ضعف المشاركة وراء قناع الأسعار المرتفعة

Posted on

لا يزال السرد في مؤشرات الأسهم واضحاً. فمنذ بداية العام، بدا من الواضح أن مؤشرات الأسهم الأوروبية في المنطقة الحمراء، حيث انخفض مؤشر “DAX30” الألماني بنسبة 6٪ وانخفض مؤشر “FTSE100 في المملكة المتحدة بنسبة 3٪. ارتفع مؤشر “داو جونز” بنسبة 5٪ في حين ارتفع مؤشر “S & P500” بنسبة 8٪ منذ بداية العام. ولكن هناك شيء واضح بشكل لافت للنظر وغير عادي حول ارتفاع مؤشرات الولايات المتحدة متعلق بضعف المشاركة. ما هي المشاركة في مؤشرات الأسهم؟ واصل القراءة لمعرفة ذلك.

ما الفرق بين اليوم و قمة يناير؟

نتذكر جميعاً كيف هوت المؤشرات الأمريكية الرئيسية (S & P500 وداو جونز) 12 ٪ في غضون أسبوعين في بداية هذا العام. استغرقت المؤشرات 7 أشهر لكي تسترد كل تلك الخسائر والوصول إلى رقم قياسي جديد. حاول مؤشر “داو جونز” أن يحقق رقماً قياسياً جديداً لكنه كان على بعد 500 نقطة من الارتفاع البالغ 26،616. والأهم من ذلك، في حالة مؤشر “S & P500″، فإن نسبة الشركات في المؤشر التي تجاوزت المتوسط المتحرك لمائتين يوم تبلغ 67٪، وهو أقل بكثير من 83٪ عندما وصل المؤشر إلى رقمه القياسي السابق في أواخر يناير (منذ 8 أشهر). وبالمثل بالنسبة لمؤشر “داو جونز”، الذي لا يتجاوز 2٪ فقط من أعلى مستوى قياسي له في أواخر يناير، فإن 77٪ من 30 شركة في المؤشر تقف فوق المتوسط المتحرك لمائتين يوم، مقارنة بـ 98٪ في يناير.

يظهر الرسم البياني أدناه أن المشاركة كانت أعلى من 85٪ في قمة 1 (مارس 2017) و قمة 2 (يناير 2018) ، ولكن أقل من 70٪ في ا قمة 3.

وهذا الاختلاف ليس علامة على ارتفاع صحي او مقنع في الأسهم. وتعني هذه المشاركة الضعيفة أن ارتفاع الأسواق  خلال الأشهر الثمانية الماضية كان ضيقاً أو مبنياً على عدد أقل من الشركات ولا يستند إلى تحسن كبير في الأسهم عبر الصناعات و القطاعات المختلفة.

إنذار الأسواق الناشئة

أحد الأسئلة يصبح إلى أي مدى سيبدأ الانخفاض في مؤشرات الأسواق الناشئة في التأثير على الأسواق الأمريكية. تستمد 25٪ من الشركات في مؤشر “S & P500” مبيعاتها من خارج الولايات المتحدة الأمريكية. ويعني هذا أن تأثير تحويل العملة بالإضافة إلى تداعيات الأسواق الناشئة قد يساهم في تكوين عاملا سلبيا ملحوظ. فقد تم توثيق المشاكل في تركيا والأرجنتين بشكل جيد ولكن الخطر الحقيقي هو أنها تنتشر على نطاق أوسع وتستمر في المساهمة في زيادة قوة الدولار مقابل معظم العملات (ما عدا الفرنك السويسري والين الياباني). انخفض “الراند” الجنوب أفريقي، يوم الثلاثاء بنسبة 3.2 ٪ ليغلق عند أسوأ مستوياته منذ عام 2016. كما انخفض “الريال” البرازيلي و “البيزو” التشيلي و”الروبل” الروسي أيضا انخفاضات كبيرة في الأسابيع الأربعة الماضية. يغازل “الريال” البرازيلي أدنى مستوياته في عام 2015 والتي يمكن أن تكون نقطة تحول.

حذار من موسمية سبتمبر

وماذا عن شعر ايلول (سبتمبر)؟ يعتبر شهر سبتمبر هو الأسوأ من الناحية التاريخية لأسواق الأسهم. ومن المعروف أيضاً أن شهري يناير ويونيو يظهران انخفاضات في مؤشرات الأسهم، ولكن في حالة سبتمبر، شهدت 10 من السنوات العشرين الماضية انخفاضاً في سبتمبر للمؤشرات الأمريكية، وكانت الحالة حادة بشكل خاص في اليابان وكندا.

من الجدير بالذكر أن أقوى نمط موسمي في سبتمبر هو أسعار الطاقة. بينما يكون النفط ضعيفاً بشكل خاص من سبتمبر حتى ديسمبر. قمنا، لبضع اشهر الآن، بتسليط الضوء على التغييرات مع تحول الولايات المتحدة بعيداً عن كونها مستورداً كبيراً للنفط بسبب النفط الصخري والغاز.

علامات الإرهاق

بالعودة إلى مؤشرات الأسهم ، أذكر المتداولين بأهمية الاختلاف الناشئ عن المؤشرات الأمريكية المرتفعة للغاية والمشاركة المنخفضة نسبيًا للأسهم الفردية في المؤشرات. لا يمكننا المجادلة ضد السوق المتصاعد. ولكن يمكننا أن ننظر وراء قناع لعلامات من الإرهاق ، والتي سبق رؤيتها في 4 أيام الماضية.

 

(Visited 1 times, 35 visits today)

أشرف العايدي هو متداول ومختص استراتيجي مستقل، مؤسس شركة إنترماركت استراتيجي، ومؤلف كتاب “تجارة العملات وتحليل علاقات ألاسواق. “Currency Trading & Intermarket Analysis“ تحظى آراء وتحليلات أشرف العايدي باهتمام مؤسسات إعلامية كبيرة، حيث تعرض في كل من صحيفة فاينانشال تايمز وصحيفة وول ستريت و نيويورك تايمز وتلفزيون بلومبرغ والبي بي سي وسي أن بي سي عربية. يقدم أشرف العايدي لجمهور اوربكس سلسلة من الندوات الالكترونية والحية بالإضافة الى فيديو اسبوعي مصور يتناول جميع البيانات الهامة خلال الأسبوع.

- Website

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

أشرف العايدي هو متداول ومختص استراتيجي مستقل، مؤسس شركة إنترماركت استراتيجي، ومؤلف كتاب “تجارة العملات وتحليل علاقات ألاسواق. “Currency Trading & Intermarket Analysis“ تحظى آراء وتحليلات أشرف العايدي باهتمام مؤسسات إعلامية كبيرة، حيث تعرض في كل من صحيفة فاينانشال تايمز وصحيفة وول ستريت و نيويورك تايمز وتلفزيون بلومبرغ والبي بي سي وسي أن بي سي عربية. يقدم أشرف العايدي لجمهور اوربكس سلسلة من الندوات الالكترونية والحية بالإضافة الى فيديو اسبوعي مصور يتناول جميع البيانات الهامة خلال الأسبوع.

© Orbex