كيف تتصدى لتذبذب الأسواق

Oct 13, 4:05 pm
market shakedown

إذا كنت متحمسا للفوركس ولتداول العملات الأجنبية، وتتابع عن كثب الأسواق بشكل يومي، فهناك فرص لمرورك  باهتزاز أو تذبذب ما من خلال مرورك عبر نمط متكرر  وربما تقلق  من مواقفك أو تحليلاتك.

وعذرا على التعبير، ولكن على حد تعبير جون ماينارد كينز:” ان السوق يمكن أن يبقى متخبطا مدة أطول من بقائك على حالك.”

وهذه ظاهرة شائعة تحدث في كثير من الأحيان، ويعتمد ذلك على كشف تداولك و / أو مستوى قناعتك، وقد تؤثر بالتأكيد على نفسيتك كذلك. وتمر أيام في حياة كل متداول العملية يجعلك السوق تشعر بأنك مغفل وفي بعض الأحيان تقودك الى الشك بقدراتك.

ولكن لا تقلق، أنت لست وحدك من يمر بهذا الأمر، ويمكنك الخروج من هذا الشعور السيء، فانه حتما سيتركك.

هل يمكنك أن الارتباط بهذه الدورة؟

من خلال المراقبة الوثيقة، سيلاحظ المتداولون أن هناك دورة متكررة.

عادة ما تبدأ إما مع اكتشاف عشوائي أو أخيرا مع اكتشاف فرصة التداول، مما يؤدي عادة الى الربح. وهذا يدغدغ الفضول لديك، مما يقودك إلى المزيد من التحليلات للأصول.

هناك أوقات، فترات طويلة في بعض الأحيان تكون مغلق تماما على أحد الأصول. بحيث تكون قادرا على اختيار نقطة تحول جيدة جدا، لدرجة أنك يمكن أن تحدد بدقة اللحظة التي  قد يحدث فيها انعكاسا مقبلا.

ما يلي ذلك هو سلسلة من الصفقات او المضاربات الجيدة حقا، والتي من شأنها أن تبدأ في تعزيز الثقة الداخلية الخاصة بك. هذا يمكن أن يدفع بعض المتداولين إلى الإحساس بالرضا الذاتي الذي عادة ما يكون بداية للتذبذب. من منظور تداولي، يمكن أن يؤدي تهاونك إلى المضاربة ببضع نقاط خلال حركة كبيرة في السعر أو ترك الوقفات الخاصة بك واسعة الى حد ما، مع العلم أنك بالتأكيد متزامنا مع حركة السوق. بالطبع، ما الخطأ الذي قد يحدث؟ لقد كنت تراقب تحركات الأسعار، وأصبح التذبذب لديك على الأساسيات والأصول، وأنت بالتأكيد تعرف ما تقوم به.

عندما يبدأ التذبذب في السوق، فإنه يؤدي عادة الى تحركات قوية في السعر، مما يجعلك في حيرة من أمرك. قد تبدأ في الشك في حركة السعر نفسه، مما يحدو بالبعض إلى مواصلة مواقفهم، على الرغم من تحرك السوق عكس ذلك. وينعكس على ذلك اما ثباتك على موقفك او انك تزيد تداولاتك الخاسرة.

ما يحدث أنك تقول “سأنتظر لفترة أطول قليلا ثم سوف ينعكس السوق ” والنتيجة هي أن يسير التداول بشكل خاطئ جدا. عاجلا أم آجلا إذا لم تكن قد أوقفت مواقفك الخاسرة مسبقا، فانك تواجه أحد القرارين إما اتاحة الفرصة أمام الوسيط ليمنعك من الاستمرار أو أن تتأمل انعكاس الأسواق.

وربما بعد يوم أو يومين من الخسارة المؤلمة ، سوف ترى أن الأسواق بدأت بالانعكاس، إلا أن التراجع لم يكن في السعر الذي كنت تتوقعه.

