تحدي بنك الاحتياطي الفيدرالي وترامب – المواجهة النهائية

0 187

لم يخفِ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سخطه على تعامل الاحتياطي الفيدرالي مع أسعار الفائدة في البلاد في ظل انخفاض العملة، فمن المعروف أن الرئيس ترامب قد وجه انتقاداته لرئيس الاحتياطي الفيدرالي، جيروم باول، ورفع أسعار الفائدة، حيث كان باول يتحدث عن الحاجة إلى رفع أسعار الفائدة كمحاولة لإبقاء التضخم تحت السيطرة. وعلى الرغم من أن الاقتصاد الأمريكي اكتسب زخماً خلال الربعين الأخيرين، إلا أن معدلات البطالة لا تزال منخفضة، ولا يزال لا ينظر إلى الأجور بنفس المنظور الإيجابي.

تداول الدولار على ضوء قرار الفيدرالي المنتظر لنسبة الفائدة. افتح حسابك التجريبي الآن!

أخذ ترامب موقع تويتر كمنصة له يظهر من خلالها استنكاره وعدم موافقته على إجراءات بنك الاحتياطي الفيدرالي، إلا أنه يناقض نفسه، ففي حين أنه غير راضٍ عن الرئيس الحالي بسبب رفعه أسعار الفائدة، فهو لم يكن راضياً كذلك عن رئيسة الاحتياطي الفيدرالي السابقة جانيت يلين، لإبقائها أسعار الفائدة منخفضة في عام ٢٠١٦.

ويعد انتقاد ترامب العلني للاحتياطي الفيدرالي، كسر لجميع القواعد الرئاسية وانتهاك للقاعدة الأساسية من الديمقراطية الأمريكية في إبقاء المؤسسة مستقلة سياسياً.

ومع اقتراب عام ٢٠١٨ من نهايته، وتوقع رفع سعر الفائدة مرة أخرى خلال شهر كانون الأول / ديسمبر، فإليك نظرة على الاختلافات بين ترامب والسياسة النقدية للاحتياطي الفيدرالي لما يقرب من عامين!

ماذا يمكن أن يعلمنا التاريخ حول الرد المتوقع للرئيس على قرار الفائدة؟

هل سيستمر ترامب في استعداء الاحتياطي الفيدرالي بالطريقة التي لم يفعلها سوى نيكسون من قبله؟

في أعقاب الارتفاع المحتمل لأسعار الفائدة، تعرض أوربكس جدولاً زمنياً للتوترات بين ترامب والاحتياطي الفدرالي، فانضم إلينا في رحلتنا عبر تاريخ هذه العلاقة المثيرة للجدل وتذكر كل تلك الأوقات التي لم يحصل فيها ترامب على مبتغاه.

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر