تغطية أسبوعية للمعادن

0 542

الذهب

 تمكن المعدن الأصفر من التعافي هذا الأسبوع، متداولاً أعلى قليلاً فوق أدنى سعر أسبوعي، ليصبح أسبوعاً إيجابياً. كانت هذه الحركة إلى حد كبير رداً على ارتفاع الدولار الأمريكي الذي تداول ليسجل قمة جديدة أعلى من قمة ٢٠١٨ هذا الأسبوع على خلفية تسجيل مؤشر أسعار المستهلك الأمريكي نتائج أفضل من المتوقع قبل ان يتداول إلى ما دون المستوى بعد فترة وجيزة.

 

تعرضت أسعار الذهب للضغط في الآونة الأخيرة بعد انتعاش معنويات المخاطرة التي شهدتها أسواق الأسهم لأسبوعين متتاليين إيجابيين بعد الانخفاضات الهائلة التي شهدناها في وقت سابق. ومع ذلك، تراجعت أسواق الأسهم هذا الأسبوع مما أدى إلى ارتفاع الطلب على الذهب كملاذ آمن من جديد.

لا تزال أسعار الذهب محصورة تحت مستوى المقاومة ١٢٣٥.٣٠ والذي تخطى الآن حركة السعر لمدة ثلاثة أسابيع متتالية. في الوقت الحالي، لا تزال هناك فرصة لكسر أعلى مما قد يعيد التركيز على خط الاتجاه الصاعد المكسور من أدنى مستويات له في ٢٠١٥. وفي الاتجاه الهابط، فإن أدنى مستوياته في ٢٠١٨ عند ١١٥٨.٨٤ هي المستوى الرئيسي الأول الذي يجب مراقبته مع أدنى مستوياته في أواخر ٢٠١٦ عند ١١٢٢.٨١ هو المستوى التالي للتركيز عليه.

 

الفضة

تتبعت أسعار الفضة التحركات التي شوهدت في الذهب هذا الأسبوع، حيث تم تداولها في البداية منخفضة قبل التعافي مع تراجع الدولار الأمريكي. مع ذلك، انخفضت أسعار الفضة مبدئياً إلى أدنى مستوياتها منذ بداية العام وحتى تاريخه وأدنى مستوياتها منذ أوائل ٢٠١٦. كان السعر راكداً إلى حد ما حول المستويات المنخفضة الحالية على مدى الشهرين الماضيين، ولا يزال الضغط بالتأكيد على الجانب الهابط في الوقت الحالي.

 

اخترقت أسعار الفضة دون مستوى الدعم ١٣.٦٧٠٤ – ١٣.٩٦١٢ هذا الأسبوع لتسجل قيعان جديدة في٢٠١٨ قبل التعافي مرة أخرى فوق المستوى وتشكيل قاع مزدوج محتمل. ومع ذلك، ما لم يعود السعر ما فوق مستوى ١٥.١٨٢٥ – ١٥.٥٧٣٤، سيكون التركيز على الجانب الهابط أكثر.

النحاس

تمكن المعدن الأحمر أيضاً من تسجيل التعافي هذا الأسبوع على خلفية ضعف الدولار الأمريكي في نهاية المطاف. عزز مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكي الذي جاء أقوى من التوقعات توقعات السوق بأن البنك الفيدرالي سوف يرفع أسعار الفائدة للمرة الرابعة هذا العام في اجتماع أسعار الفائدة المرتقب في ديسمبر. استمرت البيانات الأخيرة من الولايات المتحدة في الترسيخ بقوة للأمر، ومن المتوقع على نطاق واسع أن ينهي الاحتياطي الفيدرالي هذا العام برفع آخر لسعر الفائدة، مع الحفاظ على عرض الدولار الأمريكي. لقد تأثرت أسعار النحاس بتوقعات البيانات الصينية الأضعف من المتوقع في أكتوبر، على الرغم من أن الإنتاج الصناعي فاجأ في الاتجاه الصاعد، مما أبقى المعادن مدعومة.

في الوقت الحالي، تستمر أسعار النحاس في محاربتها حول مستوى ٢.٧٦٧ الذي شهد تدفقاً متذبذباً ومتوازناً للأوامر. إلى الجانب الهابط، لدينا دعم عند المستوى ٢.٥٦٧ (قاع ٢٠١٨) مع خط الترند الصاعد من أدنى مستوياته في عام ٢٠١٦، والذي يقع حول نفس المستوى أيضاً ومستوى هابط أعمق بواقع ٢.٤٤٣ أقل من ذلك. على الجانب الصاعد، المستوى ٢.٩٥٩ هو مستوى المقاومة الرئيسي للمراقبة (المكسور في ٢٠١٥، نطاق القيعان المتأخرة خلال أواخر عام ٢٠١٧ / أوائل عام ٢٠١٨).

الحديد

كانت أسعار خام الحديد أكثر ليونة على مدار الأسبوع على الرغم من تداولها في البداية لتسجل قمم جديدة وعلى الرغم من الانتعاش العام الذي شهده الجميع في مجمع السلع الأساسية أيضاً. بيانات صينية أفضل من المتوقع (سجل الإنتاج الصناعي في أكتوبر ٥.٩٪ ارتفاعًا من ٥.٨٪ سابقًا) وكان ضعف الدولار الأمريكي غير كافٍ للحفاظ على دعم الحديد هذا الأسبوع. في الوقت الحالي، لا تزال أسعار خام الحديد حول ٧٦ دولاراً، وهي أدنى المستويات الحالية من عامي ٢٠١٧ و٢٠١٨ والبالغة ٧٩ دولاراً.

 

بعد اختراق مستوى ٧٧ دولار، انخفضت أسعار الحديد مرة أخرى هذا الأسبوع. مع ذلك، وجد الانخفاض الحاد دعم عند إعادة اختبار مستوى ٧٦ دولار، وفي الوقت الحالي، ما زال السعر محصوراً بين هذه المستويات والارتفاع حول ٧٩ دولار. حاليا، لا يزال التركيز على الجانب الصاعد. إذا رأينا تصحيحاً أعمق من هنا، فإن المستوى المتوسط عند ٧٢ دولار هو الدعم الرئيسي التالي بينما هناك أدناه، فإن إعادة اختبار قاعدة الاختراق نحو ٧٠ دولار ستكون المستوى الرئيسي.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.