تقرير المراكز المؤسساتية

التغطية القصيرة للجنيه الإسترليني تعكس تفاؤل السوق

0 225

اليورو مقابل الدولار

زادت الشركات غير التجارية من صافي صفقات البيع في اليورو في الأسبوع الماضي، حيث باعت بقيمة ٩ آلاف عقد لتصل بإجمالي العقود إلي ١٦٠٠٠ عقد. تعرض اليورو لضغط بيعي مستمر خلال الأسابيع الأخيرة بسبب زيادة عدم اليقين السياسي في منطقة اليورو وتزايد تباعد السياسة بين الاحتياطي الفيدرالي والبنك المركزي الأوروبي.

خلال الأسبوع المقبل، يستعد السوق لتقديم اقتراح الميزانية الإيطالية، وكذلك القمة الأوروبية التي من خلالها ستوافق المملكة المتحدة على حل لمسألة الحدود الإيرلندية. الفشل في الاتفاق على حل لهذه القضية سيزيد بشكل كبير من فرص عدم وجود صفقة للبريكست والتي من المحتمل أن تؤثر على كل من الجنيه الإسترليني واليورو.

الباوند مقابل الدولار

زادت الشركات غير التجارية من صافي صفقات بيعها في الجنيه الإسترليني الأسبوع الماضي، حيث قامت ببيع ألف عقد اخري ليصل إجمالي المراكز إلى٦٠ ألف عقد. على الرغم من عدم اليقين المستمر المصاحب لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، فإن المراكز القصيرة الآجل في الجنيه الإسترليني انخفضت بنحو ٢٥٪ خلال الشهر الماضي. السوق الآن تنتظر لمعرفة ما إذا كانت حكومة المملكة المتحدة يمكن أن توافق على حل بشأن قضية الحدود الأيرلندية في الوقت المناسب تزامنا مع القمة الأوروبية هذا الأسبوع. إلى جانب ذلك، لدينا أيضًا مجموعة كبيرة من البيانات البريطانية مع قراءات سوق العمل ومؤشر أسعار المستهلك ومبيعات التجزئة مع التركيز الرئيسي على ما إذا كان نمو الأجور سيصل إلى المستوى ٣٪.

الدولار مقابل الين

زادت الشركات غير التجارية من صافي صفقات بيعها في الين الياباني الأسبوع الماضي، حيث باعت ألف عقد وبذلك تصل بإجمالي مراكزها إلى ١١٥ ألف عقد. اكتسب ضغط البيع في الين الياباني زخمًا خلال الأشهر الأخيرة حيث أثر ارتفاع العائدات الأمريكية على الين الياباني. مع الحفاظ على موقف البنك المركزي الياباني من أن الأسعار ستبقى عند مستويات منخفضة حاليًا لفترة طويلة من الزمن، فإن تباعد السياسة بين الاحتياطي الفيدرالي وبنك اليابان يؤدي إلى هروب المستثمرين.

الدولار مقابل الفرنك السويسري

خفضت الشركات غير التجارية من مراكزها الصافية القصيرة في الفرنك السويسري الأسبوع الماضي حيث اشترت ٦٠٠ ألف عقد ليصل إجمالي الصفقات إلى ١٣ ألف عقد. تعرض الفرنك السويسري لضغط شراء ثابت على مدى الأشهر القليلة الماضية، حيث فضلت السوق استخدام الفرنك السويسري كملاذ آمن عن الين الياباني. تستمر المخاطر المستمرة حول البركسيت والميزانية الإيطالية والحرب التجارية بين كل من الولايات المتحدة والصين في دفع الطلب على الملاذ الآمن في الفرنك السويسري. كان تهديد هذه القضايا واضحًا خلال الأسبوع الماضي في عمليات البيع المكثفة التي شوهدت عبر الأسهم العالمية والتي ارتبطت بتتويج هذه العناصر.

الدولار الأسترالي مقابل نظيره الأميركي

زادت الشركات غير التجارية من مراكزها الصافية القصيرة في الدولار الأسترالي الأسبوع الماضي، حيث باعت المزيد من العقود التي وصلت إلى١.٥ ألف عقد ليصبح إجمالي مركزها ٧٣ ألف عقد. تعرض الدولار الاسترالي لضغوط بيع شديدة منذ أن قام المستثمرون بالتحول إلى مراكز صافي قصيرة مرة أخرى في الربع الثاني. وأدت التوترات التجارية المستمرة بين الولايات المتحدة والصين، أكبر شريك تجاري لأستراليا، إلى زيادة المخاوف بشأن صحة الاقتصاد الصيني. وفي حين أن بنك الاحتياطي الأسترالي يحافظ على نظرة متفائلة، فإن البنك لا يقترب من رفع معدلات الفائدة ويستمر في إبراز العقبات في الاقتصاد المحلي مثل انخفاض الأجور وارتفاع مستوى الديون المنزلية.

الدولار مقابل الكندي

خفضت الشركات غير التجارية مراكزها الصافية القصيرة للدولار الكندي في الأسبوع الماضي، حيث اشترت ٦ آلاف عقد لتصل بإجمالي المراكز إلى ١٢ ألف عقد. وقد أدى النجاح في إعادة التفاوض حول “نافتا” بين الولايات المتحدة وكندا إلى تعزيز توقعات السوق برفع سعر بنك الصين مرة أخرى في اجتماع معدل بنك الصين المرتقب هذا الشهر. قبل هذا الاجتماع، سوف يراقب المتداولون بيانات مؤشر أسعار المستهلكين هذا الأسبوع والتي، مع معدل تسعير لشهر أكتوبر حول ٩٠٪، فمن المحتمل أن تتسبب في انخفاض حاد في التسعير إذا رأينا أي مفاجأة سلبية كبيرة.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

 

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.