التعامل مع تذبذب السوق – والتحضير الذهني 

market_shakedown_1

كسر الروتين. إعادة برمجة ذهنك

أول شيء عليك فعله عندما يصطادك السوق في نهاية خاطئة هو اتخاذ خطوة إلى الوراء.

معظم المتداولين يميلون إلى القفز فورا والعودة الى الوراء من خلال التداول عند أول اشارات تحرك السعر باتجاه التحليل الخاص بهم.

عند هذه النقطة، يجب أن تدرك أنك قد أصبحت عاطفيا في التداول وتستند في القرارات التي تتخذها الى العواطف. وهو ما نسميه تداول الانتقام، ولكن هذا النهج قد  يكون محفوفا بالمخاطر!

أفضل طريقة للتعامل مع تذبذب السوق هو مجرد إعطاء التداول الخاص بك استراحة لمدة 24 ساعة على الأقل. التركيز على شيء لا علاقة له تماما بالتداول. إما قراءة كتاب أو مشاهدة فيلم أو قضاء بعض الوقت مع عائلتك، قم بأي شيء من شأنه كسر الروتين السابق. وهذا سوف يساعدك على إعادة برمجة ذهنك  ويساعدك أيضا على التعامل مع المشاعر التي تتمخض عن التذبذب.

لا تتجاهل تحليلك

معظم المتداولين يميلون ببساطة إلى إغلاق المخططات والرسوم البيانية القديمة والخروج منها  ويفضلون البدئ بسجلات نظيفة. لا شك أن هذا أمر منطقي، لكنه يترك لك أيضا سؤالا دون إجابة حول “ما الخطأ الذي حدث.” إن أفضل طريقة للعودة  هي أن تذهب بالفعل إلى التخطيط الأصلي حيث توجد ملاحظاتك وتحليلاتك وتحاول معرفة الخطأ الذي حدث.

في بعض الحالات، سوف تعثر فعلا على إجابات على الرسم البياني، وخصوصا عندما تنظر مجددا في الرسم البياني بذهن صاف وجديد. في حالات أخرى قد يكون عليك اعادة ضبط تحليلك، ومستويات الدعم / المقاومة، الخ . بدلا من حساب آخر تحركات الأسعار التي اصطادتك على حين غرة.

ان لم يكن هناك شيء، في أحسن الأحوال يمكنك أن تلقي نظرة على التحليل القديم وتتعلم شيئا من ذلك.

لا تكن مرتاحا جدا

ان مضاربة ناجحة تعتبر جيدة لنفسية التداول الخاص بك، ولكن يمكن أيضا أن تجذب لك شعور زائف بالأمان. عندما تلاحظ أنك بت تشعر الى حد ما بانك مرتاحا جدا، هو الوقت الذي يتوجب عليك فيه أن تبدأ بالانتباه.

توقف عن الإضافة إلى مواقفك، وقم عوضا عن ذلك بالتركيز على إدارة المخاطر. إذا كان السعر قد تحرك بشكل إيجابي بالنسبة لك، ابدأ بتغطية مخاطرك عن طريق تحريك وقفاتك  لكسر أو حتى لجني بعض الأرباح. حاول إدارة تداولاتك بأن تغطي  الخطر على أحد الأصول من خلال تأمين نقاط من أصول أخرى. بهذه الطريقة، عندما تكون على خطأ، على أقل تقدير، فان الحد الأدنى من أسهمك لن يضار.

تذكر أن الأسواق تتحرك على أرضية من المشاعر والتوقعات. في بعض الأحيان يتم تأسيس حركة سعر قوية بناءا على تقرير أساسي، والتي يمكن أخذها بالحسبان. ولكن بين الفينة والأخرى، يمكن أن تتحرك الأسواق بقوة فقط بسبب مشاعر ما أو حدث لا علاقة له اطلاقا بالسوق.

ويكون المتداولون حاضرين بشكل أفضل عندما يدركون أن تذبذب السوق هو جزء من دورة التداول. وكلما عرفت ذلك مبكرا، كلما كنت أكثر استعدادا للاحتمالات.

(Visited 14 times, 1 visits today)

Arabic content writer at Orbex