ضعف الدولار الأمريكي ردا على خطاب رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي باول في جاكسون هول

Posted on

في نهاية الأسبوع الماضي، تركز اهتمام السوق على خطاب رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الجديد باول في جاكسون هول. وارتكز الخطاب في الغالب على حالة عدم اليقين حول تقديرات الوقت الحقيقي لطبيعة معدل الفائدة، ومعدل البطالة غير المتسارع (NAIRU) ومعدل النمو المحتمل. بالنظر إلى النقاش المتزايد حول طبيعة مستوى أسعار الفائدة، ومع تقديم رؤساء بنك الاحتياطي الفيدرالي الإقليمي لتقديراتهم الخاصة، فإن خطاب رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي أعاد التأكيد على الرسالة التي مفادها أن اللجنة ستحتفظ بموقفها المعتمد على البيانات. ومع اقتراب المعدلات من المستوي الطبيعي، فمن المرجح أن تتغير استجابة وردة فعل بنك الاحتياطي الفيدرالي عندما يصبح البنك أكثر حساسية تجاه البيانات.

Got your risk management sorted? Open your account now!

ناقش باول أمثلة تاريخية

 من حيث مخاطر التركيز كثيرا على تقديرات الوقت الحقيقي، ذكر باول مثالين تاريخيين خلال فترة التضخم الاكبر التي شوهدت في أواخر الستينات والثمانينات. وأبرز باول تقديرات معدل التضخم غير المتسارع للبطالة التي اعتبرها متفائلة للغاية باعتبارها السبب الرئيسي وراء إبقاء مجلس الاحتياطي الفيدرالي سياسة فضفاضة للغاية، مما تسبب في حدوث التضخم الجامح.

من ناحية أخرى، أشاد باول أيضاً برئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي غرينسبان على “تجنب الخطأ الكبير في عصر التضخم بالمغالاة في تقديرات غير دقيقة ” والثقة بحدسه فيما يتعلق بطفرة الإنتاجية بدلاً من تقديرات الوقت الفعلي لمعدل التضخم غير المتسارع للبطالة والنمو المحتمل. في هذه الحالة، يقوم ٌغرينسبان بتقييم بيانات للاجتماع قبل تشديد السياسة النقدية.

باول يشيد بغرينسبان

 عند مناقشة كلا المثالين، كانت رسالة باول الرئيسية هي توخي الحذر عند الاعتماد على تقديرات “النجوم” هذه “لأن النتائج تكون في بعض الأحيان بعيدة عن المكان الذي نتخيله”. ومع ذلك، لاحظ باول أيضًا أن نهج غرينسبان في انتظار مؤشرات التضخم قد لا يعود مفيدا بالنظر إلى منحنى فيليبس في الوقت الحالي والذي يشير إلى عدم وجود علاقة بين ضغوطات الموارد والتضخم.

 واختتم باول حديثه بالقول إن إدارة المخاطر الحديثة تفضل “النظر إلى ما هو أبعد من التضخم للحصول على علامات التجاوزات” مع “المخاطر من سوء فهم النتائج, الأهمية التي تلعب الآن دورًا بارزًا في مداولات اللجنة الفيدرالية”. وأخيرًا، أشار باول إلى توصية برينارد من بنك الاحتياطي الفيدرالي الذي قال: “عندما تكون غير متأكد من تأثيرات تصرفك، عليك أن تتحرك بتحفظ”.

باول يسلط الضوء على تحذير بنك الاحتياطي الفيدرالي

 

في الأساس، فإن الرسالة المأخوذة من خطاب باول هي واحد التحذيرات. يعيد باول التأكيد على التزام بنك الاحتياطي الفيدرالي بالحفاظ على الحذر في الوقت الذي يواصل فيه استراتيجيته المتمثلة في تشديد السياسة تدريجياً على أساس يعتمد على البيانات. من المتوقع أن يصبح رد فعل البنك الفيدرالي على البيانات أكثر حساسية مع اقتراب أسعار الفائدة من الحياد حيث يمكن أن تؤدي البيانات الضعيفة إلى حث البنك الفيدرالي على تخفيض وتيرة سياسته بشكل أكبر، وقد تؤدي البيانات القوية إلى ارتفاع معدل الفائدة الفيدرالية بمعدل أسرع مما هو متوقع حاليًا.

الفيدرالي في طريقه لمزيد من رفع الفائدة

تأتي هذه التعليقات على خلفية صدور آخر محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة الذي أظهر نبرة قوية على الرغم من أن البنك الفيدرالي قد أظهر بعض المخاوف. أظهر محضر الاجتماع أن أعضاء اللجنة لاحظوا بشكل عام وجود زخم كبير في إنفاق الأسر والأعمال مع التأكيد على أنه من المحتمل أن يكون من الضروري للمستقبل “غير البعيد” ألا يعود يشير إلى اعتبار السياسة النقدية على أنها مناسبة. ومع ذلك، أظهرت المحاضر أيضًا أن أعضاء اللجنة يشيرون إلى أن تصاعد النزاعات التجارية كان خطرًا سلبيًا محتملًا على الاقتصاد الأمريكي وأن هذه النزاعات المستمرة توفر مستوى مرتفعًا من عدم اليقين والمخاطر. وبعد مناقشة المنازعات التجارية الجارية، قال الأعضاء إن من المرجح أن تؤثر الخلافات التجارية المطولة على معنويات الشركات والاستثمار والتوظيف.

DemoAccount

النظرة الفنية

قد فشل السباق للارتفاع فوق منطقة 95.10 وعاد السعر الآن إلى الانخفاض مرة أخرى. إذا استمر السعر تحت هذا المستوى، فسيكون التركيز على التوجه بسرعة (سريعا) لاختبار مستوى الدعم الأعمق عند مستوى 91.00.  اما في حال إذا تحرك السعر إلى ما فوق منطقة 95.10، فسوف يتحول التركيز إلى مستوى المقاومة التالي عند مستوى 97.66 بينما يوجد فوق ذلك مستوى المقاومة عند 100.67 مع اكتمال تأرجح التماثل ABCD وخط اتجاه مقاومة قناة الهبوط.

المقالات المترجمة من مدونة أوربكس الانجليزية 

 

(Visited 1 times, 2 visits today)