هل يمكنك النجاح كمتداول بدوام جزئي؟

0 176

عدد الأشخاص الذين يتداولون جزئياً ليس بالصغير، غير أن الحديث عن النجاح أسهل من تحقيقه. بعض الأسباب وراء فشل جهود المتداولين غير المتفرغين، تشمل عدم المساءلة، عدم وجود رؤية حقيقية، وعدم وجود بنية أو أساس. إذا كنت تتساءل عما إذا كان لديك ما يستلزمه تحقيق النجاح، فستعرف ذلك في القريب العاجل.

هل تجد التداول ممتعاً؟

إذا كنت ترغب في بدء التداول لتحقق ربح سريع فقط وكنت حقاً لا تستمتع بعملية التداول نفسها، فقد تحتاج إلى إعادة النظر بجدية في رغبتك. إذا كنت مفتوناً ومهتماً بالاتجاهات اليومية وتود في الحصول على تحليلات لها، فقد يكون التداول الجزئي مثالياً لك. لكن لا تعتقد ابداً أن الاعتماد على نصيحة الآخرين سيحقق لك النجاح ذاته.

إلى أي مدى تستطيع إدارة أموالك؟

إذا كنت تتمنى أن تجد النجاح كمتداول جزئي، فمن الضروري أن تعرف كيفية إدارة أموالك بشكل فعال. يدرك المتداولون المتمرسون بأنهم لا يستطيعون توقع عوائد عالية دون التعرض لمخاطر عالية.

إذا كنت متداولاً غير متفرغ، فهناك فرصة جيدة لأن يكون لديك بالفعل مصدر دخل بديل. ووفقاً لهذا السيناريو، يمكنك أن تحفظ استثماراتك باستبدال المخاطر العالية بأخرى اقل خطورة. إلا أن مع وجود الدخل المتاح في متناول اليد، هناك أيضاً خطر الإفراط في الاستثمار بهدف تصحيح الأخطاء السابقة.

هل تفكر كمتداول جزئي أم كمتداول عرضي؟

المتداول الجزئي ليس هو نفسه المتداول العرضي (المؤقت). فبالنسبة للمبتدئين، فإن إيجاد النجاح كمتداول مؤقت هو أمر غير محتمل. فإذا كنت ترغب في أن تصبح متداولاً جزئي، فقم بإعداد نفسك للمشاركة في اللعبة كل يوم، لكن في وقت يوفر فيه السوق أفضل الظروف الملائمة للتداول. وبهذه الطريقة، يكون لديك ما يكفي من الوقت للاحتفاظ بعملك المعتاد.

التداول العرضي أو المؤقت: هو التداول الذي يتم عندما تنظر إلى السوق فقط حين يتوفر لك الوقت وتتداول بشكل عشوائي، وهو ما لا يحدث كثيراً. هذا النهج لا يعمل بشكل جيد؛ فالسوق عرضة للتصرف بشكل مختلف خلال فترات مختلفة. لذا إن لم تكن قد حددت أوقات للتداول، فالتخطيط او اضافة بنية أو هيكل لجهودك يصبح تحدياً.

كيف يمكن أن تنجح؟

إذا كان لديك شغف بالتداول وتشعر بأن لديك فهماً لكيفية سلوك السوق، فيمكنك التفكير في أن تصبح متداولاً جزئياً. اتباع بعض النصائح البسيطة، يمكن أن يساعدك في تحقيق أقصى قدر من النتائج.

  • خصص الوقت: حاول إعطاء السوق من ساعة إلى ثلاث ساعات كل يوم. عادةً ما يكون أفضل وقت للتداول هو عندما يفتح السوق أو عندما يكون على وشك الإغلاق. في الولايات المتحدة، يفتح السوق في الساعة ٩:٣٠ صباحاً بالتوقيت الشرقي ويغلق عند الساعة ٤:٠٠ مساءً بتوقيت شرق الولايات المتحدة.
  • خذ خطوات بسيطة: هذا أمر مهم، خصوصاً إذا اختبرت نجاحاً في تداولاتك القليلة الأولى. امتنع عن الشراء أو البيع بشكل مفرط خلال الأيام الأولى لأنك قد ينتهي بك الأمر إلى زيادة فرص تعرضك للمخاطر بشكل كبير.
  • فكر بالتداول المتأرجح: قد يستفيد المتداولون الجزئيين من التداول المتأرجح لأن هذه الصفقات لا تعتمد على نقاط دخول أو خروج محددة. إلى جانب ذلك، لا يتعين عليك تتبع السوق باستمرار.

*التداول المتأرجح هو استراتيجية يعتمد فيها المتداول على أخذ مكاسب صغيرة في اتجاهات قصيرة الأجل وخفض الخسائر بشكل أسرع، تكون هذه الارباح بسيطة لكن على المدى الطويل تشكل عائد سنوي ممتاز.

  • استخدم جني الربح / ووقف الخسارة: إذا حددت مستويات جني الارباح / وقف الخسارة، فلن تضطر إلى تتبع صفقاتك على مدار اليوم. كما أن هذه الاوامر تساعدك في تقليل خطر تعرضك لمعاناة الخسائر الكبيرة.

في النهاية، سواء كنت ستنجح كمتداول جزئي أو لا، فالأمر برمته عائد اليك بالأساس. فالنجاح يعتمد بشكل أساسي على: كفاءتك، الفطنة التجارية، القدرة على التحليل، والوقت الذي يمكنك توفيره لهذه العملية. بمجرد أن تعرف ما ستواجه وما تنويه، فإن العثور على النجاح ليس صعباً.

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.