مكتبة التداول
EUR
$1.04
(+0.07%)
GBP
$1.22
(+0.2%)
AUD
$0.69
(+0.09%)
JPY
$0.01
(-0.09%)
TRY
$0.06
(+0.56%)
INR
$0.01
(+0.48%)
SGD
$0.72
(+0.24%)
MYR
$0.23
(0%)
JOD
$1.41
(0%)
KWD
$3.26
(+0.02%)
SAR
$0.27
(0%)
AED
$0.27
(0%)
QAR
$0.27
(0%)
OMR
$2.60
(+0.02%)
EGP
$0.05
(-0.13%)

لماذا يخسر المتداولون؟

0 641

على الرغم من استخدام الرسوم البيانية الأكثر تعقيداً وأدوات التداول الآلية ومجموعة المؤشرات والكثير من مصادر للتحليل الأساسي، يخسر متداولي الفوركس المال من وقت لآخر. حتى أكثر المتداولين الأسطوريين تعرضوا لضربات قوية في السوق في مرحلة أو أخرى. يقول العديد من الخبراء أن الخسارة هي المتطلبات المنهجية للسوق.

العوامل بمختلف أنواعها توضع في عين الاعتبار؛ سوء صنع القرار، اختيار مراكز سيئة للتداول، ضغط متداولين آخرين، الجوانب النفسية، وحتى الخرافات. فيما يلي بعض الأسباب الشائعة لخسارة الصفقات.

القصور في إدارة المخاطر

المتداولون ذوي المهارات العالية يمكن ازالتهم من السوق كنتيجة لسوء إدارتهم للمخاطر. يميل المتداولون الذين لا يضعون الأولوية لحماية أرباحهم إلى تكبد خسائر في نهاية الامر. إذا استمر استنزاف رأس المال، فسوف تتأثر القدرة على صنع الربح كذلك. يمكن استخدام أوامر وقف الخسارة وجني الربح في النقاط الصحيحة أثناء تنفيذ الصفقة ويتم تحريكها عند تحقيق مكاسب كافية. يجب أيضاً مراعاة أحجام الصفقات، وإذا ما كانت معقولة مقارنة برأس المال الخاص بالحساب، فهذا أمر جيد.

إدارة المخاطر أمر ضروري في أي سوق. سواء كان متقلب أو لا.

 

العوامل نفسية

لا مكان للعاطفة في التداول، لكنها يمكن أن تلعب دوراً أحياناً. إن السعي وراء المكاسب يمكن أن يجعل الشخص جشعاً أو غيوراً أو خائفاً أو يتعدى مرحلة الثقة في النفس. يستمر العديد من المتداولين في التمسك بمراكزهم لفترة طويلة، معتقدين أنهم سيخرجون قبل أن يتحول زوج العملة. ولكن إذا لم يتم التدخل في الوقت المناسب، فقد يفقد المتداولون الأرباح التي ربما كسبوها حتى الآن. تتحرك العملات كل يوم وبالتالي فإن محاولة الاستيلاء على كل النقاط حتى آخر نقطة قد يكون محفوفاً بالمخاطر.

هناك عاطفة أخرى تحتاج للمعالجة، وهي الخوف، حيث يعاني العديد من المتداولين من سلسلة من الخسائر وبالتالي يخرجون من المراكز قبل أن يتمكنوا من تحقيق المكاسب. في إطار هذه العملية قد يفقدون فرصاً جيدة. ومن ناحية أخرى، يقوم المتداولين بنسخ عمليات المتداولين الآخرين الذين يعتقدون أنهم يعرفون كل شيء. ويمكن للفوز المتتالي أن يجعل الشخص واثقاً بنفسه بشكل مفرط. ولكن الأخطاء تحدث وهذا امر يعد جيداً للتعلم منه. في نهاية المطاف المتداولون الذين لا يتعلمون من أخطائهم سيعانون من الفشل.

التداول من القمم أو القيعان

يميل المتداولون الجدد إلى إضافة المزيد إلى الصفقات الخاطئة. فهم يركزون على نقاط التحول في العملات ويدخلون في صفقات على أمل أن يصبح هو الاتجاه الجديد في مرحلة ما. هذه الاستراتيجية تفضح صاحبها وتؤدي إلى زيادة المخاطر وأرصدة الحساب السلبية. اختيار القاع في الترند الهابط للاستفادة من التصحيح ليس دائمًاً قراراً صحيحاً، وبالمثل للقمة في الاتجاه الصاعد. غالباً ما يفكر المتداولون في هزيمة السوق لإثبات نقطة معينة. هذا يمكن أن يؤدي إلى اتخاذ القرارات العدوانية والتي يمكن أن تكون وصفة لما يعرف بالكارثة.

تتطلب المهنية في التداول المهارات التي يجب تطويرها على مدى سنوات من العمل الجاد والتعلم. فكر في الاحتفاظ بدفتر للتداول لتدوين كل حركة في السوق ونتائجها، فمن شأن هذا أن يساعدك على تتبع قراراتك، وقد تكون قادرا على التعلم من الاخطاء وتتطور كمتداول.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

Leave A Reply

Your email address will not be published.