشى الارتفاع في الفضة على مدى الأسابيع الأخيرة حيث يكافح السوق لتكوين أرضية أعلى. يجب أن يوفر تحديث حول المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين في تحديد الحركة الاتجاهية التالية في الفضة.

شهد سباق الارتفاع في أسعار الفضة ارتفاع التداول في السوق ليختبر خط الاتجاه الهابط من أعلى مستوياته في عام ٢٠١٦، والذي يثبت حالياً كمقاومة. في حين يبقى السعر فوق منطقة ١٥.٥٧٠٠ – ١٥.١٨٠٠ (التي تعمل الآن كدعم)، لا يزال التركيز على مزيد من الصعود مع بحث الثيران عن اختراق واضح لخط الاتجاه. ومع ذلك، قد يؤدي الاختراق إلى ما دون هذه المستويات إلى انخفاض السعر إلى أدنى مستوياته عند ٢٠١٨ مرة أخرى والاستئناف المحتمل للاتجاه الدبي طويل المدى.

النحاس

ومن المحبط لآمال الثيران، فقد انخفضت أسعار النحاس هذا الأسبوع، مما وضع حداً لموجة الصعود التي استمرت خمسة أسابيع. وجاء تراجع السهم على الرغم من أحدث البيانات التي أظهرت واردات النحاس القياسية للصين. ارتفعت واردات النحاس الصينية بنسبة ١٤٪ في يناير و٩٪ على أساس سنوي. ومع ذلك، يبدو أن السوق في الوقت الحالي يركز بشكل أكبر على نتائج المحادثات التجارية الجارية بين الولايات المتحدة والصين.

أكد “ترامب” رسالته بأنه إذا لم يتم تسليم النتيجة بحلول الأول من مارس، فهو على استعداد لزيادة التعريفات الحالية. وتخضع السلع الصينية التي تبلغ قيمتها ٢٠٠ مليار دولار حالياً لرسوم تعريفة بنسبة ١٠٪ والتي قال ترامب إنه يمكن رفعها إلى ٢٥٪. مثل هذه الخطوة ستضع ضغطاً كبيراً على المصنعين الصينيين وستكون حركة دبية هابطة بقوة بالنسبة للنحاس.

يبدو أن القاع المزدوج الأخير في النحاس في الوقت الحالي، يوفر المحرك الفني الرئيسي، مع السعر٢.٨٦٩ أدنى خط العنق للنموذج. الاختراق هنا سيشهد المزيد من الزخم في الاتجاه الصاعد، مما يدل على اختراق مناسب. ولكن مع الكثير من المقاومة الهيكلية العامة، قد تكون الحركة متقلبة، وسيتطلع الثيران إلى إعادة اختبار ٢.٨٦٩ من الأعلى كقاعدة.

الحديد

بعد الارتفاعات القوية التي شهدناها خلال الأسابيع الأخيرة، وفي أعقاب الكارثة في موقع تعدين “فالي” في البرازيل والأخبار الناجمة عن عرقلة العرض، تراجعت أسعار خام الحديد هذا الأسبوع. ويبدو أن محفز هذه الخطوة هو بعض التردد، نيابة عن مصانع الصلب الصينية لشراء خام الحديد عند المستويات الحالية. مع مصانع الصلب التي تبحث عن خفض التكاليف، يبدو أن العديد من الناس يتطلعون إلى تقليل مخزوناتهم الحالية قبل شراء الحديد المنقولة بحراً، خاصةً وأن “فالي” لم يقم بعد بإلغاء أو تأخير أي من عقود التوريد الخاصة به رسمياً.

تراجعت أسعار الحديد الخام تحت أعلى مستوى لها لعام ٢٠١٦ هذا الأسبوع، مما يمثل خطر تشكيل قمة مزدوجة قد يشهد عقبه انخفاضاً في الأسابيع المقبلة. سوف يتطلع المضاربون على الارتفاع إلى استخدام إعادة اختبار المستويات المرتفعة المكسورة عند ٧٠ دولار أمريكي كقاعدة دعم لمزيد من الارتفاع.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.